الاثنين، 20 أبريل، 2009

نهايات مفتوحة

نفس المكان الذى تعودنا ان نلتقى فيه سويا..ونفس التأخير عن موعده باصرار غريب كانه واجب وطنى.
ولكن هذه المرة اتمنى ان يطول تاخيره اطول فترة ممكنة..كم كنت اخشى تلك اللحظة..كنت اعرف انها اتية بالتاكيد ولكنى كنت اؤجل التفكير فيها قدر المستطاع..الان انا مطالبة ان اعطى ردا..
كم شعرت بالراحة عندما قال لى (انتظرينى..امامى الكثير من الوقت ولكنى احبك)..لم تكن مشاكلنا مادية ولم تكن تلك العبارة من العبارات الاعتيادية الكثيرة التى تتردد فى الافلام العربية الرديئة..كان الامر اعمق من هذا ولهذا تاكدت انه هو ..اقنعت نفسى بكلامهم الكثير عن ان الحب يشفى وينهى الازمات النفسية ..اريد الان ان اعرف من هذا الاحمق الذى اطلق تلك الاشاعة السخيفة؟
عندما تكون نفسيتك منهكة أصلا يصبح الحب عبء اضافى تتحمله روحك المثقلة.
حبه هو مختلف..اعرف ولكن على اى حال لقد حانت لحظة الحقيقة كما يقولون ..انا الان اقف محاصرة..انا فى المنتصف..ازماتى النفسية ورائى تقترب حتى لتوشك على دهسى..هو امامى وخلفه طريق فارغ طويل..
اذا اقتربت منه سوف يكمل معى هذا الطريق الفارغ الطويل وتتراجع ازماتى..واذا انتصر الفريق الذى يقف خلفى سوف يتنحى هو واسير وحدى وتظل عقدى تدفعنى حتى النهاية..
النتيجة المنطقية اننى سوف اختاره هو..ولكن
من قال ان المرض النفسى يعترف بالمنطق؟
من قال ان هناك قوانين ثابتة تسير عليها عقد البشر ونقائصهم؟
اريد ان اقترب منه ولكن هناك هاجس يلح على..لن تكون النتيجة مرضية لى..
اشعر اننى سوف افقده اذا اقتربت اكثر.
........................................................
(لنفترق احبابا..فالطير فى كل موسم يفارق الهضابا..والشمس يا حبيبى تكون احلى عندما تحاول الغيابا)
......................................................
لا اريد ان تتحقق اسوأ كوابيسى واتحول الى زوجة اخرى ويتحول هو الى زوج آخر..علاقتنا الان بسيطة..رائعة واعرف انه يحبنى يقينا.
لا اريد ان ادخل فى لعبة التنازلات تلك..انانية منى ربما ولكنها الحقيقة..لماذا اتنازل؟؟
اخاف من الملل..اخاف من التعود..اخاف من الاعتيادية..
اعرف انه ليس اعتيادى ولكن من قال اننى اخاف منه؟؟
..................................................
(اخاف من عاطفتى..اخاف من شعورى..اخاف ان نسام من اشواقنا..اخاف من وصالنا..اخاف من عناقنا)
..............................................
انا لم انضج نفسيا بعد..اريد الكل او لاشىء..ولذلك اشعر الان بصداع رهيب..هناك خناقة ما تجرى داخل خلايا مخى..صراع رهيب دائر بالداخل..وهو سوف يصل فى اى لحظة..رعب حقيقى من ان تكون تلك آخر مرة يتأخر على فيها وانتظره..رعب من ان تكون نتيجة الصراع لصالح الفريق الذى يقف خلفى..
حقا لا اريد ان افقده ولا اريد ان امتلكه للغاية فافقده..
مرة اخرى اتساءل..من الاحمق الذى قال ان الحب ينهى أزماتك النفسية؟
......................................................
(من اجل حب رائع يسكن منا القلب والاهدابا..ولكى اكون دائما جميلة ولكى تكون اكثر اقترابا..أسألك الذهابا)
...................................................
اعرف انى لا اريد أن أنهى علاقتنا الان..دائما ما اقول ان الحياة عبارة عن مجموعة من النهايات المفتوحة..اذا انهيت علاقتى به الان لن تكون نهاية مفتوحة..لن اتحمل ان اتركها مفتوحة واحاول وادخل التجربة ثم افشل..لا اتحمل الفشل..لن اطيق ان اسمع اسمه فلا يخفق قلبى تلك الخفقة المحببة..لن استطيع ان يذكر اسمه امامى فلا اشتاق له لانه دائما موجود..
هل اغلق نهاية القصة واسلم ان هذا ما سوف يحدث ام اتبع منهج الحياة واترك النهايات مفتوحة؟
.................................................
(لنفترق..كى لا يصير حبنا اعتيادا..وشوقنا رمادا..وتذبل الازهار فى الاوانى)
...........................................
اذا اغلقت نهاية القصة الان هل سوف اتحمل اختفاءه من حياتى؟ هل استطيع الكف عن ترقب موعد مقابلته؟ ممن سوف اغضب واقسم اننى لن ارد عليه وعينى على الهاتف ارجوه ان يدق؟ من سوف يقودنى بافعاله الى الجنون واقرر ان افصم علاقتى به للابد لمدة اسبوع؟
اذا لم اجعل النهاية مفتوحة سوف افتقد تفاصيل حياتى..
للسخرية الشديدة يلح على ذهنى الان سؤال سخيف جدا
من الاحمق الذى قال ان الحب يغنى عن العلاج النفسى؟
للمرة الاولى اتمنى ان يتأخر اكثر عن موعده..مبدأى ان الحياة مجموعة من النهايات المفتوحة..
ولكن هناك من يغلقون بعض النهايات منعا للاملال ..
لازلت لا اعرف لأى الفريقين انتمى..لازلت أريده ان يتأخر فى الوصول..ولازلت غاضبة لانه تأخر كل هذا الوقت..ولازالت النهايات مفتوحة.....

