السبت، 4 أغسطس، 2012

مس العشق

تقول لها زميلتها "انتي مجنونة..متقعديش مخففة هدومك أوي كدة..انتي متسمعيش عن المس؟؟"

تنظر لها وتبتسم، تتذكر أن إحداهن قالت لها يوماً أنها رأتها بالحلم محبوسة داخل بئر تتطلع للقمر وتبكي، صدقتها، وآمنت أن انكسار روحها سببه سقوطها بالبئر.

تخرج من الحمام منتعشة، تلف البشكير حول جسدها والمنشفة الصغيرة حول شعرها وتقف أمام المرآة، تتعطر من قنينة عطر صغيرة أخبرها يوماً أنه سوف يستخدمها في أول ليلة لهما معاً، تضع قطرات صغيرة من العطر حول رقبتها وتغمض عينيها وتتذكر.

كلما سافرت على الطريق ليلاً، ترى فتاة ذات شعر طويل تتسلق أعمدة ضغط الكهرباء وتمد يديها لتمسك بالقمر، هي لا ترى الفتاة بوضوح، فقط ترى سيلويت جسدها وشعرها المتطاير، يداها الضارعتان للأعلى، والقمر البعيد.

تقول لها زميلتها "متغنيش ف الحمام، متستهزئيش بكلامي عن المس، إنتي مجنونة"

تترك شعرها حراً، تقلب في صورهما معاً، لازال أثر الحمام منعشاً ورائحة العطر تملأ المكان، تتذكر أن فتاة أعمدة الضغط التي تحاول أن تمسك بالقمر في نفس حجمها تقريباً، ربما حافية أيضاً، تقلب في الصور، ترى صورة لها معه وخلفهما الشمس، لم يظهر في الصور سوى سيلويت لهما معاً، تدقق في ظلها وتتذكر فتاة القمر.

تقول لها زميلتها "متغيريش هدومك والشبابيك مفتوحة، صدقيني المس دة حاجة حقيقية وعلى فكرة انتي مجنونة"

تتذكر أن إحداهن قالت لها يوماً أنها كانت بالبئر تبكي، والقمر كان ينظر لها من الأعلى، علام كانت تبكي؟؟ أم أنها كانت تتنبأ لها بالوجع؟؟

أخبرتها يوماً آخر أنها رأتها بثوب أبيض تبكي، وأن الكحل كان يغرق وجهها، كانت عروس باكية بالحلم، وكان القمر شاهداً. هل كانت تتمنى لها الحبس في هلاوس الأحلام المقبضة؟؟

تقول لها زميلتها " يا مجنونة، سمعتي عن مس العشق؟"

تمد أطراف أصابعها ناحية القمر وتهمس " سمعت عن مس العشق".




...........إنجي إبراهيم......

هناك 5 تعليقات:

لبنى أحمد نور يقول...

يا مشكلة :D

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

انا قريتها مرتين ... بس والنبى ما تكونى زعلانه ... حلفتك باللى راحوا ومرجعوش ... ما تكونى زعلانه ... انا مفهمتش حاجه ... وده اللى هيجننى ... لأنى حاسس انه تجريدى ... وكلام كبير اوووى ... يصعب على امثالنا فهمه :)

P A S H A يقول...

والله يا بنتي انتي قلبك كبير عشان بتخللينا نقرا الروائع دي ببلاش :)
ربنا يحفظك ويديم عليكي الإبداع

Israa' A. Youssuf يقول...

مبدعة دايما يا إنجي :)

علا يقول...

قريتها تانى دلوقتى .. حستها أكتر بكتير

مبحبش أقرأ أصلا و أنا دماغى مش رايقة .. عشان مش بعرف أركز فى الإحساس

رائعة يا إنجى .. كالعادة يعنى :)