الأربعاء، 30 يوليو، 2008

يندب فى عينها رصاصة

طبعا انا مش متعودة انزل بوستين فى اسبوع واحد ولا كمان متعودة انى اكتب بالعامية فى موضوع جاد بس انا حاولت استنى شوية عشان اقدر استجمع افكارى واكتب كلام مترتب ويعدى الاسبوع مانفعش-المهم-
زماااااان لما كنا صغيرين فى المدرسة قالوا لنا ان رمز العدالة واحدة ست شكلها برىء ولابسة لبس اشبه بمسوح الرهبان ومغمية عنيها وماسكة فى ايدها ميزان ودة لييييييييييه؟؟؟؟؟
عشان الست دايما حساسة ومرهفة ولابسة محتشم عشان العدالة محترمة ومغمية عنيها عشان ماتفاضلش بين الناس وماسكة ميزان عشان دة يكون الفيصل فى حكمها على الناس ..... دة اللى قالوه لنا زمان...
يوم الاحد اللى فات قلعت الست عدالة مسوح الرهبان و خلعت العصابة اللى على عنيها و رمت الميزان فى الارض وحكمت بالبراءة على ممدوح اسماعيل...
يوم الاحد اللى فات اكتشفت ان المدرسين علمونى غلط وان العدالة عنيها واسعة يندب فيها رصاصة و بتحكم على الناس بمزاجها حسب هم مين وولاد مين...
يوم الحد اللى فات اكتشفت ان العدالة ماسكة فى ايدها بدل الميزان سلسلة مفاتيح عشان تفتح بيها الابواب المقفلة قدام السفاحين...
يوم الحد اللى فات العدالة قتلت اكتر من الف روح مضروبين فى اتنين دول بالتقريب عدد اهالى الضحايا اللى قتلهم السفاح اللى برئته العدالة هو وابنه...
يوم الاحد اللى فات اكتشفت ان انا واللى زيى مالناش سعر و عادى جدا انى اموت وابقى اكل للسمك و احلامى واحلام اهلى تموت ومن بعدها دمى يروح هدر وكرامة اهلى تتداس بالجزم...
يوم الاحد اللى فات اكتشفت ان -على راى صديق لية- ان جزمة ممدوح اسماعيل اغلى منى ومنه...
يوم الاحد اللى فات اكتشفت انى محبطة جدا وان تقريبا مفيش امل...
يوم الاحد اللى فات دخل القاضى الانيق القاعة وقتل من غير دم الاف الناس اللى حسوا ان اولادهم ماتوا تانى قدام عنيهم وكان عزاء من غير اموات...
العدالة يا جماعة طلعت عنيها تندب فيها رصاصة مش مغمية عنيها ولا حاجة ايقوا حاسبوا المدرسين اللى ضحكوا عليكم وانتوا صغيرين... حسبى الله ونعم الوكيل

الجمعة، 25 يوليو، 2008

اختناق

استيقظ من نومه لم يجد احدا من افراد اسرته فى المنزل .. شعر بسرور بالغ هو لا يريد ان يشغل التليفزيون والكاسيت معا ويرقص على طاولة الطعام .. انه فقط يريد ان ينعم بالصمت والوحدة الحقيقية..
اعد لنفسه قدحا من القهوة و خرج الى الشرفة يتامل هذا الصباح الجميل الذى لم يبداه باحساس الاختناق المعتاد ..
مع كل رشفة قهوة تتداعى الافكار..
لماذايشعر بالوحدة وسط اسرته؟
تالم للخاطر..
هو لا يريد هذه الوحدة ولا يتمناها انها وحدة اجبارية و ياليتها وحدة حقيقية فهو محاط بهم طيلة الوقت ولكنه لا يتواصل مع اى منهم.
هو لا يكرههم ابدا فقط تمنى لو تقبلوه و كفوا عن محاولة تعديله فى كل ثانية.
انتهى قدح القهوة فقام وارتدى ملابسه وخرج.
فيما بعد حكى لصديقه هذه المحادثة التى دارت بينه وبين نفسه. استنكر صديقه موقفه و اكد له انهم يحبونه.
ضاق للموقف.
هو يعرف انهم يحبونه هو فقط فى حاجة الى التقبل
-عايز تعيش لوحدك؟ بطولك؟ يا اخى كفاية انك لو بتموت هتلاقى حد منهم يلحقك..................
هم ان يشرح له ان المسافة بينه وبينهم اتسعت لدرجة انهم يمكن ان يكتشفوا جثته بعد فوات الاوان لانه لا يتبادل معهم اى حوار ولكنه عدل عن هذه الفكرة فمهما شرح لن يفهم صديقه اى شىء...........
عاد الى المنزل فوجدهم جميعا سالهم اين كانوا فى محاولة لفتح حوار.. نظروا له فى استغراب
- وانت من امتى يهمك روحنا فين وجينا منين وللا احنا على قد مزاج سعادتك؟
دخل الى غرفته تحاصره الخواطر ..
هل هو سىء الى هذه الدرجة؟مستحيل ان يكونوا كلهم على خطأ وهو الوحيد المصيب .
ربما لا يجب عليهم ان يتقبلوه و يجب عليه هو ان يتغير. يغير اراؤه و افكاره لكى يستطيع التواصل معهم. ولكنه فى هذه الحالة لن يكون هو سوف يصبح اخر .
ان الافكار تخنقه.
يشعر انه محاصر. عقله يحاصره. ضميره يحاصره ونفسه يضيق.
هو بالفعل يختنق بالمعنى الحرفى للكلمة.
لا يستطيع التنفس. هل سيموت الان؟؟؟؟
لو مات عندها سوف يعرف صديقه انه من الممكن ان يموت من الوحدة وهو محاط بالناس...................