.............انجى ابراهيم..............

الجمعة، 10 أبريل، 2009

we are back وتاج


هم مين بالظبط اللى we are back:؟؟
أقولك أنا....فاكرين زمااااااااااان كدة فى يوم من ذات الايام كنت قلت على مجلة أبراج؟؟؟
فاكرين؟؟ عموما اللى مش فاكر ميتعبش نفسه انا هشرح الموضوع من اول وجديد..
ابراج مجلة الكترونية ظريفة لطيفة خفيفة اختكوا – ايون اللى هى انا – بتكتب فيها..بس ايييييييه بقى؟؟ المجلة كانت عيانة بقالها فترة عشان رئيس التحرير كان بيستهبل – اصله مش بييجى هنا فانا هاخد راحتى – بس احنا كنا رجالة ووقفنا وقفة رجالة وانا شخصيا قلتله مينفعش الكلام دة..انا معترضة..دة كلام فارغ..دة تهجيص..لازم المجلة ترجع تانى..وترجع احلى واجمد من الاول بكتير..راح ابتسم ابتسامة تنم عن مقلب حلو اوى وقالى اوك انجى انتى المسؤولة ادامى عن المجلة..أن أن أنننننننن..جبته لنفسى..
بس بما انى معروفة انى جدعة جدا وب125487 راجل انا قبلت هاذوها التحدى واليكم بقى قراراتى – هى مش قراراتى لوحدى يعنى – بصوا يا جدعان..اللى اوله شرط آخره نور..وانا بشرط عليكوا اهو والفضاء السيبرى شاهد وملايين الالكترونات التى تسبح فى البعد النتى شاهدة كمان..انا عايزة كل شاب وكل فتاء – اللى هى فتاة – يشرفنى ويطول راسى ويبسطنى ويبعتلى اسهاماته للمجلة ...يعنى كلنا شركاء فى الجريمة قصدى فى المجلة..اى حد عايز يقول اى حاجة يتفضل يقولها..اى حد عايز ينشر عندنا حاجة مش هحرمه من الفرصة دى..اى حد عنده كلام ممكن يتقال يقوله..كل انواع الموضوعات محدش يتكسف .. يعنى نقد لكتاب شغال..مقال اشطة..قصة قصيرة حلو..شعر مش بطال..تجميع لادب قديم واعادة نشره لوز..تجميع لمانشيتات اخبار ومقتطفات كدة لذيذ..صور من الشارع اهلا..اخبار فنية بقى وهجص من بتاع الاعلام دة ماشى..اى افكار جديدة او اقتراحات او اضافات او نقد يااااااااحبذا......يعنى الموضوع بتاعنا كلنا....مستنية بقى كل الكلام الجامد دة على الايميل دة abraj_mag@hotmail.com
.......................................................................................
تانى حاجة بقى تاج....على فكرة تاج دى لعبة فى بلاد الافرنج زى كهربا عندنا كدة واللى بيتمسك فى اللعبة بيقولوا له u are tagged ويدخل اللعبة وهكذا...زى التاج دة كدة بنمرره لبعض وكل واحد يدخل اللعبة مرة.
التاج دة بقى جالى من كيمو ومن عادل ... بس هو اصلا كان عاجبنى الصراحة لعبة حلوة يعنى ولذيذ كدة
المهم ندخل فى الموضوع
- اسمك؟
انجى ابراهيم.
- المشهور بيه وسط اصحابك؟
كل واحد بيقولى حاجة بس الاشهر يعنى اوجى.
- مجال دراستك؟
علم النفس يا بنى ادمين دة انا قارفاكوا بالموضوع دة.
- اسم مدونتك؟
المهم ..هات من الاخر.
- صورتك الرمزية بتعبر عن ايه؟
ورق وكراسة واقلام..انا بحب المنظر دة اوى.
- هل فكرت فى اغلاق مدونتك؟ والسبب؟
اه فكرت مرة عشان كنت حاسة بالاجدوى وانى مش مفيدة..اسامة امين هو اللى اقنعنى بعد ما وقعت بلسانى وبصراحة قالى كلام مش هنساه واصلا الموقف دة كفاية اوى منه.
- ايه رد فعلك لو حد قل ادبه فى تعليق؟
انا بتعصب بسرعة ومتسرعة جدا..ومرة اتنرفزت على حد واسامة امين بردو هو اللى نبهنى للموضوع دة فبطلت اركز مع الرخامة.
- اسوأ مدونة؟
اى مدونة موجهة عشان حاجة معينة بكرهها. والناس اللى بتستهبل وهم فاضيين من جوة.
- هيحصل ايه للميل بعد ما تموت؟
وانا مالى؟؟ انا هبقى بتحاسب فى البلاوى اللى عملتها بالذمة هفكر فى دى وانا بتحاسب على كل افعالى المنيلة؟ حاجة غريبة والله.
- اديت الباس وورد لحد قبل كدة؟
اصلا باكينام صاحبتى الانتيخ هى اللى عاملالى الايميل دة ..واديته لانتيخة تانية مرة عشان تظبط لى المدونة اصلى جاهلة الكترونيا يا اخوانا بعيد عنكوا.
- السفر بالنسبة لك ايه؟
حلو اوى ونفسى اروح فى اماكن كتير وبانبسط لما بسافر المعسكر مع الجامعة بس مبحبش الغربة خالص.
- المود بتاعك ايه؟
