الخميس، 16 يونيو، 2011

أكروفوبيا



"كان يتطلب النزول من هذا الارتفاع الشاهق أن تغامر وتقف على السور، الخطأ هنا يعني أن تسقط من هذا الارتفاع الشاهق، ترعبها الفكرة وتتجمد في مكانها بلا حراك.
..................................................................


عندما قرر أن يرحل، قرر أن يريح ضميره وألا تشغل باله مرة أخرى للأبد، فأخبرها أنه لم يعدها بأى شىء، قال كلاماً كثيراً يرتبط بالمنطق والعقل، كلام منمق يغري من يسمعه بالتصديق، ولكنه أفسد كل شىء عندما أخبرها بنبرة من يصدق نفسه أنه لم يعدها।


.................................................................


"تحاول مرات كثيرة الاقتراب من السور، تنظر حولها ولا تجد بشراً، حتى الجو محايد تماماً لا ضوضاء ولا شمس ولا برد، كل شىء صامت كما لو كانت تقف على شاهد قبر، تنظر للسور في رعب وتحاول أن تعتليه، يمنعها رعبها وتتراجع وتعمي عيناها دموع لا ينفرط عقدها"


..............................................................


لوهلة صدقته، واقتنعت أنه لم يعدها - حقاً - بشىء، شربت كلماته المرة فى كأس تعاطف مذهبة الأطراف، حاولت أن تناقشه وتخفف من وطأة الكلمات وكان ذلك لا يزيده إلا تصميماً على أن تشرب الجرعة كاملة، أخبرها أنه قرر أن يتركها وأنها سوف تتخطى الجرح بسهولة، ربما تعاني بعض الوقت ولكنها سوف تنجح بجدارة।


...............................................................


"الارتفاع شاهق جقاً، وهي مرتعبة حد التجمد، وأحدهم يقف بالأسفل لا هو ينتظرها ولا هو يمد يده لها، فقط يتململ من بطئها فى اتخاذ القرار، لا ينطق حتى وهي حائرة لا تعرف ما تفعل، تارة تجاهد نفسها على اعتلاء السور وتارة تعمي عينيها دموع العجز، تفكر في أن تجرب وتعتلي السور وتقنع نفسها أنها لو سقطت لن يأخذ الأمر دقائق حتى تلقى حتفها، ترتعب أكثر من فكرة الموت سقوطاً وتفكر في مقدار الألم الذي سوف تشعر به من الارتطام، تهدىء من روع نفسها وتحاول إقناعها أنها سوف تموت بالصدمة قبل أن تصل للأرض، تتراجع عن كل الأفكار وعن فكرة اعتلاء السور من الأساس، فالرعب أكبر منها।"
...............................................................

يخبرها أنها يجب أن تتخطاه، يخبرها أنه لن يكون هنا مجدداً وأنها بالقوة الكافية لكي تتخطى مروره في حياتها، لا يبرر أي شىء سوى رغبته فى التحرر، يقدس جناحا الحرية اللذان يملكهما ويسخر من جذور الانتماء الضاربة فى أعماق قلبها، لن يضيع وقته فى جني ثمار الجذور حتى وإن كانت الأرض طيبة، هو يفضل استخدام الجناحات حتى وإن كانت مكاسبها أقل، التعب في استنبات الأرض ليس عملاً يناسبه، وقد اكتشف هذا وقرر ألا يقاومه أكثر।


..............................................................
"تنظر حولها في محاولة الوصول لقرار، تقيس الأمور بعيناها وتتسائل إذا كان عليها أن تقضي باقي العمر فى الأعلى، فهي لا تستطيع النزول، ومن كان يتململ اتخذ قراره ومضى وبقيت هي وحدها، لا بشر هنالك كي تسألهم النجدة، المكان بالأعلى صلب ومغطى بالكامل بالأسمنت ولا سقف له يحميها، ولكنها لا تجد خيارات أخرى، فالرعب لا يجعلها قادرة على اعتلاء السور।"


..........................................................


يحرر جناحاه من عقالهما، ويتركها مع جذورها ويمضي، يخبرها أنه لن يأت لها بالمياه لترويها كما اعتاد، هو سوف يرحل للأبد وعليها أن تتدبر أمرها وحدها، تتخبط ولا تعرف كيف عليها أن تعتاد كل تلك القسوة، لم عليها أن تغزل له جناحاه من وريقات شجرتها ثم يستخدمهما في الرحيل، وكيف صدق أنه لم يعدها، وكيف صدقت هي ما كان।


......................................................


تصحو من نومها فزعة، تستغرق دقيقتين حتى تتأكد أنها فى الفراش، وأن هناك سقفاً يعلوها، تجول ببصرها فيما حولها فلا ترى أي أسوار عليها تسلقها، تضع يدها على قلبها الذي يخفق بعنف وتعاود النوم وتتجاهل أصوات الأجنحة التي تخفق بعيداً।







..........إنجي إبراهيم..........





ملحوظة : الأجزاء بين الأقواس، لقطات من حلم الأمس.



ملحوظة أخرى : أكروفوبيا هو الإسم العلمي لرهاب الأماكن المرتفعة وهو - باختصار مخل - رعب غير منطقي من الأماكن المرتفعة خشية السقوط فالموت।


ملحوظة أخيرة : أنا مصابة بالأكروفوبيا، وبشدة.

هناك 4 تعليقات:

Foxology يقول...

اكروفوبيا خلال النوم أعتقد أنها أشد وطأة من اليقظة ؟

تدوينة جميلة مزجت بين النوم واليقظة

تحياتى

بسمة حلمي يقول...

اسلوب جميل انجي
ايضا انا مصابة بالاكروفوبيا
لك تحية

Ramy يقول...

أنا بخاف جداً من الأدوار العاليه

بحس انى لو ببص من بلكونة هتميل ترمينى و ترجع مكانها تانى (:

بس فى الأحلام مش عارف بأعشق السقوط من المناطق العاليه

بحس بشعور غريب جداً من الراحة

بحس بتحرر عير طبيعى

زى ما يكون الهوا بيمر من جسمى

بكون عارف انى بأحلم ايوة صدقينى
(:

.............

امال تدوينة كل يوم فين

لعل المانع خير
..................
أقسى شيىء

أنك تعتبر مرورك فى حياة أى شخص
أنه مرور الكرام

قلب ارهقته الاحلام يقول...

جمييييله اوي شدتي اوي

كلنا أكروفوبيا :)
تسلم ايديكي