السبت، 30 مايو، 2009

ليلة أخرى عادية


يجب أن أجد شيئا يصلح للأكل..
عندما تسأم التفكير ويتوقف عقلك تماما..اذهب و لتجد شيئا تاكله..
صدقنى انه علاج ناجح جدا وفعال..عندما تجد روحك مثقلة وجسدك منهك..عندما تشعر بذلك الغثيان المميز لركوب العاب الملاهى الغبية التى تدور بلا توقف..عندما تشعر انك لاتستطيع ايقاف تلك اللعبة السخيفة..اسمع كلامى واذهب و جد شيئا لتاكله..انه الحل السحرى عندما تتعقد الامور.
مؤخرا انا اعيش حالة الملاهى التى وصفتها آنفا..اركب لعبة غبية من تلك الالعاب التى صممت كى تفقدك اتزانك و اعصابك و تجعلك تشعر كالابله..الاسوأ اننى لم اركبها عمدا..الاسوأ على الاطلاق اننى لا استطيع ايقافها..كمن استيقظ من نومه فجأة فوجد نفسه داخل احد الفناجين العملاقة فى مدينة ملاهى كبيرة وصاخبة جدا..الفنجان يدور بسرعة شديدة وهو لايستطيع ايقافه..حالته غاية فى السوء فهو علاوة على ذلك يعانى رهاب الاماكن العالية..
دوار شديد..غثيان..صداع مفاجىء..ضيق نفس..
حسنا..حان وقت الاكل ولتدعك من تلك الخواطر السوداء..
اجلس لالتهم اى طعام موجود فالهدف هو الاكل فى حد ذاته و لايهم ما اذا كنت آكل لحما ام زرنيخ..ابتسم..ليته كان زرنيخا..
على شاشة التليفزيون هناك ذلك الفيلم السخيف..الممثلة البلهاء تواجه الكاميرا و تذرف الجلسرين والبطل يقف فى خلفية المشهد بوجه كالحصان خالى من التعبيرات ويهتف (مين اللى كان بيوصلك بعربيته يا مجرمة)..اضحك بصوت عالى رغما عنى..المزيد من الجلسرين ثم يرفع البطل كفه ليغطى وجهه فى حركة درامية مفاجئة..اضحك مرة اخرى حتى تدمع عيناى.
اضع المزيد من الطعام فى فمى و لا انظر الى الطبق مدققا فيما آكله..تلح على رأسى الفكرة..ليته كان زرنيخا..اضحك بشدة ولا اعرف لماذا.
هل انتهيت من الاكل؟؟ اذن لتعد الى الفنجان الذى يدور..انه ينتظرك بشوق..اعود..اجلس واحاول ان افكر..فيم افكر؟؟ هل سيحل التفكير أى شىء؟؟بالطبع لا..اذن سوف استسلم لقبضة الفنجان وادعه يدور فى سلام ولاتعذب انا باحساس الغثيان فى صمت فما أسوأمن انسان يملا الدنيا صراخا من حوله لانه مهموم..مهموم؟؟ يالها من كلمة مبتذلة وسخيفة..مهموم؟؟ تلك الكلمة لاتعبر بأى حال من الاحوال عما أشعر به..مهموم؟؟ حتى وقعها يبدو غبيا بعض الشىء.
متى سوف ينتهى كل شىء؟؟ لا أعرف ولكنى اريد ان اعرف بشدة..لا احب شعور الاحياءهذه الايام..انا لا امزح..فعلا انا لا استمتع بكونى اتنفس.
يدور الفنجان..الصداع اللعين يتملكنى..ماذا سوف افعل؟؟فى اى شىء؟؟ما هذه التساؤلات السخيفة؟؟اغلق فمك ودع الفنجان يدور..دورة كاملة حول محوره..ثم دورة اخرى..هل اسلى نفسى بان احصى عدد لفات الفنجان حول نفسه؟؟ لا..انا لا اريد..
انا غاضب للغاية..غاضب بشدة..لا اريد ان ابقى داخل الفنجان ولكنى لا استطيع ايقافه..ان هذا الغضب.......ماذا؟؟ انه ماذا؟؟ لا ادرى حقا..
امسك جانبى رأسى بكلتا يدى واضغط واغمض عينى بشدة..
انا متعب جدا..وحدى تماما..واشعر بغضب شديد.
يعود الهاجس ليلح على رأسى ..ليته كان زرنيخا..
ترى ما شكل الزرنيخ؟؟ هل هو موجود أصلا؟؟كنت أسمع عنه فى سير الابطال الشعبيين..البطل فلان سمم الوالى بالزرنيخ فمات الوالى وتزوج البطل حسناء القرية و عمت السعادة ونثرت الورود..كنت انتشى بتلك الحكايات..البطل يحصل على كل شىء ويعود الشر ذليلا مدحورا يجرجر اذيال الخيبة..بينما خلق الخير ليبقى.
لماذا ضحكوا على بتلك الحكايات قديما؟؟ لماذا اقنعونى ان الخير وجد ليبقى وان الشر زائل؟؟ لماذا لم ينتصر الحاكم الشرير فى اى قصة كى تكون واقعية قليلا او حتى على سبيل كسر الروتين؟؟
يدور الفنجان ويشتد الدوار..اغلق عينى اكثر .. تتسرب دمعتان من تحت جفونى المغلقة..ايها الابله..لماذا تبكى؟؟
ابكى لاننى مظلوم..ابكى لاننى متعب..ابكى لاننى خائف..ابكى لاننى وحيد..ابكى لاننى لا استطيع ايقاف الفنجان الذى يدور..ابكى لاننى لا املك ترف اختيار تناول الزرنيخ على العشاء لان الانتحار حرام..
امل من مناقشة نفسى..نسيت أن أخبرك امرا..اذا جربت حيلة الاكل ولم تنفع..انصحك ان تجرب النوم..نوم جميل ملىء بالكوابيس والعرق البارد و ارتعاش جفونك وتنفسك المضطرب..ما اجمل ايامك حقا.. ابتسم واغيب فى النعاس الغير لذيذ على الاطلاق.
اصحو مفكك الاوصال..منتفخ العينين..متورم الوجه..اهمس لنفسى (صباح منعش..يخربيت فقرك)..اغسل اسنانى امام المرآه..ابتسم واخبرنى ان الفنجان الدوار ينتظر فلا يجب ان ادعه يتململ..هناك لمحة من القسوة تعلو وجهى وانا اخبرنى بذلك..اهمس للوجه فى المرآة بقسوة مماثلة (صباحك زرنيخ).