متقلبة جداااااااا بس فى الغالب راسية يعنى وكئيبة.
- بتعمل ايه فى وقت فراغك؟
لما بيكون الفراغ دايم من غير شغل او حاجة بجانب الكلية بقضيه فى الاكتئاب..لكن لو وقت فراغ فى وسط مشغوليات بجد يبقى بستمتع بوقتى صح..قراية وقراية وقراية ونت وكتابة وافلام اجنبى.
- الصفات اللى اخدتها من والدك؟
العصبية..قلة المرونة..الابتكارية.
- الصفات اللى اخدتها من والدتك؟
حب القراية..الايثار..البعزقة – اللى هو اصرف ما فى الجيب - ..اى حاجة راقية ماما هى اللى عرفتهالى فى الاول وبعدين انا طورتها.
وطبعا عيوبى مش هقول اخدتها من مين بلاش رخامة.
- اكتر حاجات بتكرههم؟
دول كتيييييييييييير اوى بس هقول منهم حبة حاجات..بكره الغباء..بكره التسلط..بكره الهبل والعته..بكره الغرور والافتخار بحاجات مش موجودة فيك اصلا..بكره المصارعة واللى بيلعبوها واللى بيتفرجوا عليها..بكره المسلسلات المصرى..بكره جملة بس انتى بنت..بكره ان حد يكلمنى بصيغة الجمع ويحطنى مع اى فئة تانية..بكره الاستخفاف بافكارى..بكره جملة بلاش فلسفة او بلاش شعارات..بكره بكره شركة فودافون..بكره التعامل مع الالكترونيات..بكره الاغانى الهابطة..بكره القصص اللى مفيهاش فلسفة..بكره اللى بيقول على علم النفس كلام فى كتب..بكره كلمة عقبالك..بكره جملة انتى معقدة..بكره جملة اشتريه وشيليه فى الشوار..بكره جملة ابن الحلال..بكره الاغانى اللى فيها ماساويات فارغة من عينة مصطفى كامل..بكره كوى الهدوم..بكره غسيل المواعين..بكره الحسوكة والمحسوكين..بكره التطنيش..وحاجات تانية كتير بس كفاية كدة كره بقى.
- اكتر حاجات بتحبهم؟
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه دول كمان حاجات بالهبل عشان زى ما بينرفزنى حاجات صغيرة كمان بتفرحنى حاجات صغيرة اوى..بحب يوم التلات عشان مقال دكتور احمد فى الدستور..بحب اى حاجة يكتبها دكتور احمد خالد توفيق..بحب الاقلام والورق والكراسات..بحب الكتب..بحب الاقلام ال (ستدلر)..بحب الفوضى اوى اوى..بحب الكركبة..بحب معجون كلوس اب بالنعناع..بحب النعناع اوى..بحب البونبونى..بحب الميااااااااه..بحب موبايلى..بحب الافلام الاجنبى..بحب الادب المتفلسف فلسفة بسيطة..بحب اشيائى..بحب النضارة..بحب الخواتم الاكسسوار..بحب الفضة اوى..بحب امشى فى المنشية..بحب اتكلم فى الموبايل..بحب صحوبيتى لاصحابى..بحب حد يفاجئنى بحاجة..بحب اللى بيحبونى..بحب البس الجزمة من غير شراب..بحب المشط اللى اسنانه واسعة..بحب الكحل..بحب اقص ضوافرى للاخر..بحب سريرى..بحب التصوير..بحب الكتابة اوى..بحب احلم..بحب اعمل حاجة تفرح اللى حواليا اوى..بحب المناديل الورق..بحب الشيكولاتة بغبااااااااء..بحب محفظتى اوى والمحافظ عموما..بحب الساعات الرجالى..وبحب حاجات تانية كتير اوى بس كفاية كدة.
- شخصيتك نوعها ايه؟
شريرة بطبعى..نياهاهاها.
- لماذا دخلت عالم التدوين؟
عشان ادون طبعا.
- اجمل جملة قيلت فى وصف مدونتك؟
جمل كتير كلها بتحرجنى اوى اوى .
- احلى بوست كتبته؟
معرفش والله كلهم ابنائى على راى ارثر ميلر.
- افضل مدونة قريتها؟
كتير اوى بالهبل يعنى..اى حد بيشوفنى عنده يعرف انه بتعجبنى دماغه.
- افضل بوست قريته؟
كتير اوى دى كمان وبعدين انا عندى زهايمر اصلا.
- الشغل بالنسبة لك ايه؟
يعنى انى عايشة..حتى لو مبحبوش ببقى عارفة انه فترة وهشتغل اللى انا عايزاه باذن الله.
- الانترنت بالنسبة لك ايه؟
يعنى جزء مهم من حياتى..مكونتش هبقى كدة على فكرة لو معرفتش اقول كلامى فى حتة ما والنت هو اللى عرفنى السكة دة غير انى عرفت احسن ناس من هنا وحصل لى حاجات كتير حلوة اوى اوى من هنا.
- تمرر التاج لمين؟
اللى عايز التاج يستفضل بس اللى انا عايزاهم يجاوبوه انا عارفة انهم مش هيوافقوا فبلاش احراج يعنى مش طالبة.
...............................................................
شباب محدش ينسى موضوع المجلة مستنياكوا كلكوا..
سلام

