السبت، 9 أكتوبر، 2010

ما يتبقى -دائماً- من الورد


أقرر أن أستمع إلى النصائح التى تخبرنى أن أسترخى وألا أفعل إلا ما يشعرنى بالهدوء..أرغب -حقاً- بالهدوء..الهدوووووووووء.

أقرر أن يخلو اليوم من المكالمات الهاتفية، المحادثات الإنترنتية، تصفح الكوارث العامة المنشورة على المواقع الإخبارية وأن يخلو من الشارع أيضاً..لن أنزل إلى الشارع اليوم..سوف أحمى نفسى من القتال لمدة يوم وأكتفى بما يجعلنى مسترخية..أو على أقل تقدير أحاول أن أسترخى.

أحلم بأننى أجلس بجانب رجل -لا أعرفه- ولكنه يبدو بالحلم رقيقاً مهذباً..يذكرنى بخالو بشكل ما..أجلس بجانبه ليعملنى كيف أجفف الورد..يخبرنى أن أمسك بالوردة وأنزع تاجها المورق بخفة..الورد فى الحلم كان أبيض..الورد بالنسبة لي ألوان فقط..لا أعرف أسماء للورود فقط أصنفه على أنه أبيض وأصفر وأحمر.

أصحو متأخرة من النوم على حلم آخر مستمد من آخر ما قرأته..الحب فى زمن الكوليرا كتاب عبقرى أمتلك بسببه الكثير من الأحلام والمشاهد التى إنضمت لأرشيف الذاكرة..أصحو بقرار أننى سوف أمارس اليوم كأنه أبدي..سوف آكل وأقرأ وأشاهد التليفزيون وربما أكتب قليلاً..ثم أقرر أننى لن أكتب حتى لا أرهق عيناى اللتان تؤلماننى بشدة منذ الأمس..أعرف سبب ألم عيناي فأنا لا أنهى دواءاً أبداً وقد قصرت فى دواء عيناى..ما علينا..تلك هى أنا على أى حال..أعرفنى جيداً..Take it or leave it بالطبع أتخلى عن قرارى بعدم الكتابة وأقرر أن أكتب كى تكتمل حلاوة اليوم..حتى لو خرج ما كتبته كهذاءات..لن أهتم..سوف أكتب لأستكمل طقوس اليوم لاسترخاء.

أقرر أن أقرأ فأقف أمام المكتبة المرتجلة المحملة بكتب فى كل الأوضاع الممكنة والتى ينتظرنى منها الكثير لم أفتحه بعد وأنتقى كتاب مئة عام من العزلة وكتيب لدكتور أحمد خالد توفيق..يلفت نظرى طبق الورد..كنت أجفف ورود الياسمين التى تسقط من زرعتى وأضعها بالطبق حتى أحتفظ بها..ما تبقى لي من الياسمينة بضع وردات بيضاء مائلة للاصفرار فى طبق بلاستيكى أضعه وسط كتبى وكراساتى وأحلامى..أتذكر أننى أهديت نفسى منذ بضعة أيام بوكيه ورد عله يربت على القلب..كنت أريد ورداته بيضاء وصفراء فلم أجد سوى أبيض وأحمر وروز..إكتفيت بهم ولفه لي البائع مع ورقات خضراء كثيرة واحتضنته ربما أشعر بأى شىء نحوه فلم أفلح..وضعته فى زهرية مرتجلة وبعض الماء ورشة سكر كي لا يذبل سريعاً.

أخذت طبق الورود الياسمينية وقررت أن أضم لهن بعض الورود الأخرى..أتبع نفس طريقة رجل الحلم فى قطف تيجان الورد..أضعهم جميعاً فى الطبق الذى يأخذ مكانه وسط الكتب.