.........انجى ابراهيم........
.................................................................................................
هامش:عارفة انى زودتها أوى ونزلت بوستات بالهبل بس دة نوع من انواع العلاج بالتدوين..ايون هو علاج بالتدوين حد عنده اعتراض؟؟
هامش تانى خالص:انا اتنشرلى قصة فى بص وطل وكان تعليق الناقد عليها حلو اوى جدا خالص كيفنى يعنى....اسامة امين..انت اللى قعدت تلح تلح تلح عشان ابعت لهم وبسببك ربنا بعتلى حاجة تخلينى مبسوطة حتى ولو لعشر ثانية يعنى..ميرسى يا اوس.دة لينك القصةhttp://www.boswtol.com/aldiwan/ndonia_250_089.html

الثلاثاء، 26 مايو، 2009

شوية حاجات فوق بعض


هو البنى آدم مننا ايه غير شوية حاجات فوق بعض؟؟؟
ايمانا منى بهذا المبدأ قررت أنا انجى ابراهيم انى اقول شوية حاجات فوق بعض بما ان دى مدونتى وبما انى نفسيتى ماشاء الله منيلة بزفت مهبب الحمد لله...اصل فى حاجات بتحصل كدة بتخلى الواحد مش عارف يضحك من كتر الاستغراب ان كل دة بيحصل له هو بالذات وللا يبكى عشان هو مقهور ان كل دة بيحصل له..بيبقى متلغبط ومش عارف هو سييء يعنى للدرجة دى وللا دة ابتلاء؟؟ واللى يغيظ اكتر لما تكون انت مش متعود تسيب ايديك للدنيا كدة ومع ذلك تلاقى كل اللى بيحصل انت مالكش فيه ومتقدرش تحله والموضوع خارج عن سيطرتك بالرغم منك....ايه لازمة الغم دة؟؟؟ اصلى اساسا كنت محضرة شوية احداث حلوة ولطيفة حصلت..
ما علينا يللا نبتدى فى الحاجات الحلوة بقى كفاية كدة غم..

محمود محمد حسن اللى هو صاحب مدونة شخابيط مدونته كبرت ماشاء الله ودخلت كلية الالسن عقبال اولادكوا..هتتنحوا بقى وتذبهلوا وتسالونى ازاى..اقولك انا..اصل محمود دة بيكتب حلو اوى فالدكتور احمد رومية قرر ان كتابه اللى بيتدرس فى كلية الالسن يحتوى فى جزء منه على مدونة محمود كمثال للمقال السردى المحتوى على عناصر فنية...طبعا دى حاجة تشرف بصراحة دة استاذ نقد ولما يقول كدة يبقى دى حاجة تفرح..وانا من هذا المكان المتواضع احب اقولك يا محمود لو سمحت يا شيخ سايقة عليك النبى لتنزل كتاب بقى فاكر انت الرواية العتيقة بتاعتك دى؟؟ كملها بقى وانشرها الله يرضى عليك..مبروك يا محمود عقبال ما اشوفك فى التليفزيون واقول يااااااااااه كنت اعرف الراجل دة زمان..