..........انجى ابراهيم............

الثلاثاء، 7 أبريل، 2009

أما بعد


*اولا:
انتهى يوم 6 ابريل.....انفض المولد فى لفظ ادنى رقيا..
ماذا حدث؟؟؟ لا يهم ولا اريد ان اصدع راسك باخبار سمعتها مرارا وقرأتها و تناقشت فيها..
أنا هنا لاقول رأيي الشخصى جدا فى هذا اليوم.
من قرأ الموضوع الفائت ربما فهم ما تحدثت عنه بشكل خاطىء ..انا لم اقل رايي ولم ازعم ان الاغانى موجهة لجهة ضد جهة..كنت احاول ان اقول ان قلب الوطن مجروح – مش مهم من مين المهم ميبقاش مجروح – كانت الاغانى تعبر عن وجهة نظرى..انا ارى ان وطنى مظلوم..ارى ان البراح اصبح ضيق..رايي انى اختنق فى الهواء الطلق..رايي انى وغيرى تكلمنا كثيرا جدا حتى لم يعد ثمة ما يقال.. انا لست ممن يملئون حناجرهم بشعارات وكلمات ليس لها آخر ثم ينام قرير العين مقتنعا انه ادى ما عليه من واجبات و نصر وطنه..لست انا هذا الرجل.
عندما قلت ان قلب الوطن مجروح كنت اقصد اننى مشتركة بشكل او بآخر مع الجو العام فى وطنى لكى يجرح قلبه..لا احمل مسؤولية ما يحدث لشخص بعينه حتى رئيس جمهوريتنا لا احمله المسؤولية وحده..كلنا شركاء فى المهزلة......لست ممن يستمتعون بدور الضحية..اعرف ان هناك دور لى فى هذه المسرحية واحاول ان اؤديه على اكمل وجه.. حزينة جدا لاننا مضطرون الى الاضراب...حزينة لان بلدى غير مستقرة لهذه الدرجة.. لا اتمنى ان اصحو فجأة فاجد ان كل شىء تمام وفل الفل بل افضل ان اكون جزء من هذا الفل...سوف اؤدى ما على واصرخ بالباقى لعل احد يستجيب.. معجبة جدا بمن يكرسون حياتهم من اجل القضية.. معجبة وفخورة واشجعهم بشدة..تلك هى قضية حياته..محور عمره.. اسانده قدر ما استطيع واقوم بدورى فى ناحية اخرى .. لست ثورية الى هذا الحد ولكنى احترم كرامتى وانسانيتى بشدة ولا اريد اهدارهم..لذلك فخورة بمن كان ايجابى سواء وظف ايجابيته معى او فى طريق آخر..
ولذلك دعنى اهديك تلك المرة اغنية ايضا مقتنعة بها بشدة..اسمع يا سيدى – مشيها اسمع مش لازم اقول اقرا يعنى فتح مخك شوية – معى؟؟ اذن
((اهو دة اللى صار وآدى اللى كان مالكش حق تلوم علية..تلوم علية ازاى يا سيدنا وخير بلدنا مهوش فى ايدنا.. قولى عن اشياء تفيدنا وبعدها ابقى لوم عليا..مصر يا ام العجايب شعبك اصيل والخصم عايب.. خلى بالك من الحبايب دول انصار القضية..وبدل ما يشمت فينا حاسد ايدك فى ايدى وقوم نجاهد..واحنا نبقى الكل واحد والايادى تصير قوية))
كم انت عبقرى ايها ال سيد درويش..
*ثانيا:
الاضراب فشل...ولكن الامن كان مرعوب لدرجة اعلان حالة الطوارىء القصوى..هل تدرك المعنى؟؟
نحن قوى مؤثرة..نستطيع ان نفعل..فقط علينا ان نقرر ان نفعل..الامن كان مرعوب من الشعب..لم تحدث اى اعمال شغب ومع ذلك كان الحصار قويا..يكفينى هذا..بل يكفى ويزيد.

...........انجى ابراهيم............

الأحد، 5 أبريل، 2009

على أطلال اليوم

6 ابريل....بالطبع هو تاريخ لا ينسى..
بغض النظر عن أى شىء دعنى أهديك بعض الاغنيات ..لا تعبر عن اى شىء فى الواقع ولكنى اعتبرها ترتبط بما يحدث بشكل او بآخر..


