الجمعة، 22 يونيو، 2012

عن الوجع

تخلع قلبها كل مساء، تضعه في طبق زجاجي شفاف وتغسله بالماء، يزول عنه الوجع ويفقد بعضاً من وزنه، مقدار ضئيل لا يمكن أن تلاحظه.

يستريب منها، يسألها لماذا لا ترد عليه، ولماذا يشحب لونها يومياً. تبتسم وتجيبه ألا شيء هنالك، ولا تخبره أنها تخلع قلبها لتغسله كل مساء لتستطيع أن تحبه من جديد بلا وجع.

تنصحها صديقتها أن تكف عن غسل قلبها، سوف يظل ينقص حتى يختفي تماماً، تخبرها أن لونها يشحب وأنه لن ينفعها من تغسل قلبها لأجلهم. تبتسم وتخبرها أنها فترة وسوف تنقضي، سوف يعود لها بلا وجع ولن تضطر أن تغسل قلبها يومياً مما يحدث بينهما.

- إنت شايفني إزاي؟؟
- أنا مش شايفك أصلاً.

تخلع قلبها وتضعه تحت الماء، يحتاج الكثير من الماء لإزالة الوجع، تلك المرة صب جام غضبه من الدنيا فوق رأسها وحدها، اتهمها كثيراً وفرط عقد كلماته، كان الغضب أكثر من أن تتحمله. لم يلحظ شحوب لونها ولم تخبره أن قلبها ينتهي، تحملت أن تفقد قلبها عن أن تفقده، ولم يلحظ هو سوى أنها تتغيب كثيراً ولم تخبره هي أنها تتغيب لتغسل قلبها ولم يهتم هو بالسؤال.

- إنت بتتريق عليا؟
- إنتي بيتهيئلك.

تخلع قلبها وتضعه تحت الماء من جديد، ينكسر الطبق الزجاجي من فرط الوجع، تبكي كثيراً ويتأفف هو، يدخل عليها وهي تجمع بقايا الطبق، لا يلفت نظره قلبها المسجى على الأرض، يلملم معها الزجاج المكسور ويمشي دون كلمات.

تغسل قلبها من الوجع، تتمدد على الفراش، كان الوجع تلك المرة كثيراً، يشحب لونها تماماً، تتمدد على الفراش، يقترب هو منها، يحاول أن يسترضيها، لا ترد عليه، قلبها يؤلمها وتشعر بالدوار، تود أن ترد عليه ولا يطاوعها صوتها.

يخرج غضباً منها لأنها لا ترد عليه، تفتح عينيها ولا تجده، تضع يدها على قلبها ويتسرب الوجع ليغرق الفراش.


.........إنجي إبراهيم.............

هناك 6 تعليقات:

EMA EMA يقول...

عزيزتي ..انها ليس عن الوجع انها الوجع ذاته!

ياه ..مؤلمة كلماتك حد الموت لا أقدر أن أصف لك كم هي موجعة حقا و كم أنت مبدعة و لو كنت ترسمين الألم !

تسلمي انجي و يسلم قلبك و احساسك

تحياتي

رضوى داود يقول...

:(

يسلم إحساسك يا حلوة من أي وجع

و يسلم قلمك/ كايبوردك بقى
:*

مُحمد السيّد يقول...

موجعة ومؤلمة قوي يا إنجي ... هو أنا أقولتلك ان البوست بتاع ايزيس كان تسخين

لكن البوست ده عاصف

صورة غسل القلب من الوجع ... موجعه جداً
إنتي بتحولي الصور المحسوسة واللي مش بتتشاف لصورة ملموسه بتتشاف

نقيس جمال النص بتأثيره في القارئ .. وشايف انك نجحتي في ده بجد

واحدة كدة يقول...

تصويرك للموقف عبقرى

تحياتى

دعاء مواجهات يقول...

اية دا يابنوتة ...

ينفع تعملى كدا فينا؟؟

بجد كتابة متفوقة على روحها ..

عجبتنى بشدة :))

ziza يقول...

مااجمل احساسك ووصفك حقا ابداااااع
هدا النص مؤثر جدا ولايوصف انه نص مؤلم...اعجبني جدا احيانا نحتاج للالم لكي نبدع لكن ارجو لقلبك السلامة