محمد ممدوح ..مبروك يا عم..انا كنت ناوية اجرسك فى المدونة من زمان الصراحة بس كنت مستنية لما الموضوع يدخل فى اطار الطحن..لالا محمد دة بيفهم متجوزش ولا حاجة بعد الشر دة ابتدى يحقق حلمه ..مبروك يا محمد عقبال اما متلاقيش وقت تكلم حد ولا تبص وراك ولا تفكر ايه اللى حصل وايه اللى محصلش..عقبال ما اسمع عنك من بعيد كدة انك بقيت فظيع واقول كنت متاكدة ان دة هيحصل اصلى كنت اعرفه زمان..

انجى ابراهيم..ايوة انا ايه بلاش اكلم نفسى؟؟ معلش استحملوا..اصل اسمى نزل فى جريدة الجيل صفحة مدونين ومدونات العدد اللى فات..المهندس شمعى اسعد هو المسؤول عن الصفحة دى وهو اللى بيختار المواضيع وينزلها..اختار من عندى بوست قديم اسمه مدمن ونزله..طبعا دى دعوة مفتوحة لكل المدونين اللى يحب ينشر هناك هيبعت التدوينة واسمه ولينك المدونة على الايميل دة
shamei.eng@gmail.com للمهندس شمعى وخلاص بقى كدة..


عبد الله غنيم...انا متعودة ان الناس بيخذلونى دايما وعلى طول عندهم هواية غريبة بعض الشىء هى انهم يحطموا توقعاتى ناحيتهم وميعملوش اللى كنت منتظراه منهم..الا انت..انت من غير ما اتوقع منك حاجة اصلا دايما بتكون الافضل...مع انك اصغر منى وبعتبرك ابنى طبعا زى ما انت عارف بس انا فخورة بيك اوى اننا اصحاب..مخك جبار ومع ذلك مهيس على الاخر ..ذكاءك مش طبيعى ومع ذلك طيب وعسول..خليك فاكر انك انت الوحيد اللى تعرف سر كدة معين انت اكيد فاكره بس انا مبسوطة انك تعرفه..متجيب المعلوم بقى..

بقيت بدون كتير انا..مش عارفة ليه بس يمكن عشان زهقت من الكلام مع الناس..مبقتش اعرف اوصل اللى انا حاسة بيه او اللى انا عايشاه..او يمكن عشان كنت ببقى مستنية دعم من اللى بتكلم معاهم ومش باخده منهم..يمكن عشان احس انى موجودة اصلا..معرفش بس انا بحب هذا الكائن الالكترونى الرقيق اللى اسمه مدونتى..

مش انا اكتشفت انا ليه بحط نقطتين بين كل جملة وجملة ومش بحط فاصلة؟؟ بس مش هقول اكتشفت ازاى..

نفسى ابطل احط توقعات مسبقة وابطل القولية الفكرية بتاعتى دى..دايما الناس بيخذلونى ومش بيعملوا اللى انا متوقعاه..دة عيب فيا انا هما مالهومش ذنب انا الغلطانة..المفروض متوقعش حاجة منهم عشان مزعلش لما متحصلش..كدة هرتاح انا..بس واضح انى فاشلة جدا فى الموضوع دة لانى لما بقنع نفسى انى مش متوقعة حاجة معينة من فلان..انام احلم بالتوقعات دى واخر موقف كان النهاردة..

انا بحب الكتابة..هذه حقيقة..................انا مش جامدة اوى فى الكتابة..هذه حقيقة اخرى..

اكتشفت مؤخرا انى بحب انغام..بشكل خاص انا معجبة باغنية مبتعلمش......عارفين دنيا مسعود؟؟؟ دى ممثلة بس مش مشهورة كانت سكرتيرة احمد حلمى فى جعلتنى مجرما هى هياها البنت اللى انتحرت فى شقة مصر الجديدة وكانت كمان طالعة شغالة فى مسلسل قلب حبيبة..البنت دى صوتها رهيب..بتغنى اغانى الفولكلور ونزلت البوم اسمه محطة مصر...حلو جدا جدا جدا..

انا بحب اسمع تيت راديو من وقت للتانى..بس نفسى يرجعوا زى الاول وبلاش موضوعات المستمعين دى عشان الشلل..اصلها مش ناقصة الصراحة..

على فكرة الكعب العالى هو العقاب الالهى العادل للبنات والستات..بالمناسبة انا مبلبسش كعب عالى ابدا..
لا تنتظر احدا لانه لن يأتى احد...الجملة دى من رواية ان تكون عباس العبد..جملة عبقرية بس اللى يعرف ينفذها بقى..