الخميس، 17 يوليو، 2008

اللعب الرايق

عيل صغير عمل صوابعه كدهوه مسدس وقال لصاحبه طريخ طراخ..قام صاحبه طاوعه وساق له فيها وعمل له ميت واهله قالوا دة طخه طخ..ادى اصول اللعب الرايق.....................................
الاغنية دى من فيلم رشة جريئة انا بحب الفيلم دة جدا والاغنية انا شايفاها عبقرية-المهم-
لاحظت فى الفترة الاخيرة ان قطاع عريض من الناس بيلعبوا بنفس اصول اللعب الرايق كل منا اختار له دور مقتنع او غير مقتنع به ليس هذا هو ما يهم الاهم ان يلعب دوره ببراعة فى الدور المسنود اليه.
كنت من ايام ضمن ركاب حافلة والسائق كباقى السائقين لا يميزه اى شىء غير عادى وصل السائق الى مكان معين بعدها ينطلق فى طريقه بمحاذاة البحر..استوقفه ضابط مرور اكرر ضابط مرور اخذ الضابط رخص السائق وقال له (لف وانت راجع خدها) ...لف السواق ورجع ياخدها نزل وعدى الطريق اثناء تعديته للطريق رايته يخرج من جيبه 20 جنيه لياخذها الضابط.............................
لماذا؟هذا الضابط يتمتع بالباشوية فى مجتمعنا فلماذا ارتضى لنفسه هذا الدور المهين؟ هذا الشخص عمل نفسه ضابط بينما الحقيقة انه قاطع طريق ...السائق الذى اخرج العشرون جنيها عمل نفسه متضايق بينما هو راضى بهذا الدور.
محمد ابو ياسر البقال المسؤل عن صرف التموين الشهرى للمواطنين ياخذ جنيهان ونصف زيادة عن ثمن التموين الاصلى ويثور عندما يناقشه اى من الافراد المستحقين للتموين ولسان حاله يقوا(بفلوسى يا كلاب) مع انها مش فلوسه .. هذا الرجل عمل نفسه تاجر و بائع بالحلال بينما الحقيقة انه نصاب وكل مواطن لم يبلغ عنه مباحث التموين عمل نفسه مظلوم بينما هو يستطيع ان يرفع هذا الظلم عن نفسه...
لماذا كل منا مستغرق لهذا الدور الذى كتبه لنفسه؟ ويخرجه يوميا بنفس الحرفية؟
هذه نماذج بسيطة للغاية مما يحدث يوميا بيننا على الملأ اصبحت حياتنا كلها لعب رايق ..كل منا معجب بدوره ونتنافس على اينا سوف يبرع اكثر من غيره..عبثية مطلقة.
ما الهدف من كل الكلام السابق؟؟؟؟
لا اعرف ربما اريد ان نكف عن لعب ادوار ملفقة .................. ربما اريد ان نكف عن العبث.................ربما اريد ان ننتبه اكثر لحياتنا الحقيقية.............او ربما بعض التطهير لا ادرى حقا.
كل ما اعرفه اننى سئمت اللعب الرايق................

