الجمعة، 27 يونيو، 2008

ذهول

انها حقا مذهولة.. كيف ترى نفسها هكذا من الخارج كدور المتفرج مع انها تعرف يقينا انها غير نائمة وبالتالى ليس هذا حلما باى شكل..
انها ترى كادرات هى العامل المشترك فى كل كادر وكل كادر هو بمثابة اسكتش صغير يؤدى امامها.
هذا هو اول كادر.. هذه هى ولكن.. مهلا.. انها اصغر سنا قليلا مراهقة هى.. مراهقة تعسة تقف فى الفصل وتوبخها المعلمة على تقاعسها.. تعود الى مقعدها وتنظر حولها انها الوحيدة المختلفة كلهن جميلات.مهندمات.مرحات.ماعدا هى .. هى غير متميزة فى اى شىء بمعنى ادق هى غير مرئية اصلا...........................................
يتبدل المشهد وسط ذهولها ليتحول الى كادر اخر هنا هى يافعة قليلا .. ايضا غير مميزة فى اى شىء وتوبخ مرة اخرى ولكن من امها.. تلومها على شىء ما هى ترى انه حقها ولكن امها ترى انه ليس لها حقوق من الاصل.. مرة اخرى تعود لمقعدها فى الغرفة تغمض عينيها وتسترجع مشاهد زميلاتها.. مميزات كلهن... منهن الجميلة والمرحة والذكية اما هى فلاشىء يميزها .. لازالت غير مرئية................
مرة اخرى يتغير الكادر فى هذا الكادر هى تصرخ وتولول محاولة اقناع من حولها بشىء ما.. لا يهم ما هو الشىء..لا يهم من هم من حولها.. المهم انه لا احد يعطيها اى اهتمام ومن يستدير لها يفعل فقط كى يقول لها الم تقتنعى بعد انك غير مرئية و غير مهمة على الاطلاق؟ افيقى واعرفى قيمة نفسك جيدا انت لاشىء لاشىء..................................................
يذوب الكادر ليتكون غيره هى تقف وهو لايكف عن الكلام يقول لها كلام كثير يحاول اقناعها فيه بانه غير مؤهل للارتباط مع ظهور علامات سام على وجهه كلام كثير من نوعية لا استطيع لا اريد .انتهى كل شىء......................................
تسمع صوت بكاء..... نحيب شديد......... تفطن انه صوتها هى.. بكائها هى بالذات.

تفيق وتنظر حولها لترى الرجل ذو المعطف الابيض والعوينات يكلم امها

-اكتئاب حاد مع اعراض ذهانية.