فى حاجات كتير كتبتها ومسحتها عشان حسيت انها متهمش حد..هى دى مشكلتى الازلية انى حاسة ان كلامى ميهمش حد عشان كدة بسكت بسكت بسكت لحد ما هنفجر ان شاء الله فى يوم من الايام..

.......انجى ابراهيم........

الخميس، 21 مايو، 2009

عن الفوضى والابداع


هناك أنواع من الفوضى....هناك الفوضى المعيقة والتى تمنعك من آداء مهامك كما يجب..و هناك الفوضى الخلاقة التى تساعد صاحبها على الاتيان بافعال او حلول غير واردة عند معظم الناس وهذا النوع الاخير من الفوضى هو ما اعنيه بكلامى..ولكن للاسف ليس على مستوى فردى فما اقصده هو الفوضى العامة التى تجعلنا كشعب وحكومة ناتى بتصرفات غاية فى الغرابة فيما يسمى بالابداع..
نتعرض فى الفترة الاخيرة الى عدد من المشكلات الفوضوية والتى كانت فى صالحنا بشكل او بآخر حيث اظهرت قدرتنا الابداعية..هل تريد تفاصيل؟؟ حسنا....ابق معى قليلا.
أزمة أنفلونزا الخنازير مثلا منظمة الصحة العالمية غيرت اسم الفيروس واقرت انه ينتقل من الانسان للانسان ولكننا باصرار مبالغ فيه وعزيمة كما عزيمة الاسود اصررنا ان نعدم كل الخنازير المصرية – الحيوانية الاصل فقط للاسف - وقد كان بامكاننا ان نجرى الكشف الطبى عليها وذبح الصالح منها وتصديره للاسواق حيث ان هناك فئة ليست بالقليلة تستهلك لحوم الخنازير فى مصرنا العزيزة...ولكننا مبدعين يا عزيزى تلك الحلول المنطقية السهلة لمن ليسوا مبدعين.. وامعانا فى الابداع ولكى تعرف اننا شعب مبدع فعلا وخلاق انظر الى طريقة الاعدام لتلك المخلوقات العجماء..اعدامهم بدفنهم احياء تحت الجير الحى...الم تتاثر بتلك العبقرية الفذة والتى تنتج حلولا غاية فى الابداع من موقف بسيط تعاملت كل الدول معه بمنطقية الا احفاد الفاراعنة العظماء؟؟
هناك ايضا موقف غاية فى الفوضوية والغرابة عايشناه مؤخرا..توفى حفيد الرئيس..الله يرحمه عادى كلنا هنموت..ما اعرفه ان هناك مئات من الاطفال يموتوا كل يوم بل كل ساعة والطبيعى الا نعلق على موتهم ولكن لانه حفيد رئيس الجمهورية من الطبيعى ان ياخد الخبر شكل اخر اوسع قليلا...طبيعى ولا اعترض ولكن ما اعترض عليه حقا والذى اراه ابداع غير مسبوق هو اغلاق التليفزيون الرسمى واعلان الحداد لثلاثة ايام ..كل القنوات الارضية والفضائية..اغلقت البرامج واذاعت القران على مدار الساعة....الاكثر ابداعا تلك المجاملات البلهاء من القنوات الفضائية المصرية المستقلة...نفس الطقوس قران على مدار الساعة..لا اطالبهم الا يتعاطفوا ولكنى ارى ان تلك فضيحة كبرى....انقطاع تام عن العالم لان حفيد الرئيس مات..ابداع ابداع يعنى...ما يضحكك اكثر هو تلك الشعارات الجوفاء التى تتخلل القران اليومى فى البرامج الرئيسية ....مشاهد من الجنازة وعبارة تتوسط الشاشة (الحزن داخل كل بيت مصرى ) ليه؟؟ طفل مات..الله يرحمه..ليه بقى الحزن داخل كل بيت مصرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المذيع الانيق عقد حاجبيه واخد يقول وهو يواجه الشاشة بتأثر ( الاسرة دى ادت مصر كتير..كتير اوى ..عشان كدة احنا كلنا متعاطفين معاهم..مش متخيلين كم الحزن...طبعا الحزن على حفيد الريس منبعه حبنا للريس وخوفنا عليه....وانا بقولك يا ريس بسم الشعب كله..ولادنا كلهم احفادك) بماذا ترد بالله عليك على مثل هذا الاستفزاز الفج؟؟؟؟ استفزاز فعلا......كان يكفى تقديم التعزية دون اهانة ذكاء ومشاعر المشاهدين بتلك الصورة المقززة.. اذا كان هذا هو الحال فأى شخص سوف يموت له ابن او حفيد وكان له بعض الشعبية سوف يسكن الحزن بيوت المصريين.......كلام غير منطقى بالمرة..منتهى الابداع الحقيقة.
آخر مشاهد الابداع واحدثها..الحكم على هشام طلعت مصطفى باحاله اوراقه الى المفتى.. فى نفس الساعة..تنويه عن برنامج الاعلامى الكبير الذى يجيد اشعال الحرائق و تزكية النيران بوجه الحمل الوديع..البطل والصحفى والاعلامى المستقل والذى يقف – يا سبحان الله بالصدفة – وراء معظم ما حدث من كوارث فى الفترة الاخيرة من جراء برنامجه الفذ....تنويه عن برنامجه وتناقش الحلقة الحكم على هشام طلعت بالاعدام.. لسة الحكم مطلعش اصلا...الامانة المهنية تستدعى الالتزام بنص الحكم....لا نريد ابداع من اى نوع...هناك قوانين يجب ان يحترموها...........
وهكذا يتبين لك عزيزى اننا شعب مبدع جدا وعبقرى و فذ....بجد احنا مبدعين دة احنا حتى لسة بنهرج لحد دلوقتى.



