الاثنين، 20 أبريل، 2009

نهايات مفتوحة

نفس المكان الذى تعودنا ان نلتقى فيه سويا..ونفس التأخير عن موعده باصرار غريب كانه واجب وطنى.
ولكن هذه المرة اتمنى ان يطول تاخيره اطول فترة ممكنة..كم كنت اخشى تلك اللحظة..كنت اعرف انها اتية بالتاكيد ولكنى كنت اؤجل التفكير فيها قدر المستطاع..الان انا مطالبة ان اعطى ردا..
كم شعرت بالراحة عندما قال لى (انتظرينى..امامى الكثير من الوقت ولكنى احبك)..لم تكن مشاكلنا مادية ولم تكن تلك العبارة من العبارات الاعتيادية الكثيرة التى تتردد فى الافلام العربية الرديئة..كان الامر اعمق من هذا ولهذا تاكدت انه هو ..اقنعت نفسى بكلامهم الكثير عن ان الحب يشفى وينهى الازمات النفسية ..اريد الان ان اعرف من هذا الاحمق الذى اطلق تلك الاشاعة السخيفة؟
عندما تكون نفسيتك منهكة أصلا يصبح الحب عبء اضافى تتحمله روحك المثقلة.
حبه هو مختلف..اعرف ولكن على اى حال لقد حانت لحظة الحقيقة كما يقولون ..انا الان اقف محاصرة..انا فى المنتصف..ازماتى النفسية ورائى تقترب حتى لتوشك على دهسى..هو امامى وخلفه طريق فارغ طويل..
اذا اقتربت منه سوف يكمل معى هذا الطريق الفارغ الطويل وتتراجع ازماتى..واذا انتصر الفريق الذى يقف خلفى سوف يتنحى هو واسير وحدى وتظل عقدى تدفعنى حتى النهاية..
النتيجة المنطقية اننى سوف اختاره هو..ولكن
من قال ان المرض النفسى يعترف بالمنطق؟
من قال ان هناك قوانين ثابتة تسير عليها عقد البشر ونقائصهم؟
اريد ان اقترب منه ولكن هناك هاجس يلح على..لن تكون النتيجة مرضية لى..
اشعر اننى سوف افقده اذا اقتربت اكثر.
........................................................
(لنفترق احبابا..فالطير فى كل موسم يفارق الهضابا..والشمس يا حبيبى تكون احلى عندما تحاول الغيابا)
......................................................
لا اريد ان تتحقق اسوأ كوابيسى واتحول الى زوجة اخرى ويتحول هو الى زوج آخر..علاقتنا الان بسيطة..رائعة واعرف انه يحبنى يقينا.
لا اريد ان ادخل فى لعبة التنازلات تلك..انانية منى ربما ولكنها الحقيقة..لماذا اتنازل؟؟
اخاف من الملل..اخاف من التعود..اخاف من الاعتيادية..
اعرف انه ليس اعتيادى ولكن من قال اننى اخاف منه؟؟
..................................................
(اخاف من عاطفتى..اخاف من شعورى..اخاف ان نسام من اشواقنا..اخاف من وصالنا..اخاف من عناقنا)
..............................................
انا لم انضج نفسيا بعد..اريد الكل او لاشىء..ولذلك اشعر الان بصداع رهيب..هناك خناقة ما تجرى داخل خلايا مخى..صراع رهيب دائر بالداخل..وهو سوف يصل فى اى لحظة..رعب حقيقى من ان تكون تلك آخر مرة يتأخر على فيها وانتظره..رعب من ان تكون نتيجة الصراع لصالح الفريق الذى يقف خلفى..
حقا لا اريد ان افقده ولا اريد ان امتلكه للغاية فافقده..
مرة اخرى اتساءل..من الاحمق الذى قال ان الحب ينهى أزماتك النفسية؟
......................................................
(من اجل حب رائع يسكن منا القلب والاهدابا..ولكى اكون دائما جميلة ولكى تكون اكثر اقترابا..أسألك الذهابا)
...................................................
اعرف انى لا اريد أن أنهى علاقتنا الان..دائما ما اقول ان الحياة عبارة عن مجموعة من النهايات المفتوحة..اذا انهيت علاقتى به الان لن تكون نهاية مفتوحة..لن اتحمل ان اتركها مفتوحة واحاول وادخل التجربة ثم افشل..لا اتحمل الفشل..لن اطيق ان اسمع اسمه فلا يخفق قلبى تلك الخفقة المحببة..لن استطيع ان يذكر اسمه امامى فلا اشتاق له لانه دائما موجود..
هل اغلق نهاية القصة واسلم ان هذا ما سوف يحدث ام اتبع منهج الحياة واترك النهايات مفتوحة؟
.................................................
(لنفترق..كى لا يصير حبنا اعتيادا..وشوقنا رمادا..وتذبل الازهار فى الاوانى)
...........................................
اذا اغلقت نهاية القصة الان هل سوف اتحمل اختفاءه من حياتى؟ هل استطيع الكف عن ترقب موعد مقابلته؟ ممن سوف اغضب واقسم اننى لن ارد عليه وعينى على الهاتف ارجوه ان يدق؟ من سوف يقودنى بافعاله الى الجنون واقرر ان افصم علاقتى به للابد لمدة اسبوع؟
اذا لم اجعل النهاية مفتوحة سوف افتقد تفاصيل حياتى..
للسخرية الشديدة يلح على ذهنى الان سؤال سخيف جدا
من الاحمق الذى قال ان الحب يغنى عن العلاج النفسى؟
للمرة الاولى اتمنى ان يتأخر اكثر عن موعده..مبدأى ان الحياة مجموعة من النهايات المفتوحة..
ولكن هناك من يغلقون بعض النهايات منعا للاملال ..
لازلت لا اعرف لأى الفريقين انتمى..لازلت أريده ان يتأخر فى الوصول..ولازلت غاضبة لانه تأخر كل هذا الوقت..ولازالت النهايات مفتوحة.....