الآن فقط أستطيع أن أشعر بشىء ما تجاه الورد..ما يتبقى دائماً من القصص والأشياء والناس والعلاقات هو ما يستطيع أن يخترقنى..الأشياء بعد أن تنشأ بيننا علاقة..بعد أن أشاركها فى التفاصيل..بعد أن أمد يدي وأفعل لها أى شىء..عندها فقط تخترقنى وتسكن بالداخل للأبد..كما الأشخاص تماماً..الذاكرة المشتركة وبصمات يدي على قلوبهم هى ما تجعلهم داخلي للأبد.

أفتح الكتاب فأجد بداخله ذكريات يوم فائت حمل لي من السعادة قدر ما يستطيع..أجد تذكارات صديقتى السمراء وقد كتبت لي عليها وسط الكلام أنها تحبنى..الكتاب أصلاً إهداء غالي جداً..أعرف أن من أهداه لي يحبنى حقاً.

ما يتبقى -دائماً- من الورد أحلى فى وجهة نظرى من الورد نفسه..علاقاتى بالأشخاص بعد أن يخبو التوهج والانبهار اللحظى وتبقى العشرة أو الذكريات المشتركة أو ما أطلق عليه الموجات التى تلتقطها أرواحنا تشبه أوراق الورد بعد أن تجفف وتمتزج ببعضها فلا تستطيع أن تفرق أيها يخص الوردة الحمراء وأيها تخص الوردة الروز..الاندماج هو إسم اللعبة..الاندماج الذى يجعلك تذوب فى أرواح الأشياء والأشخاص..الاندماج المشبع جداً المؤلم جداً عند الفقد..الاندماج الذى يخبرك كم أنك إنسان.

ما يتبقى -دائماً- من الورد يخبرنى أننى مازلت أنا.
.........إنجى إبراهيم..........
الصورة المرفقة لطبق الورد.

هناك 13 تعليقًا:

adel يقول...

تونس
الاحابة تونس

عاجبني قوي يابه يا انشي انتي

زهرة يقول...

رقيقه وجميله اوى
:))

dr.lecter يقول...

الحب في زمن الكوليرا وروايه قصه موت معلن افضل روايات ماركيز سيبك من الاخ باولوا كويهلو اللي مش نازل لي من زور خالص ولاحس دماغ البنات كلهم

طبق الورد ده افتكرته في الاول طبق طماطم اصل بعيد عنك بيقولوا كيلو الطماطم بعشره جنيه فتلاقيني بحن لها

Foxology يقول...

الترميز بطبق الورد - على حد فهمى الخاص للبوست - جميل جدااا

تحياتى

قطة وخيوط يقول...

عايزة أحكيليك حاجة
أنا قريتها من أول ما حطيتيها على المدونة وعجبتنى جدا ومن كتر ما هى اد كده بجد عجبتنى ما عرفتش ممكن أكتب كومنت اقوله فيه ايه لغاية امبارح
كنت بتكلم مع حد بقالى كتيييييييييييير جدا انا وهو ولا اتقابلنا ولا اتكلمنا
و امبارح اتكلمنا فى حاجات كتير أوى فاتت وخلاص يعنى مابقاش ينفع ترجع
المهم بقى فى كل ده والى بيخلينى احكيليك دلوقتى انى لقتنى برد عليه وبقوله أنه رغم كل حاجة كان مهم اننا نتكلم لكى يبقى دائما عطر الورود حتى و إن ذبلت الأوراق
لأنه الأهم من الورد ما يتبقى من الورد
بعدين افتكرت انه ده مش كلامى اصلا
فلقيت انى حتى لو مش لاقية كومنت اقولهولك فلازم اقولك انه كلامك أثر فيا اوى للدرجادى لدرجة انى حفظته من غير حتى ما خد بالى ولقيتنى بقوله كده

بجد يا أنجى أنتى جميلة جدا
وبجد بتكتبى حلو جدا جدا جدا

و اسفة بجد على الرغى الى فوق ده كله أنا كنت عايزة احكيليك بس اد ايه كلامك لازم بيأثر فى اى حد ممكن يقراه

enjy يقول...

