الأحد، 11 أبريل، 2010

تحاول جاهدة


تحاول جاهدة أن تتأقلم، تحاول ألا تعطى إنتباهاً لمشاعر الفقد التى تلف حياتها بطريقة دورية كأنه قدر، أو كأن الفقد هو لعنة ألقتها عليها إحدى ساحرات القصص الخيالية فجعلتها تفقد وتفقد وتفقد، وتفتقد.


تحاول جاهدة أن تتأقلم ، تصحو من النوم يومياً وتنظر فى المرآة يومياً وتأخذ الدواء يومياً، تتحدث بالهاتف وتخرج للشارع، تستمع و تأكل وتضحك، تشرب نصف كوب الشاى كعادة أبدية، تقرأ الأخبار وتبحث عن بيان اللجنة الوطنية للتغيير كى توقع للبرادعى، تسأل عن أخبار الأرض المحتلة وتصرح أنها ليست قضيتها، تغضب عندما تقرأ أن الظلام يلف غزة، تفكر عندما تسمعهم يقولون "إنقطاع الكهرباء يعنى توقف مستشفيات، أجهزة حيوية، موت، تعذيب"، تمشى بالشارع وترى الناس يلتفون حول عربة بيع لحوم تبيعها بأقل من أسعار السوق، تتعاطف معهم ثم تزدريهم ونفسها، تسمعهم يقولون "بعون الله سوف تحقق غزة الإكتفاء الذاتى بحلول عام 2019" تسمع وتعلق داخل نفسها "وإحنا لسة هنستنى لحد 2019؟" ثم تفطن أنها قالت "إحنا" وتسأل نفسها من هم إحنا؟؟


تحاول جاهدة أن تتأقلم وتتناقش مع البعض أن ترشيح البرادعى لن يجدى نفعاً ولكنه ضرورى، جيلنا لن ير خيراً، ربما هى خطوة من أجل أبنائنا، ربما هى زفرة أخيرة قبل أن يهمد جسد الوطن تماماً، تقول لهم "منا عارفة أنه فطشة..بس لو قدامك مريض سرطان بيتوجع هتديله مسكن وللا تتفرج عليه؟؟ أهو البيان بتاع البرادعى كأننا بنلم تمن المسكن..يمكن عيالنا يقدروا يشتروه ويمكن عيالهم يخفوا من السرطان خالص..المهم نلم تمنه"


تحاول جاهدة أن تتأقلم و تبتهج، تبتاع باكو شوكولاتة ضخم كالأطفال، تقف فى قسم الشوكولاتة محاولة منع قلبها من القفز فرحاً بكل تلك الأنواع الغريبة والتى لا تستطيع حتى قراءة أسمائها، تخبرها صديقتها "المشكلة فى التعبير اللى على وشك بسبب الشوكولاتة، دة يبرر شرائها بأى سعر"


تحاول جاهدة أن تتأقلم وتعود لقراءة الأخبار، تتسع عيناها ذعراً عندما ترى عباس يصافح ويقبل مسئول إسرائيلى ويبلغ عن المقاومة الفلسطينية، هراء؟؟ نعم هراء وسخف ولفظة أخرى لا يتسع المجال لذكرها، هل هذا حقيقى؟؟ نعم حقيقى ومباح.


تحاول جاهدة أن تتأقلم وتتغاضى عن أغنية شيرين العبقرية التى تقول فيها بمنتهى الوطنية "ريسنا ريسناااااااا دة بجد إحساسناااااااا" تمنع مرارتها بصعوبة من الإنفجار وتضغط على نفسها كى لا يرتفع الضغط وتنفجر الشرايين ، تتكلم كثيراً عن الإنتماء الذى يصرون على حصره فى شخص واحد هو ريسنا ريسناااااااا، تتكلم عن أن الوطن معنى أشمل وأكبر من شخص حتى وإن جثم على قلوبنا ثلاث عقود و أكثر، تتكلم عن مدى النفاق والسخف وفقاعة الكذب الكبيرة جدا، كبيرة بحجم الأرض.تباً.


تحاول جاهدة أن تتأقلم مع كل شىء حولها، أن تتناسى مشاعر الفقد اللعين، أن تتخطى ما يحدث ويتكرر بطريقة تثير الملل أو الغثيان أو كلاهما معاً، تحاول جاهدة أن تتناسى كل ما يحدث وما لا يحدث، خاصة ذلك الذى لا يحدث.


