الجمعة، 30 أبريل، 2010

زمانها كبرت وبقت أم


زمانها كبرت وبقت أم..مقطع من أغنية جيرة وعشرة لمنير تردد فى ذهنى منذ تسعة أشهر عندما ذهبت معها إلى معمل التحاليل كى نعرف ما إذا كانت حامل أم أنها فقط تستهبل..

"عايزة بنت وللا ولد" كان هذا رد فنى التحاليل علينا عند إستلام النتيجة..أتذكر أننى وقتها بمنتهى البلاهة سألته"يعنى هى حامل؟؟" ..فرحت يومها جداً..جررتها من يديها كى نخبر أحمد وأمها وأمى..كانت هى فى منتهى العقل والحكمة..ربما الصدمة..ربما كانت تريد ألا تظهر فرحتها لأنها كانت أكبر من أن تحتمل..ربما.

يومها تذكرنا أيام الكلية..انا وهى وصديقتنا الثالثة..المعسكر..جولاتنا فى المنشية ومحطة الرمل..شطائر اللاشىء التى كنا نأكلها فى الجامعة..كتب كتابها ومعجزاته..فرش شقتها الذى كانت تعتقد على سبيل الاستهبال أننى أنا المسؤولة عنه ليس هى..

أخبرتنى انها ستسميها مريم..وأنها واثقة أنها مريم وليست محمد..أخبرتها فى المقابل اننى احب إسم مريم جداً..وأخبرتها أن مريم معناه سيدة العالم.. ونصحتها أن "تلم لسانها شوية عشان هتبقى أم" فأجابتنى بمنتهى البساطة "اتنيلى" فتنيلت.

طوال التسعة أشهر كانت تقول أنها متشوقة لترى ذلك الكائن الذى سوف تكون هى أمه و أنا وثالثتنا خالاته..كنت أقول لها ببساطة : إبنتك سوف تكون شيخة منصر يا إسراء فلا تقلقى..عندما إجتمعنا فى المرات القليلة بعد الحمل..كنا نناقش إمكانية نفيها إلى جزيرة مهجورة وإبقاء الطفلة مع أحمد كى تتعلم أصول اللياقة والأدب ولكى تكون هادئة الطباع طيبة القلب مثله..كانت هى ترد بمنتهى البراءة"لا هو ولا بنته يقدروا يعيشوا من غيرى"..ثم تتبعها بجملة فى منتهى الحنان "إخرسوا وإطلعوا منها يا خايبة منك ليها اللى مافى واحدة فيكوا فاتحة نفسى بعريس..جتكوا القرف" .

اليوم عادت الأغنية تتردد مرة أخرى..اليوم إسراء أنجبت مريم..إسراء صديقتى التى هى فى مثل سنى أنجبت كائن آخر مستقل خرج من أحشائها ويدعى مريم.

اليوم صحوت على تليفون تخبرنى فيه أن"معلش متجيش النهاردة ..أصلى داخلة على ولادة" أخبرتها أنه لا بأس ثم أكملت نومى فى وداعة..صحوت بعدها أسأل نفسى السؤال السرمدى الذى أسأله لنفسى مؤخراً مرات كثيرة "هو دة كان حلم وللا بجد؟" وعندما أفقت طلبتها فرد علي أحمد و أخبرنى ان "إسراء ولدت فى البيت و أنا بشترى حاجات..تعالي بقى"

عندما وصلت بعد كفاح مرير حيث إسراء تعيش على الحدود والمشوار للعجمى ليس سهلاً على الاطلاق..وجدتها وبجانبها كائن آخر صغير..هش..جميل..ولكن المشكلة أنه لا يمت لها بصلة..

أحمد فى غاية الافتتان وهى فى غاية التعب..سألتها عن تفاصيل الولادة و أنا أضع يدى على فمى كى لا أبكى..بعد أن أنهت كلامها أخبرتها أن "بت يا إسراء..إنتى بطلة..برافو عليكى"..