.............انجى ابراهيم..............

هناك 46 تعليقًا:

صوت من مصر يقول...

انجى مش هقولك غير هايل جدا بس ليه متكتبيش باللغه العاميه بتاعتنا دى وكده وخلاص

حقودي يقول...

الاستاذة أنجى
الكل أو لا شئ
ليس هذا منطق سوى نفكر به
نقبل بالجزئيات ولا نتطرق الى التفاصيل
فبعض الحلم أجدى من واقع مشوه
حتى لا تصير الاعتيادية هى أمرنا الواقع المفروض علينا
والغير قابل للتفاوض

.........
أعتذر عن الحب الأن
عذراً فالموعد قد حان
أن أبنى للحب ضريح
وأنوح عليه لأزمان
........
تقبلى كلماتى بصدر رحب
تحياتى
إسلام الدسوقى

Unique يقول...

لا ادري ايها راقني اكثر من الاخر
الاسلوب ام الفلسفة اللي في الموضوع
.. جميل جدا يا انجي ..
ملحوظة شنيعة
هل سوف اتحمل اختفاؤه من حياتى؟
مش معقول طبعا .. الهمزة لازم تكون على السطر .. اختفاءه.. انه قدر المفعول به الذي لا مفر منه

أبدعتي

enjy يقول...

unique:شكرااااااااااا على رايك اللى مش متخيلة انى استاهله طبعا..
بالنسبة للملحوظة ف احم احم يعنى حضرتك والله بحاول جاهدة مقعش فى الاخطاء دى بس واضح ان رابعة ابتدائى وقعت من الذاكرة....نورتينى جدا جدا وصلحتها يا فندم..حتى روحى شوفى كدة

Gannah يقول...

رائعة يا انجى ومختلفة جداا وهذا أحد أسرار جمالها
اذكر الأغنية وأحبها لكنى كنت أشعر انها غير قابلة للتطبيق
فاذا أحبت بعض النساء النهايات المفتوحة فهذا عادة لايرضى الرجل الذى يحاول دائما البحث عن نهاية
عارفه معظم قصص الحب الخالدة لم تكتمل طبعا لان الروتين والملل و مشاكل الواقع كفيلة بتحويل الحب الى كائن خرافى الا اذا أصر الطرفين على تنمية الحب وبذلوا الجهد
تحياتى

enjy يقول...

صوت من مصر:شكرا يا كيمو على رأيك ربنا يخليك بالنسبة للعامية خلينا منمسحش الفصحى من حياتنا للابد عشان هى دى اللى بقيالنا..منور


حقودى:عارفة انه منطق مشوه وعموما بطلة القصة اتنبح صوتها وهى بتقول عندها مشاكل نفسية فطبيعى انها متفكرش صح يعنى...راجع القصة وانت تفهم..منور

يوسفيات..محمد يوسف يقول...