تحاول جاهدة أن تقنع نفسها أنها لا تعيش نصف حياة، تحاول جاهدة وعندما تنام ويزورها ذلك الحلم المزعج المعتاد تعرف أنها فشلت تماما، فتصحو وتحاول أن تتأقلم من جديد.



........إنجى إبراهيم.........


إيه رأيكوا فى اللوك الجديد بتاع المدونة؟؟ مش بالذمة البانر مدهش؟؟عاجبنى أوى أوى
مين اللى عملك المدونة؟؟ واحدة زميلتى متعرفوهاش نياااااااااهاهاهااااااااااااااا

هناك 15 تعليقًا:

د/ رامي شهاب الدين يقول...

فى رأيى الشخصى المتواضع التأقلم مع ظروف زى دى ماهو إلا صك من صكوك الإستسلام والسلبية

لازم ثورة ومحاولة لتغيير الواقع ، هنفضل لحد إمتى نستنى ونقول يمكن بكرة أحسن .. أو على رأى أحمد ذكى لما قال : مسيرها تروق وتحلى


على فكرة .. لوك المدونة الجديد ظريف وجوه لطيف ودمه خفيف

دمتى بكل ود .. تحياتى

قبلاوى يقول...

وتحاول تتأقلم ليه ؟؟

هتتعب كده



الشكل حلو بتاع المدونه..

كيــــــــــــارا يقول...

اللوك حلو اووووووووووي

وبصراحه انا تعبتلها

أحمد الشمسي يقول...

مبروك اللوك الجديد
مع ان البوست أفسد علي فرحة التجديد
الظاهر ان فعلا جيلنا مش هيفرح
على الله بس ولادنا يفرحوا
:(

dr.lecter يقول...

ويلكم باااااااك

اللوك زي اللوز

سقراط يقول...

العزيزة جدا قوي خالص مالص
انجي
بصراحة انا شايف ان اللي يقدر يتأقلم مع وضع بالشكل ده
لازم يبقي مريض
يعني لو مش عارفة اطمني
لان زي مانت عارفة
مصر بتتقدم بينا
واحنا بنتأخر بيها
مبروووك ع الاستايل الجديد
وان كنت (ومن غير رخامة) شايفه مش حلو قوي بس حلو
دمتي بكل صحة

غير معرف يقول...

هي من ناحية رخامة فرخامة لكن مضطرين نستحمل علشان مصر

غير معرف يقول...

استخرج الأخطاء من الكلمات التالية: (إنتباهاً - كأنه قدر - كى توقع للبرادعى - إنقطاع الكهرباء - الإكتفاء الذاتى - لن ير - من الإنفجار - الإنتماء الذى)، وإن استطعتَ ربما تحصل على جائزة، وربما لا.. لا أعدك بشيء.

سلطان الغرام يقول...

انا بقول اعمل الحاجه برضايا احسن ما تكون غصب عني

ومبسوط اني عديت

حنان الشافعي يقول...

مع اني سمعتها
بس حبيت اقراها
ومع اني بحبها
كدبك منور جواها
وعجبي
نيااااااااااااهاهاهاهاهاهااااااا

حنان الشافعي يقول...

ابقي روحي تقري الوصية

إيناس حليم يقول...

:) أولا اللوك الجديد بتاع المدونة عاجبني جدا واحلى من التاني بكتيييير،، اصله كان ابيض اوي بصراحة محسسني اني داخلة مستشفى :)

ثانيا عجبتني الضفيرة اللي عملتيها بين احساسك بالفقد وحزنك على الاوضاع السياسية الحالية وتحليلك لموضوع البرادعي على انه مسكن.. انا شايفة كدة برضه..

لمسني البوست ده اوي
تحياتي يا انووووج

ponpona يقول...

انجي بقى

هو انتي لسه بردو تعبانه؟
أنا قرأت البوست وباجي هنا تقريبا كل يوم وافتح صفحة التعليقات بس مش عارفة اكتب :(

مستنياكي تبقى بخير :)


حلو الشكل الجديد بتاع البلوج
حلوة الرسومات اللي علي جنب الصفحة فوق ده
وحلو كمان انك بتكتبي علي صفحة مسطرة .. مش ورق ابيض فلات .. كده بحس بحميمية أكتر مع الكلام المكتوب كأنه في النوتة بتاعتي

:)

Foxology يقول...

مبروك على اللوك الجديد وجميل جدا


بالنسبة للتأقلم ده ش عادى جدا ودى طبيعة ربنا خلقها فينا اننا نتكيف على الاوضاع الجديدة حتى لو مش حابينها :)

اعتقد كدة

تحياتى

saied darwish يقول...

جميله يا انجى