ولادة إسراء لم تكن سهلة على الإطلاق..الطبيب الذى كان يتابعها غالباً حاصل على شهاداته بالمراسلة..ولذلك عذبها ساعات طويلة ولم يوافق أن تنتقل إلى المستشفى..إسراء تحاول أن تلد مريم منذ أمس قبل منتصف الليل بساعة كاملة..ولم تصل مريم إلا اليوم ظهراً..إسراء فى النهاية وضعت مريم بالمنزل وحدها..أحمد كان يستدعى سيارة أجرة و أخبرنى أنه "رجعت لقيتها ولدتها ووقافة بيها فى الصالة مش عارفة تعمل فيها إيه ومتبهدلة دم"

فى تلك اللحظة لم اتمالك نفسى إطلاقاً..إسراء رائعة..ببساطة إسراء أصبحت أم..أخبرتها أننى لو كنت مكانها "كنت هضمت البت دى ومولدتهاش أصلا..بلا وجع قلب"..اليوم آمنت أنه يجب أن أكبر..آمنت أننى كبرت فعلاً..إسراء أصبحت أم..أرى عمرى فيها..أنا كبرت وقد أصبحت تلك حقيقة دامغة يؤكدها هذا المخلوق الهش الذى يدعى مجازاً..مريم.

مريم جميلة..تشبه أمها جداً - لازلت أستغرب لفظة امها - خدودها تشبه الخوخ..نفس اللون والملمس..فعلاً خدودها تشبه الخوخ تماماً..مريم رأسها لين جداً..يمكنك أن تتحسس مخها من فوق الشعر..مريم فتحت عينيها عندما كنا جميعا منكبين على الفراش نشاهدها فى أول محاولة رضاعة من الببرونة التى أفتينا كلنا فى كيفية تحضيرها..أخبرتهم أنها تريد أن تقول لنا "بتتفرجوا على إيه يا غجر..كل واحد فى مكانه"

عندما أخرج لنا أحمد شهادة الميلاد ضحكت كثيراً جداً و أخبرته أن "بقيت مهم وفى حد إسمه قبل إسمك" وعندما كانت إسراء تحاول أن تحمل مريم وهى متعبة جداً ولا تقوى على الكلام حتى..وعندما كان أحمد يحاول أن يساعدها وعندما نجحوا أخيراً فى حملها عادت الأغنية تتردد فى عقلى مرة أخرى..زمانها كبرت وبقت أم.

ملحوظة:تلك هى صورة مريم بعد ان جاءت عالمنا ببضعة ساعات..أنا التى صورتها.

.........إنجى إبراهيم.........

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

عشان ربنا يحبك


لا أجد مقدمة مناسبة ولكن بما أنكم قراء أعزاء و أصدقاء أفاضل -حلوة التثبيتة دى أوى-سوف نبرم معاً اتفاقاً ينص على الآتى..
كل أسبوع سوف أقدم لكم ملخصاً لما يحدث فى فلسطين..أعرف أن متابعة أخبار هذا البلد أصبحت عسيرة بعض الشىء..كل القنوات تعرض مشاهد مكررة للذبح والقتل وهتك الأعراض..نعم إمتلأنا وفاضت أنفسنا ولم نعد قادرين على متابعة المزيد..الأخبار المكتوبة فقط تعطيك عناوين..كى تبقى على دراية بما يحدث..صدقنى أنا جربت وأحببت متابعة الملف كل أسبوع..أعترف أن قلبى أصبح أكثر إنشغالاً بهم..وعقلى أصبح يتذكر هؤلاء البؤساء أكثر من ذى قبل..أيضاً سوف تجد أخبار تهمك بشكل مباشر..فقط أعطنى فرصة كى أشركك معى فى التجربة..ربما تجد فيها ما يفيد..سوف أحتفظ لنفسى فقط بمزية إنتقاء الأخبار لأن كم الأخبار مدهش..كثير جداً جداً..فقط سوف أنتقى ما لفت نظرى أكثر من غيره وأعرضه..


