الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

هستيريا


لا أتذكر أننى شاهدت فيلم هستيريا كاملاً من قبل..ربما أذكر أحمد زكى يمسك بجيتار ما فى أنفاق المترو..عبلة كامل تبيع أشياء وتتكلم بطريقة ذاهلة..ربما أيضاً شريف منير يرتدى كامرأة..كلها صور باهتة لا يربطها شىء..فقط أتذكر الأغنية جيداً..لا أعرف حتى من كتبها ولكنى أعرف أنها تمت لوجيه عزيز بصلة ما..تلك الأغنية التى تلح علي بشدة والتى أرى أنها خلقت لي أنا خصيصاً خاصة وأنا مؤمنة أن أحمد زكى هو أحد أهم الأشياء بعد الآر بى جى وماكينة الحلاقة.

"إن مقدرتش تضحك..متدمعش ومتبكيش"

يقولها أحمد زكى فى نهاية فيلم هستيريا بعيون دامعة وصوت خفيض يحاول أن يبدو متماسك..أحمد زكى عبقرى..أراهن على أنه كان يستشعرها فعلاً..هذا هو تعبير الشخص المحاصر القانع أنه إذا لم يستطع الضحك فعليه ألا يدمع ولكن الدمع يجبره على ذلك..ذلك التعبير الصادق على وجهه يخبرنى أنى لست وحدى فى هذا العالم..وأننى صادقة حقاً عندما أخبرهم أننى لا أريد أن أبكى..فقط لا أريد ولكنى مجبرة.

"وإن سألوك الناس عن ضي..جوة عيونك مبيلمعشى..متخبيش..قولهم العيب مش فيا دة العيب..فى الضي"

يقولها بحسرة شديدة أفهمها تماماً..الآن فقط أعرف شعور من فقدت أعينهم البريق..الضي الذى لا نعيره اهتماماً طالما هو موجود..الضي الذى عندما يختفى يتغير شكلك بالكامل وتتحول إلى كائن مموه بعيون ذابلة..كائن ضحكته موجعة..كائن ليس العيب فيه أن الضي تركه ورحل..كائن حارب كى يبقى الضى فى عيونه..كائن حاول أن يحافظ على أشياء كثيرة كى لا يفقد ذلك الضي اللعين الذى يرحل دونما استئذان.

"وأنا مش عاشق ضلمة ولا زعلت الضى..أنا مش عاااااشق ضلمة ولا زعلت الضى"

يبهرنى آداؤه هنا..عندما يصرخ بمنتهى الهدوء فى الشطر الثانى من الجملة ويغمض عينيه بانهاك..عندما يخبر العالم أنه مش عاشق ضلمة..تلاتة بالله العظيم ماهو عاشق ضلمة ولا زعل الضي..هى فقط أقدار..أقدار جعلت الضلمة تعشقه وجعلت الضي يخاصمه بكامل إرادته..أصدقه تماماً فأنا أيضاً لست من عشاق الضلمة وبح صوتى فى إخبار العالم أنى لا أعشقها ولم أسييء إلى الضي..يشبهنى أحمد زكى تماماً فى ذلك المشهد..منهك ودامع ومبتسم..يشبهنى جداً.

"مسير الضى لوحده هيلمع..ومسير الضحك لوحده هيطلع..مبيجرحش ولا يأذيش"

يهز رأسه فى منتصف الجملة ويأخذ نفسه بهدوء..كيف استطاع أن ينفذ إلى أعماق الكون كى يعرف بالضبط ما عليه أن يفعله كى يصل لذلك التعبير على وجهه؟؟ ابتسامة منكسرة منهكة جداً..تعب يلف الكون وينسكب عليه بهدووووووووء ويتقبله هو لأنه لا يستطيع أن يفعل شيئاً آخر سوى انتظار الضربة القادمة.

أنا متعجلة..أعرف هذا عن نفسى جيداً..كل مشكلتى فى الحياة أننى أتعجل كل شىء خاصة النهايات..طالما التفاصيل موجعة فلنذهب للنهايات ربما نشفى سريعاً..أتعجل شفاء قلبى مما يثقله..أريد الضي بأقصى سرعة..أزمتى الحقيقية تكمن فى أننى أريد الضي مرة أخرى..ليست أزمتى أننى أعشق الضلمة ولا أننى زعلت الضى..مشكلتى هى العكس تماماً.