((قلب الوطن مجروح لا يحتمل اكتر نهرب وفين هنروح لما الهموم تكتر..نحمى غصون الورد من دمع سال عالخد آه يا حبيبة الروح قلب الوطن مجروح...لو حتى قلبى تاه بين الشجن.. والاه يا اللى لقاكى حياة انا حبى ليكى صلاة..يا مطيرة العصافير..رجع الهوا بالخير..لو قلبى عضه النيل اديه حنان وداديه..دة الصمت مش لينا..فين الولد ما يروح لازم يعود اسمر..قلب الوطن مجروح لا يحتمل أكتر..لو تنطق الموال..لازم يروق الحال محتاجة لية دراع وشراع وراحة بال..محتاج اليكى نجوم هايمة فى حضن بلادى ..لو بحرنا نسقيه..صحيه وبوسى عنيه..ياما بكرة يسقينا..خللى طريق البوح يصبح طريق مرمر..قلب الوطن مجروح اكتر.))
==أغنية.قلب الوطن. محمد منير طبعا.


(( أنا الذى من حبى فيكى بقيت بقول كلام وبهذى..أنت التى من حبى فيكى بقيت بقول و أعيد وأهاتى..احنا الذين كلنا بنقول كلام عن حبنا فاضل لنا بس اننا نلقاكى مرة بتضحكى..احنا اللذانا من هوانا روحنا جينا فى المكانا..مين معانا شاف شقانا ييجى يقول أنا كمان..يا ام الضفاير فسدقى يا ام الجدايل بندقى ..اصحى بقى قومى فوقى مليت نداكى يا بلدتى.))
==أغنية. انا الذى. فريق بلاك تيما.

((ساح يا بداح..ساح يا بداح يا سؤال جراح..ما الذى كان ومعادش وراح..قمر انطفى انتفى واختفى..نهر ما بلش حتى الريق..وآه يا براح عمال بيضيق..آه يابراح عمال بيضيق صبح وزيه الصبح التانى..ليل ملضوم فى الليل التانى..وانا مش رايح..انا مش جاى انا مش واقف حتى مكانى..ساح يا بداح ياسؤال جراح..ايه اللى اتكسر فص اللولى وللا المرمر..طول العمر العسكر عسكر..بس الناس..الناس كانت ناس..وكان الحلم قبالى براح.))
==اغنية . ساح يا بداح..منير اكيد.