أيضاً عنوان البوست الأسبوعى سوف يكون ثابتاً كى تسهل متابعته..أعتقد أن هناك مزية ما فى بلوجر تتيح لك أن تنشىء أقساماً للمدونة كى يبقى البوست معروضاً حتى إذا أضفت المزيد من الموضوعات..سوف أرى ما يمكننى أن أفعله فى هذا الصدد -مش أنا يعنى أكيد هستغل أى حد من الأمامير اللى بيعرفوا فى المعجزات دى- عنوان السلسلة هو عشان ربنا يحبك..ربما إذا تذكرتهم تتبرع بمال..بدم..تبرعات عينية..ربما بالدعاء..وفى النهاية أنت تفعل هذا عشان ربنا يحبك..

فلنبدأ

*الاحتلال يخطط لتحويل جنوب الأقصى إلى مسار توراتي

*مخططات صهيونية لبناء 321 وحدة بالقدس يقف وراءها المليونير اليهودي "موسكوفيتش"

*إصابة أربعة فلسطينيين برصاص الاحتلال وسط غزة

*منظمة عالمية: مستشفيات غزة تفتقر إلى 480 صنفاً من الأدوية

*غزة: ثنائية الظلام وخطر الموت تحكم علاقة المواطن بمولدات الكهرباء

*إطلاق نار كثيف خلال توغلين صهيونيين بالقطاع الأحد (18/4)

*تحذير من كارثة بغزة جراء نفاد وقود المستشفيات

*استشهاد مقاومين في انفجار شرق البريج

*بعد منعه من السفر للعلاج.. استشهاد المواطن يوسف حجاج يرفع شهداء الحصار لـ502

*الاحتلال يقمع قسم "الوحدة الوطنية " بسجن عوفر

*إدارة السجون تبدأ حملتها الانتقامية ضد الأسرى عقاباً على إضرابهم

*تقرير: 7500 أسير في سجون الاحتلال بينهم ( 37 ) أسيرة و(330 ) طفلاً

*الاحتلال يرفض الإفراج عن أسرى أنهَوا محكومياتهم ويساومهم على الإبعاد

*إسرائيل تمنع الشيخ عكرمة صبري من السفر

*صهاينة يعتدون بالضرب المبرح على طفل فلسطيني لساعتين ويجبرونه على شرب مياه الصرف الصحي

*الصهاينة دمروا ثلث آثار فلسطين

*عملية التهجير تبدأ بإبعاد 200 فلسطيني للقطاع

*للمرة الثانية خلال شهر.. مغتصبون يتلفون منشآت ويخربون خزانات المياه شمال رام الله

*الصهاينة يحتفلون في الحرم الإبراهيمي الشريف بـإقامة دولتهم الدولة، مستخدمين مآذن الحرم وجدرانه الخارجية لعرض شعاراتهم بأشعة الليزر

وهناك ما هو أكثر

*الموساد يستغل تقنيات "فيس بوك وتويتر" لإسقاط الشبان في وحل العمالة

*مبارك يهنئ بيريز بذكرى قيام الكيان الصهيوني فى حين قيام متدينون يهود يحرقون العلم الصهيوني في القدس مطالبين بإنهاء "دولة إسرائيل"

و أخيراً "تل أبيب" تعرض إرسال 150 طن لحوم للقاهرة بدون مقابل
.........إنجى إبراهيم..........

الأحد، 25 أبريل، 2010

%


أنا مبتلى بيا



نسبة نجاة معدومة فى المية



مقطوم فى القلب ناب



يارب.. طبطب عليا
...............................................


