الخميس، 24 فبراير، 2011

الطهو حباً


تقرر أن تطهو كل الطعام الذى يحبه فى يوم واحد، تدخل المطبخ بذهن مشوش وقلب يشعر بالبرد، وتبدأ।

..........................................................
- وحشتيني
- وحشتني

..........................................................
تتحري الدقة في كل شيء، تغسل الباذنجان جيداً ، تطهو الدجاج وتضيف البهارات التي تدهشه، تتفنن فى صنع صلصة مبتكرة للمكرونة وتقطع شرائح الخيار والفلفل أحجام كبيرة وتدفىء الفرن كي تدخل فيه الفطائر।

.......................................................
- ممكن متعيطيش؟؟ عشان خاطري
- خلاص والله مش بعيط
- كذابة
- وحشتني
......................................................
تفتح صنبور الماء كي تغسل الطبق المزينة أطرافه بالنقوش الزرقاء والذي يحب أن يأكل فيه، تتناول ملعقته كي تغسلها هي الأخرى، تغسلهم جيداً وتنتبه لصوت بكاء يدوي حولها، تغلق الصنبور وترهف السمع।

وتكتشف أنها هي من تبكي।
....................................................
- مبسوط؟
- عايش॥وإنتي؟
- واحشني
....................................................
تنتهي من إعداد الطعام، وتعد الأطباق، تضع فيها من كل الأصناف التي طهتها قبل أن تتذوق أياً منها।
....................................................
تحمل الأطباق جميعاً وتتجه صوب الثلاجة، تضع كل الأطباق بها وتغلقها بهدوء، تجلس أمامها وتسند ظهرها لباب الثلاجة وتدفن رأسها بين قدميها، تهتز للأمام والخلف وهي تبكي بلا صوت وتردد داخلها " وحشتني..وحشتني..وحشتني"।

..............إنجي إبراهيم...............

حاشية: تلك المرة -حقاً- أحتاج آرائكم بشدة، أشعر أن الحروف تتسرب من بين أصابعي، أريد أن أعيدها لي مرة أخرى وأثبت ولائي الكامل لها، يجب أن تعرف الحروف أنني أهتم، وسوف أقرأ الآراء باهتمام شديد كي أستعيدها صديقة مرة أخرى، لذا أنتظركم.

الخميس، 3 فبراير، 2011


أكثر من حزينة

تتشح أشيائى بالسواد إلى أجل غير مسمى..حداداً على وطن يضيع



اللهم اكشف الغمة وارفع البلاء



........إنجي إبراهيم.........