‎حلوة أوي القصة

ولو إني مش موافق على فكرة الإعتياد الملل

خلينا نتفق على إن الزواج هو قمة القرب

وقمة الإعتياد برضو

بس مش قمة الملل

الزواج أساسا هو مرحلة جديدة في حياة الإنسان

دا غير إنه الإطار الصحيح لأقصى درجات الإشباع العاطفي حسيا وجسديا

المرحلة الجديدة دي زي أي مرحلة بنخلق فيها معطيات ونتايج جديدة بتبقى ممتعة وبعيدة تمام البعد عن الملل

وأنا عن نفسي بعتبر مرحلة الزواج مرحلة رائعة بتنتهي بمرحلة أكثر روعة وهي الإنجاب

الرك علينا .... إحنا اللي ممكن نستمتع بكل مراحل الحياة ... وإحنا برضو اللي نمل منها

كيكى يقول...

خلى النهايه مفتوحة لكل حاجه حتى عقدتها النفسيه ومشاكلها!!
خليها مفتوحه..وخليها عايشه بأمل النهايه السعيدة!!
*********************
صلى على النبى بقيتى تردى على التعليقات والله زمان انا خلاص اتعديت منك..ياريت قبل ما تجيلك حاله عدم الرد على التعليقات ردى على تعليقى
اصلىىىىىىىىىىى بقالى زمن مش شوفت ردك على تعليقى..طب اية لازمة الرغى دة كلوا معلش يابنتى
عوووووووووووووووو

enjy يقول...

دكتورة جنة:بفرح لما اشوف تعليقك لانك بتفهميها وهى طايرة ماشاء الله عليكى...مرحبا بعودتك..فى كلام كتير كنت عاوزة اقولهولك..نورتى


يوسفيات:محمد باشا يوسف شكرا على رايك ومبسوطة انها عجبتك..وجهة نظرك تحترم طبعا..نورت


كيكى:انتيختى هاتى بوسة يا بت..كمان بوسة وحياتك..طب سمعنى سلام الصلح خير..حضرتك النهاية مفتوحة حد قال غير كدة يا فندم؟؟ انت تؤمر يا جميل بكرة تندم يا جميييييييل هع هع هع..نورتى

msafa يقول...

صعب جدا اللى انتى بتتكلمى فيه ده فعلا صعب ... الحب اللى بيكلله الجواز ده شىء مش حقيقى وباهت ومالوش طعم ..... وكمان الحب اللى بيوجع ده هو الحب اللى انا اعرفه ولكن ايه نهايته مشاكلنا النفسيه راجعه لاننا دايما بنتوقع النهايات السعيده فى الحجات اللى تخص المشاعر وده طبعا مش صح .. عارفه ليه ؟ لاننا شعوب عايشه فكرة الاحلام على حق وخصوصا فيما يخص المشاعر ... الحب هو اكتر الحاجات اللى بتعمل ازمات نفسيه عمرة ماكان خلاص لذالك الواحد فكر كتير انه ينتزع مشاعره ... يعنى يعيش كده وخلاص من غير مشاعر .... ... المشاعر اللى هى تجاه الاخر يعنى ده اللى انا اقصده ...
المدونه رائعه جدا يا انجى يتكتب فيها سطور مالهاش عد لان الموضوع صعب وشائك جدا
سعيد انى هنا وبتابعك

نعكشة يقول...

8-)

adel يقول...

ممممممم
يمكن احلي بوست قرايته هنا لحد دلوقتي
علي ما افتكر يعني

مأساتي النهايات المفتوحة و كلهم بقولهم باي باي و نتقابل في الذكريات :):)
مع انه غصب عني بس قشطة

جامدة يا انجوج
----
انا مش ناسي المقال للمجلة بس بجد النت بايظ بقاله اسبوع و بدخل دايل اب بالعافية :(

micheal يقول...

أسلوبك القصصي هايل يا إنجي وغير متكلف
أنا عامة شايف أن جزئية الخوف والتردد دي خطيرة خصوصا في علاقات الحب..أحيانا ما يكون الحسم مطلوبا حتي لو سبب ألم
علي فكرة نزلت حلقات جديدة في الانترفيوهات
مستنيكي
تحياتي

سقراط يقول...

