الأربعاء، 22 يونيو، 2011

صورة



تأخذها تفاصيل صغيرة وتأسرها حركات بسيطة لا تلفت نظر أحد، ربما ابتسامة هنا، إيماءة هناك، ربما حتى اختلاجة شفاه أو ومضة عين لا محسوبة।


...............................................................
يريها صورة له، صورة لا تظهر حتى كل وجهه، صورة بروفايل كما يقول محترفو التصوير، لا يقصد شيئاً بها سوى أن يريها أصدقائه الموجودين معه، يخبرها عن تاريخ الصورة وذكريات هذا اليوم ويسترسل فى الكلام ويتوه وعيها تماماً عما يقوله ولا تعي حرفاً।


...........................................................


تأخذها تفاصيل البشر، ربما تحب أحدهم أوتكرهه جراء لفتة صغيرة، كلمة ألقاها دون قصد وأكمل كلامه، تختطفها تنهيدة توسطت الكلام أو هزة قدم، محاولة لتعديل وضع ياقة قميص، وربما تبهر أنفاسها تقطيبة تفكير لا تستغرق سوى ثلاث ثوان।


........................................................


يكمل كلماته ويحكيها عن كل واحد من أصدقائه محتلي الصورة، يسرد تاريخهم معه وتاريخه معهم، يتوقف ثانية عن الكلام فتعود هي لتخبره كم أن الصورة "حلوة"، يبتسم ويكمل كلمات ويستريح لمجاملتها العطرة।


يتكلم ويتكلم ويتكلم، ثم يتوقف ليسألها لماذا كل هذا الصمت، فتخبره ببساطة أن الصورة التي يتحدث عنها "حلوة"।


.....................................................
تتذكر شغفها بتفاصيل البشر وهي تستمع له وتنظر للصورة، تستغرق تماماً في مسكته للسيجارة ويده الأخرى التي تصافخ صديقه في حركة عفوية، حركة الأصابع الممسكة بالسيجارة جبارة، وضع اليد نفسها على مقبض الكرسي، يده الأخرى التي توضح مسكتها ليد صديقه في مصافحة شبابية جداً ما يحمله كل منهما للآخر، تجعيدة الجبهة الناتجة عن ضحكة صافية تكاد تسمع صوتها العالي يخرج من الصورة، تفاصيل جعلتها مشدوهة لا يمكنها إلا أن تثبت نظرها عليها وتملأ عينيها بتلك الصورة ال"حلوة"।


.....................................................


يصمت قليلاً ليشعل سيجارة جديدة، يلتقط ولاعته ويقطب ويخفض رأسه قليلاً، يزم شفتيه ليأخذ أول أنفاسها، يرفع رأسه ليجدها تبتسم، يبتسم هو الآخر ويلتقطان قدحي القهوة فى آن واحد، رشفة واحدة في نفس الوقت وصورة بروفايل تظهر عيناها مبتسمتان، وعيناه أيضاً।



.......إنجي إبراهيم..........

هناك 7 تعليقات:

Ramy يقول...

حمد الله ع السلامة

(:

البوست رائع

أنا شوفت الصورة بكل تفاصيلها

أنتى فيكى كتير من بطلة القصة

مش عارف

حاسس كدة (:

..............

هتعوضى بقى البوستات اللى فاتوا

متغبيش تانى

Foxology يقول...

جميلة التدوينة جداااا

التفاصيل والسرد مأثرين كتير فى التدوينة

تحياتى

باسنت خطاب يقول...

تأخذها تفاصيل البشر، ربما تحب أحدهم أوتكرهه جراء لفتة صغيرة، كلمة ألقاها دون قصد وأكمل كلامه، تختطفها تنهيدة توسطت الكلام أو هزة قدم، محاولة لتعديل وضع ياقة قميص، وربما تبهر أنفاسها تقطيبة تفكير لا تستغرق سوى ثلاث ثوان।

حلوة اوى يا إنجى
:)

اول مرة ادخل المدونة
دخلت اصلا صدفة ع طريق سيرش جوجل عن صور
ولقيت انك كمان مشاركة فى حملة يونيو
فمبسوطة انى هاقرالك تانى اكيد

جميلة اوى

Ramy يقول...

ها و بعدييين

مستنين

بسمة حلمي يقول...

قلمك يكتب بكل عمق
رائعة يا انجي

yasmina يقول...

هااااااى ازيك
يارب تكونى بخير

على فكرة البوست هاااايل ورااائع جدا
وعجبنى اوى اوى اوى طريقتك فى الحكاية الجميلة دى
لان طريقتك شوقتنى لباقى الموضوع ومش مليت منه خاااالص بجد

تحياتى ليكى دايما
ويبقى التواصل

غير معرف يقول...

حج مبرور و سعي مشكور و ذنب مغفور يا أسامة