.........انجى ابراهيم...........

الاثنين، 18 مايو، 2009

أقصى درجات الموت


دائما ما تثير اشمئزازى تلك العملية والبراجماتية الشديدة التى يتعامل بها الناس مع ذواتهم...
حضرت الكثير من المآتم..كنت أجد الزوجة تبكى منهارة وتنعى زوجها الراحل بعبارات ملتاعة .
كنت أشعر برهبة شديدة من سيطرة الموت والحزن على الزمان والمكان ربما على الهواء كذلك.. كنت أشعر بمعنى الفقد الحقيقى والضياع عندما أجد أهل المتوفى يبكون وعندما ألمح تلك النظرة الخاوية المستغيثة فى أعينهم..
دائما ما تهلع الزوجات لفقد أزواجهن حتى لو لم تكن تلك الزيجة ناجحة جدا و حتى لو لم تعش تلك الزوجة أروع قصة حب مع زوجها الراحل..
كنت أتأثر و تغلبنى هيبة الموقف و ربما أبكى..
بعدها ينسى أهل المتوفى ذلك الموقف تماما و يبدأون التشاجر على نصيبهم فى الارث.. تختفى نظرة الهلع من عينى الزوجة و تبدأ فى استكمال حياتها بطبيعية تحسد عليها.
ما يثير اشمئزازى حقا هو ذلك التحول المبالغ فيه..كيف من كانت منهارة منذ أيام تتحول وتعيش حياتها بتلك الصورة؟؟ كيف تنام فى فراش نام هو فيه بجانبها سنوات؟؟ كيف تتجول فى بيتها وترى اشياؤه حولها ومع ذلك لا تشعر بالحزن؟؟ كيف لا يبقى من كيان زوجها وموته وفقدها له الا ذلك اللون الاسود للثياب و الذى لا يطول ارتداؤه كثيرا بدوره؟؟
أكره أنانية البشر حقا..عندما أفكر بوضوح أرى أن ذلك هو منتهى الانانية..فحزنها عليه كان حزن على نفسها فى الاصل..هى تخاف من مواجهة الحياة وحدها..هى لا تستطيع أن تحيا وحيدة ولذلك هى حزينة..اذن الحب خارج نطاق ذلك الموقف تماما.
حتى عندما يحب البشر فهو نوع آخر من الانانية..نحن نحب الاخر لاننا نحب أنفسنا فى الاصل..عندما أعطى طاقة حب فان ذلك طريق غير مباشر كى أحصل بدورى عليه ولذلك أرى أنها أنانية شديدة.
كنت اشاهد تلك القصص و أنفر من أصحابها..أستعجب من قدرة البشر على تزييف حقائق ما يشعرون به.
هل يعتبرون انفسهم أحياء بعد ممارسة كل تلك القسوة؟؟
أشعر أن موقفهم هو أقصى درجات الموت..ليس الميت هو من فقد الحياة ولكن الميت هو من فقد القدرة على افتقاد من فقد الحياة.
دائما ما كانت تحبطنى بشدة تلك النهايات..يقولون أنها نعمة النسيان ولكنى كنت أرى ان النسيان شىء آخر..ليس هذا الذى يفعلونه نسيانا.
كنت اتخيل نفسى مكان احداهن..عندما يموت زوجى ماذا سوف يكون شعورى؟؟ هل سوف أنساه بتلك السرعة الفلكية؟؟
اعرف ان ما بيننا ليس قصة حب و لكن هناك تلك الالفة..المودة..او ما يسمونه العشرة.
كنت أنظر لوجهى الحائر و أواجه عيناى..ما ردك؟؟
اذا وقفت فى موقفها كم من الوقت سوف يستغرقك كى تنسينه تماما وتقررين اكمال حياتك؟؟
متى سوف تنطلق تلك الزفرة الحارة ثم تتبعينها بالعبارة الخالدة – الحى أبقى م الميت – هل سوف يستغرقك ذلك سنوات؟؟ شهور؟؟ أيام معدودة؟؟
كان وجهى فى المرآة يهرب من اجابة السؤال وترتسم نظرة تقنعنى انى لست بهذه القسوة.
الان انا فى ذات الموقف..ان هذا الجثمان الملفوف بالكفن الابيض هو زوجى..ان الجسد الذى تتناقله الايدى كى يوضع فى تلك الحفرة و يغيب للابد هو زوجى انا بالذات..
الان اقترب من الفتحة بعد ان وضعوه داخلها........أنحنى......أخلع خاتم زواجى و القى به مع الجثمان.


