الجمعة، 15 مارس، 2013

غلاف فضي لبسكويتة ليست هشة جداً



لازلت أعاني أعراض الصدمة، لازال مزاجي متقلب جداً ولازلت أجد الكلام نشاط بيولوجي غير محمود في معظم الأوقات، لازلت أحلم بكوابيس وأراني في الحلم أنفث عن غضبي المكتوم.


أول من أمس أصبت بنوبة إنهيار عندما رأيت العلبة القطيفة التي تحوي الشبكة التي لم أتخلص منها بعد، كنت أصرخ وجسدي كله يهتز ويتعرق، بكيت حتى أوشك حلقي على الخروج، لعنت عقلي الذي ورطني ألف مرة واعتذرت لقلبي الذي كان يشعر بالخيانة وتجاهلته كثيراً.



نعم أرى أن الله أنقذني، مازلت أشكر وقوفه بجانبي، ومازلت أرى أنني لم أكن أستحق كل هذا الكرم.

ومازلت أتألم بقوة.

اليوم أشعر أن بداخلي غائم جداً، هناك سحب سوداء تحتل صدري وتجاهد كي تمطر من عيناي ولكني أتراجع، لا أريد أن أبكي، ليس إدعاءاً لقوة أو لإنكار واقع يصرخ ألماً، ولكني لا أريد أن أبكي وحسب.

مزاجي يتأرجح بين الصفاء والموت حزناً، فقط في الحالتين أشعر بالقوة، حتى وأنا حزينة أشعر بالقوة، اليوم مثلاً بعد أن أنهي هذه الفضفضة سوف أرتدي ملابسي وأخرج مع صديقاتي لأشرب قهوة وأضحك وأحكي وأسمع.

سوف أعرج أولاً على الكوافيرة، جيهان تجيد نزع الشعرات من وجهي دون أن تتكلم كثيراً، ربما لن تسألني عن اختفاء الدبلة ولن تثرثر بما يحبطني أكثر.

تلك القوة التي أمتلكها عنوة قدر ما تساعدني قدر ما تثقلني أحياناً، لماذا لا أثور وأمرض وأصاب بالانهيار وأبكي ليلاً ونهاراً وأعتزل العالم لفترة؟؟ 

لماذا لا أمارس دور البنت كسيحة القلب التي مررها الخذلان وألجمتها الخيانة وأثقلها الشر؟؟

لماذا لازلت هناك واقفة على قدمي أفكر بوضوح وأضع خططاً لتحسين حياتي وإعادتها لمسارها الطبيعي؟؟

لماذا طليت أظفاري اليوم باللون الأزرق وسوف أخرج مع صديقاتي وأرتدي ملابس أنيقة وأمشي في الشوارع كأنني إنسانة طبيعية لم يخترق قلبها قضيب معدني ساخن أرداها حية؟؟

أعرف أنني لم أخلق كي أكون تلك البسكويتة التي تنكسر بسهولة، ولكنني الآن أحتاج غلاف فضي أنيق كأغلفة البسكويت يحتوي جسد قوي وعقل قوي وقلب قوي وواقع واهن جداً.

.........إنجي إبراهيم..........

هناك 7 تعليقات:

Ramy يقول...

لماذا لا أمارس دور البنت كسيحة القلب التي مررها الخذلان وألجمتها الخيانة وأثقلها الشر؟؟

مش هينفع حتى لو حاولتى لأنها مش طبيعتك

فى ناس كدة حتى فى اشد الأزمات و اشد الحاجة لأنها تحس انها ضعيفة مبتعرفش يمكن دة بيألم

لكن نظرة الشفقة بتتعب أكتر بتفكر الواحد بحاجات مش عاوز يفتكره

بتفكره بالحاجات اللى وصلته انه يشوف النظرة دى

لكن برضه شيىء من الضعف يجعلنا اكثر قوة

ربنا معاكى

(:

موناليزا يقول...

سألت نفسى كتير الأسئلة دى قبل كده
ولقيت إن الإجابة زى ما انتى قلتى
احنا اتخلقنا كده

Bent Ali يقول...

It will take time, but you will survive

افكار مبعثرة يقول...

لانك ببساطة قوية و الضعف مش من سماتك
اه اوقات كتير بتحسي انك نفسك تصرخي و تعيطي و تتحججي بانك مش عاوزة تعملي كده قدام حد لكن حتى بينك و بين نفسك تلاقي نفسك مش بتعملي كده
مش عارفة كنت بتكلم عنك ولا عن نفسي بس حسيت و فهمت اوي كل كلامك و سالت نفسي نفس الاسئلة و ملقتش اجابة
تحياتي

ziza يقول...

ستكونين بخير انا واثقة
سيتحسن كل شيء ان شاء الله تفائلي اختي بالخير تجديه الله معك

Foxology يقول...

كوني كالبسكويتة التي تم حشوها بالشوكولاتة الصلبة .. جميلة المنظر .. صعبة الكسر

تحياتي

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. أرجوك لا تعطنى هذا السرطان

نشرت جريدة المصرى اليوم فى 20 و 23 أكتوبر 2012 "مرسى" لأهالى مطروح: المشروع النووى فى الضبعة.. و"ما أدراكم ما الضبعة!" قال الرئيس "مرسى" للأهالى إنه يسعى لإنشاء 5 مشروعات نووية لتوليد الطاقة الكهربائية، وليس مشروعاً واحداً فى الضبعة، ومازح الأهالى قائلاً: "الضبعة.. وما أدراك ما الضبعة"


نشرت مجلة دير شبيجل الألمانية فى 19 مايو 2011 "الفلبين : أطلال المفاعل النووى باتان مزار للسياح " كارثة فوكوشيما أعطت رد فعل ، المفاعل النووى الوحيد فى الفلبين Bataan
لم يتم تشغيله أبدا و لم ينتج كيلو وات واحد من الكهرباء للأن و سيظل هكذا مستقبلا ، و الأكثر من هذا أن المفاعل النووى الذى يقع على شبة جزيرة باتان أصبح منذ مايو 2011 مزار للسياح.

ألمانيا و بلجيكا و سويسرا يقرروا إنهاء الطاقة النووية و أغلاق مفاعلاتهم النووية تدريجيا.

و نشرت صحيفة Salzburger Nachrichten النمساوية فى 16 أكتوبر 2012 "ليتوانيا تقول لا للطاقة النووية " فى أستفتاء شعبى رفضت الأغلبية بأكثر من 62 % خطط لبناء مفاعل نووى جديد .

و نشرت صحيفة دير شتاندرد النمساوية فى 15 يونيو 2011 إيطاليا تظل خالية من الطاقة النووية، هو قرار الإيطاليين فى أستفتاء شعبى و الذى صوت بنسبة 95 % ضد الطاقة النووية...

باقى المقال بالرابط التالى

www.ouregypt.us


لماذا الأصرار علي الحرث في البحر ؟!! والمنطقة العربية مشهورة بصحاريها المشمسة فترة طويلة من العام. العالم الغربي يرجونا أن نصدر له الطاقة النظيفة عن طريق الخلايا الشمسية بالصحراء الغربية ، والمسؤلين الكهول المتحجرين الملتصقين بكراسيهم ما زالوا يصرون علي مشروع الضبعة النووي حتي لا يفقدوا عمولات حصلوا علي جزء منها والباقي ما زال في أنتظار التنفيذ ؟! طبعا سيستوردوا مفاعلات من زبالة أوروبا النووية ولتذهب منطقتنا الي جحيم الذرة ما دامت كروشهم مستمرة في التضخم!!!