السلام عليكم جميعا
الاول
انا عاوز اقول اني بجد مبهور
حقيقي تسلم ايدك
المعنى جميل جدا
وبيعدي علينا كلنا
والصياغة موضحاه تماما
جميلة جدا جدا يا انجي
ثانيا
مش عارف ليه بعض الزملا اللى علقو
مصممين يناقشو فكرة القصة
مافيش مشكلة اننا نناقشها
لكن لازم ده يكون بحضور بطلة القصة
لان دى وجهة نظرها
والاهم ان بطلة القصة دى مش انجي
مش المفروض انى لما هاكتب قصة هاتبني كل وجهات النظر اللى فيها واكون موافق عليها
وعموما
تسلم ايدك يا انجي

maiosha يقول...

إنجى إنتى بتتكلمى عن بنات كتير

بنات الحب بيمثلهم كل حاجة حلوة فى حياتهم ومع ذلك كل خوفهم إنهم يتحولوا لنسخ تانية من عائلات كتيرة فيها الزوجة شايله عيالها وشكلها ما يعلم بيه إلا ربنا .. والزوج راجع من الشغل مش طايق القميص اللى عليه ومتأهب للخناق فى أى لحظة

بنات كتير بيخافوا كل الحب ده يتحول بعد كده لمشاعر ميتة بين زوجين

القصة أكتر من هايلة

وربنا يوفقك

Zika يقول...

"واتحول الى زوجة اخرى ويتحول هو الى زوج آخر"
سيبك من ان الفكره حلوه والتنفيذ جامد
بس عجبني اوي التعبير ده
برافو عليكي

غير معرف يقول...

tadwena ra23a

Foxology يقول...

الأنتظار والرعب

قصة اسمها نهاية مفتوحة بس المقصود انها نهاية مفتوحةة للخناقة اللى بتحصل فى خلايا المخ مسببة الصداع :)

تحياتى على القصة الجميلة :)

نجمة قمر حبيب و بعيد يقول...

السلام عليكم
اول مرة اعلق عندك و يا رب تعليق يكون مفيد .
الحقيقة لنا خيفين مش انتى بس من النهايات المفتوحة و من الملل اللى ممكن يكون داخل علاقاتنا بأحبابنا
لكن هناك قوا سمعته و احببته
take all or live all
بمعنى انك لازم تتقبلى كل شىء و لا تمتنعى عن كل شىء
صديقتى انك خوفك يمكن فيما جملة ( و بعد )
لا تقولى لست خائفة لكن قولى انك معتزة بخوفك داخلك و تحوليه الى اشياء تخنق مدارك حول حياتك بما فيها
اقولك لكى هدئى من روعك
و احبى و لا تنتظرى رد حبك
سلام من نجمة قمر بعيد و حبيب
من خلال نظرة خاطفة على واحدة بتحب بس معيطة

Zika يقول...

ماكنتش خدت بالي من اسم البوست
حلو

enjy يقول...

مسافة:طبعا........شكرا على الاطراء الفظيع بس يارب ابقى مستهلاه فعلا..نورت


نعكشة:حضرتك والله مفيش داعى للاستغراب يا فندم دى قصة والله مش اكتر من كدة..اسة انك باصة للبوست نفس بصة البت اللى انتى طاها صورة دى..نورتى يا دكتورة


عادل:ليه حضرتك؟؟؟ دة انا تى كل مواضيعى جامدة وتحفة..المهم ميرسى على الاطراء ومستنية موضوعك وربن يكفينا شر الدايل اب قادر يا كريم..نورت


مايكل:بنا يخليك يا فندم وكلامك صح طبعا استنانى انا جاية..نورت

enjy يقول...