.............انجى ابراهيم..............
طبعا يا جدعان مش محتاجة اقول ان دى قصة ولا تعبر بأى شكل عن اى اراء شخصية لاى حد..ممكن القصة تحتمل الف وجهة نظر و تكون ولا واحدة منهم تخص اللى كتبها..لذا وجب التنوية.
كى تفهم ما اعنيه تماما بالقصة دى بص على تعليق نعكشة الجزء الاول منه......هو دة بالظبط غرضى من القصة دى كلها..شكرا نعكشة كتير بتثبتى انك فاهمة دماغى

الاثنين، 11 مايو، 2009

غاضبة للغاية

هناك أنواع من البشر..وهناك لكل نوع منهم طريقة الغضب التى تناسبه.
** ** **
غاضبة منه حقا..لماذا يتركنى اتحمل كل تلك السخافات وحدى؟؟
هو بالتأكيد يعرف أنى وحيدة..بالتأكيد يعرف أنى هشة..بالاحرى هو الوحيد من يعرف كم أنا هشة..كل هؤلاء الحمقى المحيطين لا يعرفون شيئا..يظنوننى قوية ومتحكمة..هو الوحيد من يعرف أن قشرة الصلابة الخارجية تخفى مزيدا من الهشاشة الداخلية.
هو يعرف كل هذا وأكثر اذن لماذا يتركنى لهم وحدى ويبقى هو بعيدا؟؟
** ** **
هناك من نغضب منهم لانهم اقتربوا أكثر من اللازم و رأينا وجههم القبيح..ولم يكن هو من هذا النوع.
** ** **
لازلت غاضبة منه..لا أجده بجانبى يخبرنى أن تلك هى الحياة.هو يعرف انه الوحيد القادر على أن يهون على اكتشافاتى الانسانية القبيحة لمن حولى..
لماذا يتركنى اعتقد أننى غبية لاننى صدقت هذا ووثقت به؟؟ لماذا يتركنى أعتقد اننى غبية لاننى احببت هذه واستأمنتها على اسرارى..
لماذا يتركنى أواجه فقد ثقتى فى الناس وحدى؟؟لماذا يستكثر على وقوفه بجانبى فى تلك اللحظات؟؟
** ** **
هناك من نغضب منهم لانهم تركونا ورحلوا..ولم يكن هو من هذا النوع.
** ** **
الم يكن من الاجدى أن اجده بجانبى عندما أفقد الاعزاء؟؟ غاضبة ممن تركونى ورحلوا..ناقمة عليهم..هم تركونى وحدى دون اى تحذير مسبق..غاضبة لانهم اتخذوا قرارهم بالموت دون موافقتى..ذهبوا دون أن اسمح لهم بذلك..ولكنى غاضبة منه أكثر لانه ليس بجانبى ليخبرنى أن تلك هى سنة الحياة..غاضبة لانه يتركنى أواجه فقدهم وحدى..غاضبة لاننى لا ارى وجهه يخبرنى أن اكف عن التفوه بتلك الحماقات.
** ** **
هناك من نغضب منهم لانهم موجودون فى حياتنا..ولم يكن هو من هذا النوع.
** ** **
اغضب كثيرا ممن يجبروننى أن اكرههم لانهم موجودون فى حياتى..اغضب منهم لانهم لا يتركونى سالمة ويرحلون.. أغضب لاننى لا احب أن اجبر على فعل أى شىء حتى الكره.. لا أرى فى افعالهم ما يعوض خسارتى الانسانية نحو ذاتى عندما أكرههم..
اذا فقط ابتعدوا قليلا؟
اذا فقط كفوا عن التواجد فى حياتى؟ لن أكون غاضبة منهم هكذا..
أما هو فأنا غاضبة منه جدا لاننى لا اسمع صوته يخبرنى ان هناك امور غير متوفر فيها خيارات..غاضبة لانه لا يحمل نفسه عبء افهامى ان تلك مقدرات و أن هناك من الاشخاص من هم ليس لنا اختيار فى أن ننتقيهم .
هو غير موجود كى يخبرنى أن هؤلاء لا يمكن تغييرهم ويساعدنى أن أرضى بالامر الواقع..
اهذا عدل؟؟
** ** **
هناك من نغضب منهم لانهم غير موجودين فى حياتنا..وهناك من نغضب منهم لانهم لم يأتوا بعد..وكان هو الوحيد من هذا النوع..وكنت أنا غاضبه منه لذلك الى حد فلكى حقا.