-اجنت ابنتى؟ لماذا؟لماذا؟

تلاعبت ابتسامة شاحبة على ثغرها ورددت فى عقلها : احقا لا تعرفين لماذا؟

الثلاثاء، 24 يونيو، 2008

اسطورة الثانوية الزفت

الثانوية العامة السنة دى اسطورة فعلا..........
امتحانات تشبه الالغاز او اصعب...........
عينات عشوائية ومدرسين يصرحوا انهم غير مؤهلين لحل الامتحان فى الوقت المخصص.........
اخبار تتصدر صفحات الجرائد وطلبة منهارون واولياء امور بيدعوا على واضعى الامتحان.........
حوارات على الفضائيات فى اهم البرامج اليومية.............ومطالبات باقالة الوزير.........
ما يشبه الحداد فى كل البيوت التى تعانى من وباء الثانوية العامة..........
كنت عازمة الا اتكلم فى الموضوع حتى صباح اليوم مانشيت جريدة الدستور يقول
(طالبة تصاب بجلطة وطالب يمزق ورقة الاجابة ........ طالب يشنق نفسه واخرى تلقى بنفسها من الشرفة)
ذهلت من الخبر .. هل الثانوية العامة تتطلب هذا الذعر الشعبى الذى نعيش فيه؟؟؟
لماذا؟؟؟؟؟؟ فى مصلحة من؟؟؟؟؟؟؟ لاى غرض؟؟؟؟؟؟؟
نظرية المؤامرة التى تؤمن ان امتحانات الثانوية العامة جزء من خطة سياسية تفسر الموقف لكنى لا ابتلعها ولا اعرف لماذا.
هل الموضوع يمكن ان ياخذ هذا المنحى فعلا؟ هل هى خطة سياسية فعلا؟
ما ذنب الطلبة فى هذا طالب ذاكر طول السنة ذابت اقدامه فى الذهاب الى الدروس الخصوصية واولياء امور انفقوا الكثير اب زادت ساعات عمله وام سهرت الليل كى تحاول توزيع الميزانية........
وفى النهاية امتحان سخيف يهد كل شىء راسا على عقب.هذا ليس عدلا باى حال من الاحوال .
هل كل مشاكلنا انتهت كى نضيف اليها مشكلة جديدة كبيرة بهذا الحجم؟
واضعى الامتحانات اليسوا بشرا الا يعرفوا فعلا ان الامتحان فوق مستوى اى طالب؟
تساؤلات لا تنتهى وفى النهاية سوف يظهر التنسيق مجاميع فلكية لدخول الكليات و تظهر مذبحة جديدة .
شباب يضيع املهم فى الهواء كل منهم كان يظن ان هذه هى فرصته كى يصبح شىء والفرصة ضاعت فماذا يرغمه على اكمال احلامه او استبداها باخرى؟؟؟؟ لهم الله..................
الى كل طلبة الثانوية العامة : لا تستسلم ادع الله وفق احلامك وفقا لمقتضيات الواقع لا تنكسر فالحياة تحتمل اكثر من ذلك ولن تكون الثانوية العامة اقسى الصعاب التى سوف تواجهها............
باقى من الزمن خمسة ايام وتنتهى اسطورة الثانوية العامة ...............الله لا تعيدها تانى يا رب

الأربعاء، 18 يونيو، 2008

اذهب الى الجحيم

ايها الجهل..اذهب الى الجحيم
كان بودى ان تكون الجملة الثانية جملة انجليزية اخلرى تعبر عن الغل والكره ولكن للاسف لايمكن كتابتها ولا حتى التلميح لها-المهم- عن الجهل اتكلم.....ولكننى لا اقصد الجهل الذى يجعل صاحبه على غير علم ان رازرفورد هو من قسم الذرة.
اتكلم عن الجهل المنتشر فى بلدنا جهل من نوع خاص جدا.....
يكفى ان تحاول ان تصرح بافكارك او احلامك او مشروعاتك لتجد الف شخص يتهكم ويسخر ويخبرك فى حكمة انك تحلم وانك ما زلت طفلا لم تخبر العالم جيدا بعد..... اليس هذا جهلا؟؟؟؟؟
فى بلدنا لانؤمن ان حق الكلام مكفول للجميع وانه ليس من حق احد ان يصادر على اراء الاخرين.
اختلف معى........ ناقشنى..........حاول ان تقنعنى............ ولكن ابدا لاتحاول ان تسفه ارائى.
الناس فى بلدنا يعتقدون ان احباط الاخرين والاستهزاء بالثقافة والعلم واجب مقدس ..
ارى انه ليس من الضرورى ان تكون عالما او حكيما لكى تحظى بالاحترام من الاخرين. لكن كم واحد اخر يؤمن بهذا؟
يكفى ان تبدى رايا فى اى شىء وسوف تجد الكثير من السيوف تشهر فى وجهك حتى اذا اذا لم يكن رايك يخص موضوعا شخصيا لاى من اصحاب هذه السيوف.فالفن حرام بكل انواعه. والقراءة تفاهات تبعدك عن الواقع. والسياسة اكاذيب. والاستمتاع باى شىء ترف محرم حرمانية الدم.
سيوف تشهر فى وجهك تخبرك ان المجتمع ينحدر بسرعة وياخذك معه للاسف.
اصبح الجهل يسيطر على تفكيرنا تماما.
ولكن المشكلة الحقيقية ان هناك من يستسلم لهذا الجهل ويكف عن التصريح باراءه وافكاره.
الاسوا يحدث على طريقتين اما ان تنعزل عن المجتمع وتشعر بالاغتراب واما ان تنخرط وتتخلى عن قناعاتك.
انا ارى ان هناك حلا افضل: اشهر انت ايضا سيفك......... احلم.....تكلم...عش كما يحلو لك......
وعندما يعترض الجهل فليكن ردك: ايها الجهل اذهب الى الجحيم.