سقراط:ايييييييييييييييييوة كدة هو دة القرار اللى انا كنت مستنيه..الله ينور عليك فعلا هى قصة وانا مش البطلة المحمد لله ربنا يخليك يا سقراط يخووووويا....متشكرة لى ارائك اللى بتسسنى انى منشكة..نورت جدا اوى خالص


ميوشة:فعلا فى ناس كتير كدة بس بطلة القصة عندها مشاكل نفسية اوفر شوية..عموما ربن يكفيكى الشر يا اوختشى..نورتى ميوشة هانم


زيكا:باااااااااشا فينك يا عم بقالنا كتير مشوفنكش هنا يا فندم منور جدا...ربنا يخليك ولو عاجبك التعبير اتفضله..بخصوص رايك فى العنوان دة اقل اجة عندى..ابقى نور كتير


فوكس:اه هو كدة فعلا والله...تياتى على التفهم الرائع..نورت


نجمة قمر حبيب وبعيد:عى فكرة دى قصة قصيرة ومتخصنيش بى حال من الاحوال..عموما نورتى ومستنياكى على طول

نعكشة يقول...

ماشي

....

الواحد عايز يفتكس كلمات جديدة بدل كلمة تحفة و حلوة اللي كل شوية اقولها

أو أقولك

امتبي في مرة بوست وحش عشان اقولك وحش يا انجي
ههههههههههههههههههههههه

يلا اعمل اية طيب

حلوة ماشاء الله


وانا مش دكتورة للعلم
لازلت طالبة في الكلية لسه

سلام عليكِ

مواطن مصري يقول...

من اجل حب رائع يسكن منا القلب والاهدابا..ولكى اكون دائما جميلة ولكى تكون اكثر اقترابا..أسألك الذهابا


عجبتني اوي الكلام دة بس المسامح كريم ممكن ننسى الماضي و نبتدي صفحة جديدة

dr.lecter يقول...

كلنا بنسال نفسنا هنتحمل اختفاءه من حياتنا؟

المشكله ااننا بنوهم نفسنا كده ونجهز نفسنا اننا فعلا مش هنعرف نستحمل غيابه

علشان كده اغلب الناس بتعاني من ده علشان هم هيئوا ده في دماغهم رغم ان زي مابيقولوا الدنيا مش هتقف عليه ولا عليها

سارة نجاتى يقول...

بحب أوى القصة اللى بيبقى فى شىء شبيه بالمونولوج بس مش مونولوج

يعنى مش عارفة أعبر عن قصدى

بس عارفة لما اقفى تتكلمى مع نفسك بس نفس كلامك ده كأنك بتوجهيه لبنى ادم تانى او ناوية توجهيه لحد

فهمانى ؟؟ المهم يعنى , الموضوع ده جامد أوى عندك

سلام يا جنجن

محمود محمد حسن يقول...

يمكن انا مش هي ،
البنت اللي تفكر فيا
لكن إني راح فل ( أمشي )،
راح تتندم علي

في اغنيتها النادرة قصة بشعة ، عبرت فيروز عن هذه الحالة البشعة من الحب ، الحب على طريقة الحبل المرخي ، لا هو حب مشدود انت فيه للحبيب حتى النهاية ، ولا انت طليق حر ، هناك قيد ما في الطريق ،

اسوأ الأماكن هو المكان البين بين ، واسوأ المواقف ان تكون منبتة ، لا سفر قطعت ، ولا ظهر ابقيت ،

2ragooZ يقول...

سلام عليكم

الله يخربيت راوند النفسيه اللى كل عقول طلبة طب

يعنى لو فرضنا ان القصه دى حقيقيه .. ولو فرضنا ان الوضع ..زى ما حضرتك قولتى .. يبقى بطلة قصتك لسه صغيره .. خليها نهايه مفتوحه احسن .. يمكن لما تكبر تقدر تشوف الامور اوضح

الغريب انى شوفت القصه .. بحروفها .. على ارض الواقع .. حصلت مع واحد صاحبى فى نيجيريا ..
والحمد لله اتجوزوا .. وبيتاجرو فى السلاح دلوقتى

غير معرف يقول...

أدبيا :
أحاسيس شفافة جدا .. و حسن اختيار للألفاظ .. و أروع مافي كتاباتك " فن الانتقال بالمشهد "
- مخرجة رائعه .
..........
( طبعا دي قصة يعني مهما كانت أفكار أبطالها مش معناه إن الكاتب يحمل نفس الفكره .. لكن مافيش مانع أعتقد أقول رأيي في الفكرة )
..........
فكريا :
" الحب " قبول + احتياج مدعم بالعقل الملغم بأفكار تحقيق أماني إشباع الاحتياج .. اتزان نفسي + استمرار تدعيم العقل للحب يتحول " لانتماء "
- بكل بساطة لو حد قالي انت ممكن تمل من وطنك أو أمك أو إبنك أو يكون أي منهم سبب في عدم وصولك لطموح من طموحاتك ؟ .. أكيد هقوله استحالة أمل منهم لإني أنتمي ليهم ، و شعور الانتماء بيحقق استقرار نفسي يساعدني على تخطي أي صعوبات في حياتي و لو أنا ماعرفتش أوصل لبعض من طموحاتي هيكون تقصير مني أنا .