أتعجل أن يزول إكفهرار وجهى والهالات السوداء التى تزينه..أتعجل أن يزول ذلك الثقل الذى يتأرجع فى معدتى طوال الأيام..أتعجل أن أكف عن النوم كما ينام أهل الكهف..أتعجل أن أشفى.

"إن سألوك الناس عن ضى..جوة عيونك مبيلمعشى..متخبيش"





........إنجى إبراهيم.........

هناك 13 تعليقًا:

Ramy يقول...

مش عارف ليه رابط التدوينه دى

بالتدوينه اللى فاتت

شكرا لتذكيرك لنا بهذه الأغنيه الرائعه

و أداء أحمد ذكى الأكثر من رائع


شكرا

Isolde يقول...

و قفت ف نص البوست و ما قدرتش اكمل... البوست ده ما كانش وقته خاااالص... فاكرة الحلة البرستو بتاعة زمان؟ أهو انا حاسة ان البوست ده ليا في التوقيت ده بالذات عامل زي صمام الحلة البرستو... قفلها،و سابها تولع من جوة...

VOltaa يقول...

أتعجل أن يزول إكفهرار وجهى والهالات السوداء التى تزينه..أتعجل أن يزول ذلك الثقل الذى يتأرجع فى معدتى طوال الأيام..أتعجل أن أكف عن النوم كما ينام أهل الكهف..أتعجل أن أشفى.


,
بوركتى :)

The illusionist يقول...

-كان فى بنت اسمها تررم

ضحكتها مش طبعية

كل اما عينى تشوفها

قلبى بيبقى فى رجليا

تعبانا ومدوخانا

وعيونها مش فهمنا

وتبصلنا وتقول تعملوا كده ليه

لما بنجرى وراها

نتمنى نطول رضاها

نفسنا نعرف اسمها ايه

الحنية والحلاوة

والحرية والشقاوة

والطعامة واللذاذة

دى كنافة دى بقلاوة

كل الناس اللى يشفوها

يبقو عايزين يخطفوها

او يروحو يخطبوها

من عند بيت ابوها



انا متاكد ان احمد زكى لو قال كده

مكنش هيقولها زى العسيلى

Foxology يقول...

ولم العجلة ؟؟؟

يكفى ان التفاصيل حقيقية فعلا !!!

مجرد رأى

تحياتى وعيد سعيد

dr.lecter يقول...

كل سنه وانت طيبه يانجي

yasmina يقول...

حلو اوى الاحساس دة
بجد رائع

كل سنة وانتى طيبة
وعيد سعيد

Unique يقول...

الضي هيرجع يا انجي.. استعجليه وافتحي له أبوابك..

الضياء يليق بروحك

كل سنة وانتي طيبة

بين قوسين
حضورك دائماً يصنع يومي ويزرع في عيني الضي
:)

richardCatheart يقول...

كل سنه وانت بخير وسعاده يا انجى

مهندس مصري يقول...

اخشي من ان الضي عندما يذهب لايعود ولكن الامل موجود دائما ان يعود الضي ولكن المهم الي متي سيستمر
فانا شخصيا يعود الضي الي بضحكة طفلة صغيرة
عيد سعيد وتدوينة جميلة

مــحــمـود نــشــــأت يقول...

جميلة

Moataz Elsayed يقول...


جميييله جدا البلوج يا دكتورة انجى :)
اول مره ازورها بس عجبتنى جدا ماشاء الله وبقالى كتير عمال اقرا انى اخلصها مش عارف ههههه

ربنا يكرمِك ان شاء الله وتسلم ايدك

معتز

WaLeeD يقول...

لسه الضيّ زعلان يا انجي؟ بجد اتمنى انه يكون راجع نفسه ورجعلك تاني .. انا كنت بدور عن أي رثاء لفيلم هيستيريا .. بس لقيت ما هو أجمل .. لقيت مدونتك العبقرية دي .. شكرًا يا إنجي !