..........انجى ابراهيم...........

الجمعة، 8 مايو، 2009

الجمعة، 1 مايو، 2009

بعض التعقل لن يضير أحدا

هل وقفت امام مدفع من قبل؟؟
اذا كانت اجابتك لا فأنت حتما لم تدخل فى نقاش مع احد افراد جماعة الاخوان المسلمين من قبل.
انا دخلت..وقفت امام المدفع..حاولت ان اتحمل القذائف الحية..وضحكت كثيرا ..
البداية كانت فى مدونة أحد أصدقائى ..منشق عن الاخوان..طريد الفردوس..ملعون من الجماعة..
يذكرنى الامر بجماعات الجاسوسية او نوادى السحر الاسود اذا ما رأيت الهجوم الذى يواجهه..
بالطبع لا اقصد ان اتهمهم باى من هذا ولكن اذا رايت الطلقات النارية لجاء فى ذهنك حتما انه سوف يصفى قريبا لانه يعرف اكثر مما يجب او لانه عرف الشفرة السرية التى تتم بها مراسلاتهم او الخطط العسكرية التى ينوونها..هنا لا ادافع عنه ولا اريد ان ازج به فى الموضوع اصلا ولكنى اناقش المبدا من الاساس..
تجد فى التعليقات حربا ليس بدايتها عد يا اخى الى حظيرة الايمان وليس اخرها هل اذكرك بمعاصيك وذنوبك وبالطبع تحتوى الردود على بعض الاتهامات النكراء التى تذهب بصاحبها الى جهنم قذفا بالمنجنيق.
لا اعرف لماذا يهاجم الاخوان من ينشق عنهم بهذه الصورة البشعة..فى وسط كل التعليقات لم اجد الا صوت متعقل واحد فقط حاول ان يحسن صورة الجماعة وعلق تعليق يحترم جدا وحاول ان يفض الاشتباك..للحظ هناك موضوع اخر على مدونة اخرى يهاجم فيها واحد من الاخوان بعض الافراد وقد بدا التراشق بالالفاظ واضحكنى اننى لم اجد صوت متعقل الا نفس الشخص الذى علق على الموضوع الاول..واحد فقط يعرف ما عليه ان يقول وغير متعصب..كارثة فعلا.
اعترض على جماعة الاخوان المسلمين بشدة وعنف..اعرف اننى لا استطيع ان افرق بينهم لان النماذج المتعصبة التى تغلق ذهنها امامك كثيرة جدا..
شاهدت بعض نقاشاتهم مع من يختلفون معهم فى الرأى وفوجئت انهم يعتقدون انهم يقفون على باب الجنة ..يصنفون من سوف يرضى عنه الله ومن هو المطرود من رحمته طردا ابديا..
هم المنزهين و الافضل على طول الخط..لا اعرف ما الدليل بصراحة شديدة..
ارى ان جماعة الاخوان المسلمين لا تختلف كثيرا عن حيتان الحزب الوطنى..الهدف واحد.. لعبة السياسة مفضوحة تماما..هناك من ينفون هذا بشدة وهناك من يقروا ويعترفوا به مما يدلك على مدى التخبط ..
انتقد عدة مظاهر تظهر بكثرة فى الجماعة..مثلا تأليه المرشد وتنزيهه..هو بشر لا يختلف عنى وعنك هو ليس اله كى تحيطوه بتلك الهالة المقدسة..لا احب الاسلوب الذى يتعامل به الاخوان مع الاعضاء..غسيل مخ من العيار الثقيل جدا..كلهم يقول نفس الكلام بنفس الترتيب..ليس هناك اى تنوع فى الاراء..بالاحرى ليس هناك اراء اصلا ولكن هناك مسلمات كونية هى اراء الكبار والتى لا تناقش ولا ترد..ادعوك لحضور اى صلاة عيد مع الاخوان المسلمين..هى نفس الخطبة فى كل سنة لا تتغير اعتقد انها ورقة واحدة يتداولونها واذا فقدت سوف يلغون صلاة العيد – بالطبع خاطر مضحك ولكنه حقيقى جدا – هناك ايضا عادة غريبة لتلك الجماعة وهى لعن كل من ينشق عنهم خاصة اذا كان عضو فعال ونشط..فجأة يصبح زنديق يرتكب كل الموبقات والمعاصى التى يندى لها الجبين..يهاجمون كل انواع التحرر بدءا من قراءة الادب – لان هناك بعض الكتاب يخرقون التابوهات المقدسة مثل الدين والجنس – مرورا بالغناء انتهاءا بالسينما والمسرح..