أحمد العايدى

الاثنين، 19 أبريل، 2010

هتحاول؟؟


مشاهدة حلقة ماحدث يوم السادس من أبريل من برنامج الحقيقة لوائل الابراشى أصابتنى بأعراض غريبة، لابد أن تتسع عيناك ذعراً، تصاب بغثيان شديد، لا مانع أن يرتفع ضغطك قليلاً، ربما تنتابك رغبة هستيرية فى اللطم أو البكاء إذا كنت من هواة الدراما أو ضحك مبالغ فيه إذا كنت من عشاق الكوميديا السوداء، إختصاراً سوف تختبر كل مشاعر العجز الممكنة.

هناك فريقين بالطبع يتشاجران، فريق يضم المناضلة جميلة إسماعيل و فتاة وشاب من المشاركين فى أحداث اليوم، والفريق الآخر يتكون - بالطبع - من اللواء نبيل لوقا بباوى.
لماذا أقول بالطبع؟ لأنه الوجه الأكثر إنتشاراً فى هذه الأحداث، كم مرة شاهدته يصرخ مع وائل الابراشى أو غيره عندما يتعلق الأمر بالأمن العام، فى كل الاحداث يجلس هو ببذلاته الأنيقة و عينيه الضيقتان وصوته الجهورى يصرخ فى الآخرين أن "لأأأأأأأأأأا محصلشى" مهما كانت نوع المناقشة و أهدافها و أطرافها فبالطبع كل شىء من وجهة نظر سيادة اللواء محصلشى.

كان الشاب فى تلك الحلقة يشكو من أن قوات الأمن إعتدت عليه و جردوه من ملابسه وإنتهكوه جنسياً وتعرض للضرب المبرح عندما إختطف من ميدان التحرير و ذهبوا به الى القسم.

أما الفتاة فكانت تشكو أن قوات الأمن أعتدت عليها و جردوها من ملابسها و إنتهكوها جنسياً و تعرضت للضرب المبرح عندما إختطفت من ميدان التحرير و ذهبوا بها الى القسم.

نعم..ليس هناك خطأ ما، فالواقع متكررة مع كليهما، الحادثتان طبق الأصل مع إختلاف المنفذين فالفتاة إعتدى عليها أفراد الشرطة النسائية..بالطبع لا داعى لأن أقول أننى لا أمزح معك وأن ذلك حدث فعلا وفى الشارع وفى النهار.

هناك صور تشهد على الوقائع ومحاضر نيابة وقضايا بالنيابة العامة مرفوعة على الأمن من قبل الشاب و الفتاة و زملائهم..وهناك شهود عيان حضروا الوقائع.

ليست تلك قضيتى أصلاً فأنا بمنتهى الصراحة أعترف أن السادس من أبريل هذا العام كنت أنا فى الجامعة أنهى أوراق التقدم للدراسات العليا ولم أكتشف أصلا التاريخ إلا عندما شاهدت حدثاً غريباً فى الكلية ولم يكن ذلك الحدث إلا حفل ساذج جداً فى طرقات الكلية، وعندما فتشت فى ذاكرتى عن مناسبة تدعوهم للإستدعاء بابا نويل فى إبريل وتشغيل أغنية بكار فى نفس الوقت لم أصل الى نتيجة منطقية تبرر هذا السخف ثم تذكرت التاريخ فأطلقت سبة ثم تابعت إنهاء أوراقى.

حسناً اذا كنت لست وطنية الى تلك الدرجة ولم أتذكر التاريخ أصلا عم أتكلم؟؟
فقط أنا أسجل إندهاشى الشديد جداً من قدرة هذا الرجل الذى يحمل أكثر من أربع درجات دكتوراه فى أكثر من مجال على الكذب..يكذب بلا إنقطاع، يكذب وهو ينظر فى عينيك مباشرة، يكذب وهو يقسم بالله، يكذب وهو يحلف بحياة أولاده، يكذب وهو يتنفس..يا الله كم هو عبقرى وقوى حقاً..من يستطيع أن يكذب بهذا الثبات لابد أن يكون حطب جهنم وهذا الرجل لا يخاف أن يكون حطب جهنم..woooooooooow