الخميس، 10 يوليو، 2008

حاجات شبه الخواطر2

انا رجعت بالسلامة الحمد لله .............. رجعت منين؟
ماهو انا كنت غايبة بس مافيش حد كان واخد باله وكله قال احسن اهى غارت بس انا رجعت.... رجعت زى مصاصين الدماء على سهوة
الحاجات اللى شبه الخواطر المرة دى شوية حاجات كدة مالهاش اى اهمية بس قلت احطها عشان مش بحب اجاوب على تاج بس من غير موضوع.............
اول حاجة واهم حاجة ان الشاشة بتاعتى بايظة ادعولها والنبى عشان انا سالفة شاشة صغيرة تقريبا اتنين بوصة ومضيعة خالص بس ان شاء الله شاشتى حبيبتى تتصلح وترجع قبل ما نظرى يروح ادعوا للشاشة اوعوا تنسوا.....................
تانى حاجة شريط تامر الجديد نزل يا جدعان تامر تااااااااااااااامر بيقول لما تحس بظلم وكهر عارفين الكهر دة؟؟؟؟ اللى هو القهر يعنى ما علينا طب شفتوا الردح اللى فى اغنية اسكتى؟؟؟؟ وانا اقصد جمل معينة ياريت اقدر اقولها فى اغنية قصدى بوست وللا ايييييه بقى شفتوا البوسترات يا خرااااابى فاكر نفسه بروس ويليس وللا البوستر اللى لابس فيه تيشرت عليه حروف اسمه تحفة......................
تالت حاجة نتيجتى قربت ادعوا لى انجح واجيب تقدير وانتوا بتدعوا ركزوا مع الاحصاء فى الدعاء ماشى؟
رابع حاجة بقى التاج اساسا البوست دة فاشل وانا باكتبه كده عشان وحشتنى الكتابة والمدونة لانى مش عارفة اركز وانا ممققة عنية فى الكتابة الصغيرة دى وعشان كدة قررت اتحفكوا بتاج انا جالى 3 تاجات واحد من دعاء مواجهات العسل يارب ترجع بقى بالسلامة والتانى من دكتور عمرو فاروق والتالت من التحفة كيكى هانم هارد على تاج الدكتور عمرو عشان هو المختلف والتاجين التانيين هاحطهم فى الخلاط وهارد عليهم على انهم تاج واحد على سبيل الاستعباط ماشى؟
اذكر 3 احلام من ماضيك كنت هتتمسك بايه وتغير ايه؟
اممممممممم احلام الماضى طيب ......... اول حلم كان نفسى ابقى دكتورة طبيبة يعنى.. تانى حلم كان نفسى يبقى عندى عربية .. تالت حلم كان نفسى اتجوز............
دلوقتى اول حلم استبدلته بانى ان شاء الله هاحضر دكتوراه فى العلاج النفسى وهابقى دكتورة بس مش طبيبة..تانى حلم ما اتغيرش فيه اى حاجة لسه هاشترى العربية واسوقها وانا مشغلة محمد منير نعناع الجنينة على اخره..تالت حلم لا تعليق.........................
اذكر 3 احلام تخص مستقبلك؟
نفسى اخد الماجستير والدكتوراه قبل ما اكمل30 سنة..............
نفسى يبقى عندى مركز علاج نفسى...............
نفسى انجح فى الاحصاء.............
اذكر شخصيتين موجودين فى حياتك كان نفسك يتواجدوا من قبل؟
الحمد لله اى حد فى حياتى دلوقتى او جه قبل كدة وخرج او لسة موجود جه فى وقته بالظبط ماكانش ينفع ييجى قبل كدة واى حد لسة ماجاش فى حياتى براحته انا مستنياه......................
شخصين غير متواجدين واتمنى وجودهم؟
راجع اجابة السؤال السابق لسة هاوجع قلبى وعينى واكتب تانى.............
لمن تهدى التاج؟
اهدى التاج لمييييييييييييييييييييين امممممممم اهديه لاسامة صاحب المدونة الخطيرة شمو نشادر ولحمادة زيدان وكيكى لازم ادبسها زى ما دبستنى............
نيجى بقى لتاج كيكى ودعاء........... انا جاوبت على تاج شبهه قبل كدة فطبعا مش هالتزم بالعدد يعنى مش لازم 10 صفات او16 صفة يعنى بلاش رخامة اساسا انا مش عارفة فى حد هيقرا العك دة ليه؟
- لما بازعل باتخرس يعنى لو اتضايقت من حد او حد زعلنى وعمل معايا موقف بايخ باقعد خارسة ومش باتكلم ولا بارد ولما بارد بارد بقرف.
- لما باصاحب حد بارتبط بيه جدا وبيجى لى وسواس قهرى اننا لازم هيحصل حاجة والصداقة دى تروح.
-باخد تصرفات الناس على اعصابى وماباحبش حد يطنشنى.
-متعصبة جدا للستات وباحب اى ست جدعة ومحترمة وتقدر تاخد حقها.
-على طووووووووووول كلامى بيتاخد غلط ودى حاجة بتخلينى هاولع.
-مع انى باخاف على تصرفاتى بس كتير بتخرج منى تصرفات انا شايفاها شخصيتى والباقيين شايفينها بواخة وغلاسة.
-جدعة فى المشاوير وباخلص كل حاجتى وحاجات الناس كمان بنفسى وباتخانق وبازعق وباخد حقى بالذوق وبالعافية وبكل الطرق وحافظة اسكندرية شبر شبر يعنى من الاخر تقدروا تقولوا مسترجلة.
-كل شوية باكتشف حاجة جديدة فى الحياة واخر اكتشافاتى انى اكتشفت ان كل حاجة فى الدنيا ليها تاريخ انتهاء صلاحية كل حاجة كل حاجة حتى العلاقات الانسانية.
كفاية كدة بقى لك عشان عينى وجعتنى من الشاشة الصغيرة دى والله بس والنبى اوعوا تنسوا تدعوا للشاشة ربنا يرجعها بالسلامة قولوا امييييين..