محمـود حجـاب

رئـيس التحـرير يقول...

السلام عليكم
ازي حضرتك
يشرفني جدا دعوتك للمشاركة معانا في مجلة رؤية مصرية
افتتاح الموقع الرسمي بعد شهر من إصدار المجلة على بلوجر الليلة بعد منتصف الليل ممكن تزوري المدونة الي عليها المجلة القديمة وهتلاقي اللينك الجديد وبإذن الله تعجبك وتشاركي معانا
أنا منتظرك بجد ويارب تردي عليا
ده اللينك القديم الي هتلاقي عليه اللينك الجديد بس بالليل يعني عشان تفضا مفاجأة
http://roayahmg.blogspot.com/
مودتي

reem يقول...

انجى ..ازيك يا جميل؟
القصة مميزة ..وده معروف
التركيبة النفسية اللى فى العمل اكتر حاجة شدتنى
الخوف من النهايات المغلقة .. الخوف من فقد الاشياء المعتادة .. حتى وان كانت شجارات سخيفة او بعض التصرفات المستفزة!!
بجد تركيبة مميزة ..
عجبتنى اوى بجد.. تسلم ايديكى
ريم

سارة نجاتى يقول...

ايه يا جنجن ؟؟ عندى موضوع عايزاكى تقرأيه بما أنك عضوة معايا فى جمعية المرأة المتوحشة

علي جاد يقول...

أى كلام مش هاينفع يا إنجى
انت قلتى قل الكلام ..
فالحب يا صديقتى هذه الأيام أصبح كعابر سبيل يحط رحاله فى كل بلد يمر بها لبرهة من الوقت .. وعندما يسأله الناس .. من انت ؟ يشد رحاله آثرا السلامة .. كل الظروف المحيطة بنا والبشر الداسين أنوفهم فى أدق تفاصيل حياتنا تدفعنا إلى التملص من الحب والتنكر لشعور قد ينمو اتجاه شخصا نخشى أن نتعلق به فلا نجده ذات يوم لسبب من الأسباب ..
أسلوبك جميل ورقيق وشاعرى وحنون وساحر .. ويبدو لى من خلال القصة أنك متأثرة بشىء ما يقلقك ..
يارب يسعدك

مذكرات مشاغب يقول...

بجد انا مش عارف اكتبلك ايه
مش عايز اكتب الكلام التقليدي بتاع رائع وهايل وكده

انا اكتر حاجه بتعجبني في كتاباتك مش الاسلوب والالفاظ
بيعجبني المعاني العميقه والفلسفه اللي بتكتبي بيها
بتعجبني جدا
احساس عميق بجد بيوصلي وبالذات من القصه ديه
وبالذات النهايه بتاعتها
نهايه جميله وواقعيه بجد

كنت هختار كلام عجبني لكن لاقيت اني هنقل اكتر من نص البوست بتاعك
فهكتفي باني اقولك انه موضوع حلو

تحياتي

الشنكوتي الكبير يقول...

بسمع اغنية عبد الوهاب دلوقتي وانا بقرأ البوست

قالولي هان الود عليه ونسيك وفات قلبك وحداني
ومع كلمات الموضوع استغربت قوي
ان واحد بيجري ورا حد مهما نسيه وهو عارف انه ناسيه ومش فاكره اصلا
وواحد تاني او واحده حسب البوست بتاعك مش عايز يكمل علاقة جميله علشان خايف الحب يقل فقرر بقى بيدي لا بيد عمرو
هقتل القصه في بدايتها علشان متقلش حدتها
عايزه تعيش دايما في ذروة الحدث
الحب ميبقاش حب عندها الا لما يبقى نار واشواق وحاجات كتير كده انما يقل يوم يهدى يوم لا يمكن
وهو هيكون رد فعله ايه بقى هيقبل بنهاية مفتوحه
ولا هيعتبر ده تلاعب بيه وانها مش بتحبه اصلا وبتتحجج
الا اذا بقى وقعت في عبد الوهاب تاني يسهر يغنيلها
هو افتكرني علشان ينساني


تحياتي

سلاااااااااااااااااااااااام

حسام مصطفى إبراهيم يقول...