الأربعاء، 1 أبريل، 2009

مكتبة بسنت..مشلتت الروضة

يبدو العنوان متحذلقا بعض الشىء..أعشق العناوين بحق.. أراها كائنات مستقلة بذاتها تستحق كل التقدير ..وأحيانا اشعر بالحب تجاه جمل معينة وهذه ليست مزحة على الاطلاق..احب الجملة بغض النظر عن أى شىء آخر..
خواطر سخيفة والاسخف ان هذا ليس بالمكان الانسب لها- المهم-
مكتبة بسنت هى المكتبة التى اشتريت منها روايات المؤسسة العربية الحديثة لاول مرة..بالاحرى أمى هى من اشترتها لى .. أذكر أنى كنت أقرأ ميكى وعلاء الدين ولكن هناك معنى آخر لبدئى فى قراءة روايات المؤسسة..أمى اشترت لى من مكتبة بسنت أربعة أعداد فى أول مرة..اثنتان من سلسلة ملف المستقبل واثنتان من سلسلة رجل المستحيل – أدهم صبرى هو حبى الاول بالمناسبة – أذكر المكتبة جيدا ..مكتبة صغيرة بها واجهة زجاجية مرصوص داخلها الاعداد بعشوائية منظمة وهناك درجتان تقودانك لداخل المكتبة ولا اذكر تفاصيل المكتبة الداخلية حيث أن اهتمامى كان بالواجهة الزجاجية أولا و أخيرا..كنت أقرأالعناوين و أنتقى أكثرها جاذبية بغض النظر عن ترتيب الاعداد..
كان هذا يحدث منذ فترة طويلة نسبيا تقترب من العشر سنوات..الان بعد أن كبرت جدا وكففت عن قراءة كلا السلسلتين وبالرغم من أن مكتبة بسنت لم تكن تقدم أى كتب أو روايات اخرى بخلافهما وهو ما جعلنى اتوقف عن اللجوء اليها مبكرا الا اننى صدمت وبشدة عندما قادنى حظى الى المشى من نفس الشارع و حانت منى التفاتة الى المكتبة..هالنى ما رأيت لوهلة..لا واجهة زجاجية..لا اعداد لرجل المستحيل أو ملف المستقبل..هناك فرن يدوى عملاق و قدور سمن و أوعية مربعة كبيرة..نظرت الى اللافتة وقد أدركت التحول بالطبع وعرفت أن المكان تحول الى اسم شاعرى آخر وهو مشلتت الروضة..
لا اعرف لماذا شعرت بهذا الحزن بالرغم من أننى لم ارتبط بالمكتبة فترة طويلة واهتماماتى تغيرت ولا تثير أعداد رجل المستحيل وملف المستقبل فى خيالى عندما اراها اى حنين..ولكن كان للمكان قدسية خاصة..عندما كنت طفلة كنت اعتقد ان المكان سيظل للابد مكتبة بسنت ولم احلم او اتخيل ان يتحول بمعجزة ما الى مشلتت الروضة..أدركت لحظتها أن أشياء كثيرة تغيرت حولى والاهم ان اشياء كثيرة تغيرت داخلى ايضا.. لم أعد طفلة تنتقى عناوين حارس الارواح والقضبان الجليدية وثلوج سيبريا وتنبهر بذكاء أدهم ورقته و حزم نور ومثاليته ومراوغة سونيا جراهام..