هنا لى وقفة صغيرة..هل يريدون للبنى ادم مننا الا يخطىء ابدا؟؟ كيف سوف اتعلم اذا لم اجرب؟؟ تخيل معى..اتينا باذكى ولد فى مصر ووضعناه فى غرفة معزولة عن العالم الخارجى عدة سنوات ولسبب ما اضطر للخروج الى هذا العالم ماذا هو مصيره؟؟ بالمنطق والعقل اقول لك سوف يضيع فالحياة ارحب كثيرا من ذلك المفهوم الضيق للخط المستقيم فنحن ببساطة شديدة بشر..اذا لم نخطىء لن نفعل الصواب واذا كان الله يريد لنا ان نكون جميعا انبياء لن يخلق لنا نفوس ضعيفة من الاصل...الالتزام رائع ولكن هناك شىء اسمه الضعف البشرى وحدود الانسان ارجو ان تراعوها قليلا..
هناك ايضا معضلة منتشرة بين افراد تلك الجماعة وهى عدم القدرة على تقبل الاخر..جارنا الاخوانى لا يرد السلام على بالمناسبة ولا اعرف لماذا مع اننى لا اذكر اننى امتلك ميكرو جيب او اعمل فى ملهى ليلى.. صديقتى التى التزمت فجأة وانتقبت واندمجت مع الاخوات عالمات الفقه واصول الدين – بالاجتهاد الذاتى ومعظم المعلومات قشور – ترى ان الله سوف يهدينى قريبا واتزوج واقتنع ان اسمى رسالة هى الامومة وان الزوجة حورية وكلام من هذا القبيل مع ملاحظة انها كانت تريد ان تكمل تعليمها بعد الجامعة ولكن خطيبها جزاه الله عنا خيرا غير كل الترتيبات.. هناك ذلك المدرس الوقور الاخوانى الذى مسح برنامج عالم سمسم من على الجهاز كى لا يردد ابنه ان هناك من يدعى عم جرجس..سؤال يطرح نفسه بقوة..هل سوف يتقبل هذا الولد اى رأى أو هوية اخرى عندما يكبر؟؟ فرويد يقول لا وانا اتفق معه بعنف..
لا اعرف لماذا ايضا الاحظ بعض من طاقة الغضب داخل عقل الكثير من الاخوان؟؟ فعلا اريد ان اعرف..لماذا تلك الفرحة الطفولية عندما تجد من هو ادنى منك مرتبة – كما تعتقد طبعا – وتبدا فى انتقاده ولومه وعيناك تلمع ببريق الانتصار؟؟ لماذا تنفون بشدة ما يقره بعضكم المتعقل؟؟
لماذا لم تستمعوا الى كريم – التعليق الوحيد المحترم الذى تكلمت عنه سابقا – عندما قال نريد مستوى ارقى من الحوار؟؟ بالطبع لا اتكلم عن هذا الكريم فى ذلك الحوار تحديدا ولكنى اضرب مثالا فقط فبالتاكيد هناك امثال كريم بينكم.. لماذا تفتشون بعناية شديدة عن مواطن الضعف فى البشر وتضربونها معتقدين انكم افضل؟؟ لماذا تصنفون نفسكم اصلا على انكم الافضل دائما؟؟
اعتقد ان اسلوب التربية داخل الجماعة والقائم بشكل اساسى على العزل ثم التلقين هو السبب..فهناك الكثير من الاخوات – لا اطيق تلك الكلمة بالمناسبة – الذين يرددون بعض الفتاوى والكلام الركيك للغاية والذى لا يقنع طفل صغير ومعتنقينه بشدة ولا يتفاوضون..لماذا خلق الله لنا العقل؟؟؟ هو ليس مجرد جزء من تشريح الدماغ بالمناسبة ولكن له استخدامات اخرى..
اعرف ان هناك من سوف يقول ان هدف الاخوان هو اصلاح المجتمع و انا ارى ان اسوأ انواع الاصلاح هو الاصلاح الموجه نحو اغراض اخرى..لا اعترف بضرورة انتمائى لحزب او جماعة كى اكون عضو فاعل ونشط فى المجتمع..هناك من الطرق الكثير جدا..
بقى ان انوه انى اعترض على الاخوان المسلمين ككتلة و جماعة سياسية ولا اهاجم اشخاص معينين ولا تعنينى اتجاهاتك الدينية ومعتقداتك السياسية ولكنى فقط اناشدك ان تكف عن حرق دم مخاليق ربنا..
ايضا اريد ان اقول ربنا اللى بيحاسب يا اخوانا وكل واحد يخليه فى نفسه الدنيا هتبقى فل..بس اسمع كلامى.

...........انجى ابراهيم...............