اكتفى اللواء نبيل لوقا برد واحد على كل الإتهامات وهو "لأ محصلش ولو تعرفوا اثبتوا" ثم أخذته العزة بالإثم فمضى يشهدنا على نزاهة قوات الأمن عندما إستقدمت أفراد شرطة نسائية لتفتيش البنات فى المظاهرات..ثم تمادى أكثر و صار وجهه أحمر عندما كان يصرخ "دول إعتدوا على الضباط و الإصابات مثبتة..إدينى عقلك" أو عندما قال أن المتظاهرين ضربوا الضباط المساكين و تعدوا عليهم وخدشوا حيائهم ..ملحوظة:خدشوا حيائهم دى من عندى أنا و تقرأ باستهزاء و تصعب حتى توشك على البكاء.

الفكاهة الحقيقية عندما قال أن المظاهرات دى حاجة وحشة أوى ويععععععععع لأنها توقف الطريق لمدة ساعات و "تخيل ميدان التحرير واقف ساعات..طب والناس اللى رايحة شغلها تعمل ايه" لذلك فالتظاهرات حتى وإن كانت سلمية لا تجوز ويجب أن يحرمها القانون والشرع والعرف والتقاليد و أنا وإنت..وعندما إعترض الإبراشى أن الموكب أيضا يغلق الطريق رد بمنتهى الخشوع "لا طبعا الموكب لا".

أما عندما نظر لهم باشمئزاز و قال لهم أنهم عملاء لأمريكا و أن أحد المعتقلين ليس مناضلاً إنما هو سافر أمريكا عدة مرات "وراجع بأجندة معينة بينفذها" يجب أرجوك أن تتمالك نفسك ولا تتلفظ بأى لفظ يخص علاقة النظام بأمريكا.

أتعجب فعلاً من وضع بلدنا الحالى..لا أحد يشعر بالحرية أو العدل ومع ذلك لا تغيير، ثم كيف يجرؤ أمثاله أن يتحدى ما تعلمه ويكذب بتلك البشاعة؟؟

أشفق عليه حقاً فهو حتماً يكره نفسه عندما يمارس ذلك على الملأ..ربما هو مجبر أو أجبر نفسه أن يصبح مدنساً هكذا..من يعرف..فقط أنا أشفق عليه و علينا.
إذا كنت تكره الكذب والإعتداءات الجسدية والمعنوية يجب أن تشارك فى محاولة -لاحظ كلمة محاولة - التغيير.

ربما ترى أنه من الخير أن توقع على بيان البرادعى..فقط محاولة لن تخسر بها شيئا..ربما لن تكسب أيضاً ولكن الأكيد أنك لن تخسر.
بيان اللجنة الوطنية للتغيير هو محاولة منا كى لا نكون حطب جهنم، ربما لن ينقذنا من الإثم بشكل كامل ولكنها محاولة.
هتحاول؟؟؟؟؟

............إنجى إبراهيم..............

الأحد، 11 أبريل، 2010

تحاول جاهدة


تحاول جاهدة أن تتأقلم، تحاول ألا تعطى إنتباهاً لمشاعر الفقد التى تلف حياتها بطريقة دورية كأنه قدر، أو كأن الفقد هو لعنة ألقتها عليها إحدى ساحرات القصص الخيالية فجعلتها تفقد وتفقد وتفقد، وتفتقد.


تحاول جاهدة أن تتأقلم ، تصحو من النوم يومياً وتنظر فى المرآة يومياً وتأخذ الدواء يومياً، تتحدث بالهاتف وتخرج للشارع، تستمع و تأكل وتضحك، تشرب نصف كوب الشاى كعادة أبدية، تقرأ الأخبار وتبحث عن بيان اللجنة الوطنية للتغيير كى توقع للبرادعى، تسأل عن أخبار الأرض المحتلة وتصرح أنها ليست قضيتها، تغضب عندما تقرأ أن الظلام يلف غزة، تفكر عندما تسمعهم يقولون "إنقطاع الكهرباء يعنى توقف مستشفيات، أجهزة حيوية، موت، تعذيب"، تمشى بالشارع وترى الناس يلتفون حول عربة بيع لحوم تبيعها بأقل من أسعار السوق، تتعاطف معهم ثم تزدريهم ونفسها، تسمعهم يقولون "بعون الله سوف تحقق غزة الإكتفاء الذاتى بحلول عام 2019" تسمع وتعلق داخل نفسها "وإحنا لسة هنستنى لحد 2019؟" ثم تفطن أنها قالت "إحنا" وتسأل نفسها من هم إحنا؟؟


