الاثنين، 30 يناير، 2012

لف وارجع تاني


ملخص ما حدث أني خدعت (بضم الخاء)، حسناً ماذا إذاً؟؟؟ لن أملأ الدنيا عويلاً صارخة من القفا المحترم الذي اتلسعته على قفايا بمنتهى الثبات.

أنا خدعت (بضم الخاء) أوكاي، لف وارجع تاني، هكذا، بمثل تلك البساطة، لف وارجع تاني، لن أشوه صورة أحد، لن أشهر، لن أتهم، لن أتدنى. فقط سوف ألف وارجع تاني.

سبعة أشهر من عمري، والكثير من المشاعر المستنزفة واللحظات الجميلة، سبعة أشهر من عمري يمكنني أن أستبدلها بهداياه الكثيرة وأقنع بتلك الترضية، فقط سوف أتخلى عن قنينة العطر الصغيرة لأنها تذكرني بالقفا بشدة وحدة.

أنا خدعت (بضم الخاء) وكان غيري أشطر كثيراً وخدع أيضاً، ماذا إذاً؟؟ لا يفيد البكاء على اللبن في البسكوت، فقط سوف أتظاهر أن نصوصي في الفترة الأخيرة لم تكن موجهة له تحديداً وسوف أتظاهر أنها من وحي خيالي الخصب.

أنا خدعت (بضم الخاء) ولذلك لن أتخذ أي إجراء ولن أتقمص دور المعددة ولا الأرملة ولا تلك الفتاة التي استيأست فيأسها الله.

أنا خدعت (بضم الخاء) ولذلك سوف ألف وارجع تاني.

بس كدة.


......إنجي إبراهيم.......

هناك 7 تعليقات:

إيناس حليم يقول...

انتي جدعة

mohamed amer يقول...

بلاش ترجعي كملي بس في طريق تاني
وكلنا خدنا هذا القفا .... بليف مي

اندروميدا يقول...

ياعني .. كما يقولون ... ما يقع الا الشاطر .. ونظرية ( لف وارجع تاني ) ... اظنها عودة طيبة .. نحو رحلة جديدة اكثر توفيقا .

rona ali يقول...

مين فين ايه

طيب ممكن اجى الف معاكى حكم انا اة يانى بتخدع كتير وبكل الضمات ههههههههههههههه

ربنا معاكى بدايه جديده لعلى تطيب كل ماحدث
وربنا يسعد وينور قلبك باللي فيه الخير دايمآ :)

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

موضوع مش هتدنى ده عاجبنى اوووى اوقات بتتعمل معانا مواقف بتخلينا هنتهبل بس نعمل ايه لو ردينا هنتدنى ف الوقت الذى لا ينفع فيه البكاء ع اللبن ف البسكوت

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 6‏

و فى حوار مع القيادى الأخوانى إبراهيم صلاح المقيم فى سويسرا منذ عام 1957 و نشرته جريدة المصرى اليوم فى 23 إبريل 2011 جاء فيه:

وما صحة ما بعض المواقع من أخبار عن رفض سويسرا عرضاً مصرياً لشراء بنادق قناصة وقت الثورة؟
- حدث بالفعل وحكاها لى أحد رجال المخابرات السويسريين فى حضور عدد من الشخصيات العامة، وقال أنه بعد أندلاع الثورة بيومين تقدم السفير المصرى فى سويسرا مجدى شعراوى، وهو صديق مقرب من «مبارك»، بطلب للحكومة السويسرية لشراء عدة آلاف من بنادق القناصة سويسرية الصنع بها تليسكوب يقرب لمسافة 1000 - 1500 متر، وجهاز يحدد المنطقة المطلوب أصابتها، وجهاز رؤية ليلية ويتم التصويب بدقة الليزر، وذخيرة مخصوصة وهى لا تُحمل باليد، ولكن لابد من تثبيتها على قاعدة ويُقدر سعر البندقية الواحدة بنحو 4000 دولار، ولكن الحكومة السويسرية رفضت الطلب.

الحكومة السويسرية أدركت كيف سيتم أستخدام تلك البنادق، وبالتالى رفضت أن يكون لها أى دور فى تلك العملية. و تحت عنوان " لواء شرطة : مبارك كان يتسلى بالشرائط الجنسية للفنانات" ...

باقى المقال فى الرابط التالى www.ouregypt.us

و المقال به معلومات هامة عن عمر سليمان.

Foxology يقول...

نقطة ومن أول السطر .. أنجع حل على فكرة

تحياتى