هامش اخير:هناك مجموعة من الناس اللى زى الفل قرروا يشهروا سيوفهم فى وجه الجهل وعملوا مدونة جامدة جدا اسمها على حريتنا اتمنى تزوروها وتشوفوا الناس اللى عايشين على حريتهم عنوان المدونة3ala7orytna.blogspot.com

الجمعة، 13 يونيو، 2008

حاجات شبه الخواطر

انا ما بعرفش اكتب خواطر بس فى شوية حاجات كدة كنت عايزة اقول عليها وتاج و مواضيع ما لحقتش اكتبها ايام الامتحانات هاقول عن كل حاجة فيهم نبذة مختصرة ماشى؟؟
اهم حاجة ان عيد ميلاد دكتور احمد خالد توفيق كان يوم 10\6 دة طبعا بالنسبة لى عيد قومى مهم جدا كل سنة وحضرتك طيب يا دكتور عمر ملىء بالنجاحات التى ندعو الله ان تستمر لقد ربيت جيل كامل يفخر بكونك معلمه.. يارب يطول لنا فى عمرك يا دكتور.
تانى حاجة اتفرجت على جلسة استئناف قضية ابراهيم عيسى و شاهدت مرافعة محامى الخصم الذى كان يتكلم بانفعال شديد مناشدا رئيس المحكمة ان ينظر للقضية فى بعدها الانسانى ويطالب ان ياتى بابنائه ليكونوا شهود فى القضية اذ انهم فزعوا عندما قراوا مقال الاستاذ ابراهيم و انتابهم القلق على صحة الرئيس لانهم يحبونه حبا شديدا!!!!! و لذلك يجب ان يعاقب ابراهيم عيسى على الفزع الذى انتاب ابنائه ... الحقيقة لا اعرف كيف تمالك ابراهيم عيسى نفسه من الضحك وركل الارض بقدميه من شدة السخرية و اترك لكم التعليق.
تالت حاجة ان الناس اللى بيدخلوا مدونتى زادوا وانا فرحانة جدا وكمان فى ناس بقوا زوار دايمين ودى حاجة تطير من الفرحة مش مصدقة نفسى والله شكرا لكل من ساهم فى جعلى اشعر بهذا الشعور.
رابع حاجة التاج سهل جدا زى شكة الدبوس ... اذكر 10 اشياء عن شخصيتك .... وبما انى بالاضافى لكل مزايايا شديدة التواضع اذن هاجاوب على التاج عادى يعنى ما انا قلت زى شكة الدبوس....
  1. اول حاجة انى طموحة لدرجة ان فى ناس بتقول علية هبلة وان كل الحاجات دى مش هاقدر اعملها اصل انا طموحاتى كبيرة انى اكون دكتورة فى العلاج النفسى و يبقى عندى مركز علاج كبيييييييير و اكون مهمة جدا و ماما تفخر بية كدا وتقول بنتى الدكتورة اوجى يا سلاااام امتى بقى الحلم دة يقرب ادعوا لى.اه نسيت اقول انى نفسى فى عربية ولاب توب بس من فلوسى انا وتعبى انا.
  2. تانى حاجة انى بارتبط بالاشياء والاماكن جدا اشيائى عزيزة عندى اوى والمكان اللى بارتبط بيه عاطفيا صعب يفقد اهميته عندى .
  3. مع انى قربت على عشرين سنة الا انى مش واخدة بالى انى كبرت نهائى ماما مرة بتقول لصاحبتها انجى السنة الجاية اخر سنة لها فى الكلية لقيتنى اذبهليت اتارينى ما كنتش واخدة بالى انى كبرت اوى حاجة وحشة انى اكبر على فكرة.
  4. باكره صوت العصافير جدا باحس انه بيعمل ازعاج و بيعصبنى اوى حتى كان فيه برنامج المذيعة بتسال الضيف ايه اكتر صوت بيكرهه اختى قالت لى انت طبعا اكتر صوت بتكرهيه العصافير صوتها مزعج.
  5. ما اقدرش اربى طفل وخلقى اضيق من خرم الابرة .
  6. باتعصب بسرعة ولما باتعصب بابقى حاسة انى هاطلع نار من ودانى واكتر حاجة بتعصبنى لما حد يتغابى علية و يصر انه يفهم كلامى غلط او انه يحوره و يفهمه على مزاجه.
  7. لما بابقى زعلانة باحس ان فاضل نص ساعة والعالم ينتهى و الكون يباد طبعا دى حاجة متخلفة جدا لان الكون مش بيقف عشان حد بس لما بابقى زعلانة بحس انى لوحدى خالص و الغبى فى الموضوع انى لما باكون متضايقة مش باعرف اخرج نفسى من الحالة دى باسيبها تروح لوحدها.
  8. دايما باحلم حلم مزعج جدا الحلم تفاصيله بتتغير لكن فكرته واحدة انى عايزة اوصل لمكان ومش قادرة اوصل له مع اختلاف التفاصيل لكن الحلم دة وحش جدا جدا.