تحاول جاهدة أن تتأقلم وتتناقش مع البعض أن ترشيح البرادعى لن يجدى نفعاً ولكنه ضرورى، جيلنا لن ير خيراً، ربما هى خطوة من أجل أبنائنا، ربما هى زفرة أخيرة قبل أن يهمد جسد الوطن تماماً، تقول لهم "منا عارفة أنه فطشة..بس لو قدامك مريض سرطان بيتوجع هتديله مسكن وللا تتفرج عليه؟؟ أهو البيان بتاع البرادعى كأننا بنلم تمن المسكن..يمكن عيالنا يقدروا يشتروه ويمكن عيالهم يخفوا من السرطان خالص..المهم نلم تمنه"


تحاول جاهدة أن تتأقلم و تبتهج، تبتاع باكو شوكولاتة ضخم كالأطفال، تقف فى قسم الشوكولاتة محاولة منع قلبها من القفز فرحاً بكل تلك الأنواع الغريبة والتى لا تستطيع حتى قراءة أسمائها، تخبرها صديقتها "المشكلة فى التعبير اللى على وشك بسبب الشوكولاتة، دة يبرر شرائها بأى سعر"


تحاول جاهدة أن تتأقلم وتعود لقراءة الأخبار، تتسع عيناها ذعراً عندما ترى عباس يصافح ويقبل مسئول إسرائيلى ويبلغ عن المقاومة الفلسطينية، هراء؟؟ نعم هراء وسخف ولفظة أخرى لا يتسع المجال لذكرها، هل هذا حقيقى؟؟ نعم حقيقى ومباح.


تحاول جاهدة أن تتأقلم وتتغاضى عن أغنية شيرين العبقرية التى تقول فيها بمنتهى الوطنية "ريسنا ريسناااااااا دة بجد إحساسناااااااا" تمنع مرارتها بصعوبة من الإنفجار وتضغط على نفسها كى لا يرتفع الضغط وتنفجر الشرايين ، تتكلم كثيراً عن الإنتماء الذى يصرون على حصره فى شخص واحد هو ريسنا ريسناااااااا، تتكلم عن أن الوطن معنى أشمل وأكبر من شخص حتى وإن جثم على قلوبنا ثلاث عقود و أكثر، تتكلم عن مدى النفاق والسخف وفقاعة الكذب الكبيرة جدا، كبيرة بحجم الأرض.تباً.


تحاول جاهدة أن تتأقلم مع كل شىء حولها، أن تتناسى مشاعر الفقد اللعين، أن تتخطى ما يحدث ويتكرر بطريقة تثير الملل أو الغثيان أو كلاهما معاً، تحاول جاهدة أن تتناسى كل ما يحدث وما لا يحدث، خاصة ذلك الذى لا يحدث.


تحاول جاهدة أن تقنع نفسها أنها لا تعيش نصف حياة، تحاول جاهدة وعندما تنام ويزورها ذلك الحلم المزعج المعتاد تعرف أنها فشلت تماما، فتصحو وتحاول أن تتأقلم من جديد.



........إنجى إبراهيم.........


إيه رأيكوا فى اللوك الجديد بتاع المدونة؟؟ مش بالذمة البانر مدهش؟؟عاجبنى أوى أوى
مين اللى عملك المدونة؟؟ واحدة زميلتى متعرفوهاش نياااااااااهاهاهااااااااااااااا