قطة وخيوط.. بجد مش عارفة أرد..عايزة أقولك إنى والله والله قبل ما افتح التعليقات كنت بقول هى ليه بطلت تيجى؟؟؟؟؟؟

بجد انتى خلتينى فرحانة بطريقة مش طبيعية..ربنا يكرمك يارب

غير معرف يقول...

اونجيييييييييييي اونجي او او
البنوتة دي انتيمتي يا جودعان واحلي حاجة فيها للي ميعرفهاش عن قرب انها مش بتكتب صنعة يعني مش بتكتب عشان الناس تقرا...
يعني لو انت عايز تعرف انجي صح ماتقراش كلامها حسه اوي لانها موجودة في كلامها..
هي كلامها...كل حاجة من كتابتها اللي نشرتها واللي مانشرتهاش فيها حتة من اوجي حتة صغنونة كبيرة نو بروبلم المهم انه فيها منها... تعيطك تضحكك تنرفزك تعصبك تحمسك .. هي مش بتعمل دة بشطارتها كاكاتبة لا خااالص هي بتعمل دة بشطارتها كانسان لانها مش بتمسك القلم وتقول هاكتب اهو ... لااااااااااااادي مشاعرها اللي بتخلي القلم هايبوس ايديها عشان يكتب...
انجي لما تبقي كاتبة كبيرة باذن الله وتقعد ناس كتير في بيوتهم.. هايهتم الناس بيها ويحاولوا يعرفوا من هي زي مابيعملوا في البرامج الهبلة اياها فخليكوا فاكرين اديني قلت اهو انجي موجودة في كل سطر كتبتة علي المدونة دي او علي غيرها ... وقد اعذر من انزر

غير معرف يقول...

اه نسيت اقول فوق عشان انجي تعرف انا مين ولو اني متاكدة انها عرفت علي العموم ... لو ماعلافتينيش هاتوبجي ليلتك مطينة بطين هاااااااااااه؟

enjy يقول...

غير معرف..رفيق السلاح
عيب عليكى يا رضوى هانم معرفش ازاى يعنى..هو مين يعرف البلاوى السودة المتلتلة غيرك؟؟؟؟؟؟؟

مين اللى قرا الحاجات التى لم تنشر غيرك؟؟؟

نكمل وجهاً لوجه بقى

richardCatheart يقول...

جميل يا انجى اوى يخربيت كده

فعلا مابيبقاش فى فرق كل بيبقى ورد وكله بيكتسب نفس الصفات

انت كمان بقيتى فى طبق الورد بتاعى
هههههههههه

تسلمى يا انوج

محمد التركى يقول...

السلامو عليكم

انجى

اخبارك ايه
يارب تكونى بخير

ما يتبقى دائمآ من الورد
والله بوست جميل
هو ليه معانى مابين السطور اتمنى انى اكون فهمتها صح
بس جميل حميل قوى كمان

تسمحيلى أقولك
اذا لم تكن الحياة حزينة لما خلقنا ونحن نبكى فلا تحزن اذا تغير لون السماء
أو أنك أحببت من لا يعرف الوفاء
بل أحزن اذا بكيت يوما على من لا يستحق البكاء
لكن اذا كنت وحيدا فلا تشعر بالحزن
فالقمر رغم وحدتة فهو أجمل ما فى السماء

تقبلى تحياتى

محمـــد التركـــى

أبو العريف يقول...

اعتقد ان ما يتبقي من الاشياء دائما هو علاقتنا بالاشياء

بوست مميز

تحياتي

بدر يقول...

مش لاقى كلام اقوله بعد ال فات ده كله خصوصا زى رفيق السلاح ولا واقدر اكتب كلام زى محمد التركى اهديه ليكى بس اقولك على حاجة بجد انا لما بشوف بوستات طويلة بكسل اقرها لكن لما بشوف بوستاتك بيبقى عندى حماس اقرها كلها وكمان مع موسيقى حبيبى عمرخيرت ربنا يسعد ايامك زى مابتسعدينا معلش طولت عليكى