كفاية كدة عشان مش لاقية حاجة تانية اقولها.....................

كدة الحاجات اللى شبه الخواطر خلصت الحمد لله اشوفكم فى التعليقات باة و البوست اللى جاى اعتقد انه هيعجبكم ان شاء الله بااااااى.......

الأحد، 8 يونيو، 2008

الخيط الرفيع

تقريبا هناك فيلم عربى يحمل هذا الاسم.. او مسلسل..او رواية..الاكيد اننى سمعته من قبل و لكن لا اتذكر اين تحديدا-المهم-
انا اعرف عن نفسى حقيقة هامة جدا وهى اننى اصل لافكار مقدماتها لا تمت لها بصلة باى حال من الاحوال ولذلك: اغنية عمرو دياب (احبك اكرهك) تتضمن جملة اوصلتنى الى حقيقة غريبة بعض الشىء الجملة هى (بين حبى ليكى وكرهى ليكى خيط رفيع) اغنية عاطفية هى ولكن لا اعرف لماذا وجدتنى اترجم هذه الجملة على حال المصريين الان .
معظمنا اصبح بين حبنا لبلدنا وكرهنا لها خيط رفيع.
اذا كنا نحب هذا البلد فلماذا نحن تاركينه بهذا الشكل لا نحاول الدفاع عنه؟ لاننا ببساطة نكرهه او بمعنى ادق هناك خيط رفيع بين الامرين يجعلنا غير مدركين تماما لحقيقة شعورنا.
نحن نحب البلد اثق فى هذا ولكن هناك داخل كل منا جزء يكرهه ويرى ان كل ما يحدث من مصائب هو العقاب الالهى العادل للاخرين متناسيا انه جزء من الاخرين.
عندنا انتماء ولكن انتمائنا للارض ..للتاريخ .. للجو العام..ولكننا لا ننتمى لبعضنا البعض فكل منا يشعر انه لو حلت كارثة بالشعب المصرى كله وابيد ولم يبق سواه لما شعر بذرة حسرة واحدة على من ضاعوا.
فى نفس الوقت كل منا يعشق جو القهوة البلدى بروادها و ثرثرتهم.
كل منا لا يستطيع مقاومة اغراء الكلام مع شريكه فى مقعد الحافلة.
ازدواجية غريبة تقوى فى نظرى نظرية الخيط الرفيع لذلك اريد ان اضيف باسمى الى مؤلفات علم النفس الاجتماعى مرض ازدواجية الانتماء ولكن للاسف لن استطيع ان ابرهن على كلامى بالطريقة العلمية لاننى لا استطيع ان احصل على مجموعة ضابطة لانه-للاسف- الشعب المصرى كله اصبح مصاب بمرض ازدواجية الانتماء..........