بل الادهى صرت أقول رأيي فى الكاتب نفسه ولا أرى ما يمنع من انتقاده ومخالفته .. تغيرت كثيرا جدا..أصبحت كائن آخر مشاغب.. عالى الصوت.. سليط اللسان فى أحيان كثيرة ..غير راض و قلق فى معظم الاحيان.. طموح وخائف من طموحه لدرجة الرعب كل الوقت..
ماذا كان سيحدث لو ظللت تلك الفتاة التى كانت تشترى الاعداد بصحبة والدتها بعد أن ترتدى الملابس التى اهتمت بها والدتها وتفضل ان يكون شعرها على هيئة ضفيرة تصنعها والدتها فى الغالب..تنتقى العناوين المثيرة وتنتظر والدتها حتى تدفع المقابل..
كانت الحياة وقتها أسهل كثيرا عليها وعلى والدتها..
ماذا كان سيحدث لو ظل أكبر انجاز لها هو قراءة أكبر عدد من اعداد ملف المستقبل التى اشترتها ماما؟؟
ماذا كان سيحدث لو ظلت منتهى الاحلام أن تجد العدد رقم كذا من سلسلة رجل المستحيل والذى لا تجده فى المكتبة؟؟
ماذا كان سيحدث لو ظل السبب الاساسى لكون اليوم مبهج والحياة رائعة هو أن ماما اشترت اليوم مجلة علاء الدين ومجلد سمير والعديد من اعداد السلاسل دفعة واحدة؟؟
كانت الحياة مبهجة جدا..
اعرف ان المنغصات كانت كثيرة كامتحان الحساب وتلك الدرجة اللعينة فى الورقة..او حصول ميس سعاد على حصة احتياطى اضافية تمارس فيها هواية قديمة وهى ان تصبح ضابط فى جيش الجستابو وتعذب بعض الاطفال المساكين أمثالنا..ولكن فى المجمل كانت الحياة افضل من الان اذا لجأت للمقارنة العادلة..
طموحاتك وأحلامك ومستوى توقعك من ذاتك كان له سقف محدد اما الان فلا..
وانظر معى الى المفارقة....
مكتبة بسنت اسم رقيق ومكان جذاب وصغير يوحى بالحميمية دعك من أنها فى الاساس مكتبة تبيع روايات واقلام والوان وكراسات انيقة وجلاد ملون..تحولت الى مشلتت الروضة فرن قبيح..واطنان من السمن وعامل متسخ الثياب بضاعته الوحيدة طعام لا تستطيع أن تحتفظ بمتعته أكثر من دقائق وهناك احتمال أن يؤذى معدتك ويصيبك بعسر الهضم..
هل ترى معى الفارق؟؟ هل تستطيع استيعاب الفكرة؟؟
ماذا كان سيحدث لو ظلت الحياة الى الابد تحمل اسم ومعنى والطاقة الروحية لمكتبة بسنت ولم تتحول الى مشلتت الروضة؟؟؟
والادهى لماذا تتحول الحياة دائما من مكتبة بسنت الى مشلتت الروضة ولا يحدث العكس ابدا؟؟؟؟