تسلم ايدك.. بوست في منتهى الروعة.

NOGA ALEX يقول...

جامدة يا انجى
دة العادى بتاعك

د.آيه يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

أسلوبك رائع يا إنجى ..
و يعبر بصدق عن تلك الحيرة و القلق..

مع مودتى..


ملحوظه صغنونه: أسلوبك متأثر بد. أحمد خالد توفيق .. مثلى ..

لكلامك سحره

KIMOOOZ يقول...

اللى قال ان الحب معالج للمشاكل النفسيه ده يبقى عم فجله بتاع المخلل

فعلا الحب ده عجيب ممكن يصعد بيك لسابع سما و ينزلك تانى لسابع ارض

لماذا نراه ( الحب ) فى بعض الاحيان شعورا جميلا و فى اوقات اخرى يكون شعور قاتل تتمنى ان ليته ما كان

عجيب فعلا

عالم ماريونت يقول...

انوووووووووووووووووووج

انا عندي مشكلة كبيرة مع القصة دي ان الخط ضغير جدا وانا عندي مشكلة مع الخد الصغير

بس حاولت فيها وعجبتني اوي مع ان فيها حاجات مش فهمتها

وحشتيني اوي يا انوج ونفسي اشوفك

مصطفى ريان يقول...

اللي بيحب حد يتمسك بيه
دةاللي انا مقتنع بيه لكن اعيش بين اه ولاء دة اسمه عذاب
--------------
ملحوظة وارجو ان تتقبليها منى
حضرتك كاتبة على صورة احمد خالد توفيق
رئيس جمهورية اللى بيفهمو
انا مختلف معاك لأنى ممكن اكون مش بحب اسلوبه ولا طريقة كتابته ودة مش معناه انى مش بفهم الادب اذواق ووجهات نظر ولا يوضع تحت هذه الدائرة
تحياتي لك

كراكيب يقول...

الله الله الله
تعالي هنا
لا اوعي
طب هي واقفة ومستنية والنهاية عندها مازالت مفتوحة
انا مالي
انا عايزة نهاية
لألألألأ دايقتيني
طب ما هي اكيد نهايتها اتقفلت وهو جيه وحصل حاجة
حصل اييييييه بقى حصل اييييييييييييييييييه يا جوجا يا بنت الذينا
ده انتي اييييييييه داااااااااه
دي نهاية مفتوحة تفرس
يارب يسيبها بقى.. هه
تستاهل
اي نعم هي ملهاش ذنب.. بس مليش دعوة
ويقولها كلام يحرق دمها كمان ويطلع طول الفترة دي كان بيلعب بيها وهو اصلا متجوز وعنده توأم كمان
بس هه

ابو المفاصل الواصل يقول...

المجد الزائف يتطلب التضحية بالاخــــــرين

فى مجتمعات لا تقيم وزنا للقتلى والمصابين

سواء كانت حروب ولا اشتباكات مع ارهابين

المهم عندنا النصر الاعلامى الهلامى المبين

وتسجيل مواقف لانفس ذات فكر مهيــــــــن

ومسنوده من اغبياء يتامى العقل الثميـــــــــن

واصحاب الفجاجة والصوت العالى اللعين

وده للاسف حالنا ………..لكن تقول لمين

همسة يقول...

حلو جدا اسلوبك الادبى
ووصف مميز لحالة من ارتباك المساعر والافكار والا قرار

والمدونة لها جميلة
اول زيارة ولن تكون اخر زيارة ان شاء الله

تحياتى لك

shicooo يقول...

رغم جمال الكتابة فانا لا نعجبنى نهاياتك لمفتوحة .....!

أحمد حامد يقول...

قبل اى حاجه ممكن اعرف انتى عندك كام سنه وانتى فى اى كليه
اتعلمت كتير ان الموهبه دايما بتفرض نفسها
بس الاكيد ان الكلام اللى بيطلع من القلب بيخش الفلب على طول مش كده
الحيره والشك بيعمو النسانافضل انى اخد قرار مهما كانت نتيجته اكيد هتعلم من التجربه دى